موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة6 يوليو 2019 14:29
للمشاركة:

مانشيت إيران: احتجاز ناقلة النفط الإيرانية يهدد بقاء الاتفاق النووي

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

صحيفة “كيهان” الأصولية: الحل الوحيد لمواجهة قراصنة الملكة احتجاز ناقلات بريطانية

“ابتكار” الإصلاحية في تعليق على احتجاز ناقلة النفط: وعاء الحساء (احتجاز الناقلة) أحرّ من الحساء نفسه (العقوبات الاقتصادية)

“جهان صنعت”: احتجاز ناقلة النفط الإيرانية في مضيق جبل طارق تآمر بريطاني

صحيفة “تجارت”: الثعلب العجوز يكرر خيانته باحتجاز ناقلة النفط الإيرانية

“ثروت” الاقتصادية: أوروبا في مفترق طرق الاتفاق النووي

“صدايي إصلاحات” الإصلاحية: قنبلة مؤقتة ستفجر الاقتصاد الإيراني

“أبرار اقتصادي”: طهران بعد 10 سنوات ستفقد الماء 

أهم التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية لهذا اليوم 6 تموز/ يوليو 2019

اهتمت معظم الصحف الإيرانية اليوم بحادثة احتجاز بريطانيا حاملة النفط الإيرانية “غريس1″، يوم الخميس الماضي في مضيق جبل طارق.

المحلل السياسي فريدون مجلسي وصف احتجاز الناقلة بالعمل العدائي وغير القانوني، وغير المفاجئ لإيران. وفي مقاله بصحيفة “آرمان امروز” رأى مجلسي أن هناك أسبابًا عدة لما حصل، منها حماية إسرائيل من التهديدات الإيرانية، والضغط على إيران للإفراج عن المعتقلة البريطانية من أصول إيرانية نازنين زاغري، وعقاب إيران بسبب خفض التزاماتها ضمن الاتفاق النووي. مجلسي شدد على أنّ حادثة الاحتجاز تتناغم مع أهداف أميركا ضد إيران، رغم تباين وجهات النظر بين لندن وواشنطن بشأن الاتفاق النووي.

في السياق نفسه، يقول المتخصص بشؤون الشرق الأوسط رضا كلهر “إنّ الاتحاد الأوروبي أراد إيصال رسالة واضحة لإيران بعد إعلانها عن الانسحاب التدريجي من الاتفاق النووي، وهي مواجهة حصار خانق في جميع أنحاء العالم، واحتجاز جميع الناقلات النفطية والتجارية الإيرانية أينما تواجدت، سعيا منها لتغيير مواقف إيران حيال الاتفاق النووي”. وفي مقابلة مع صحيفة “آفتاب يزد”، أوصى كلهر حكومة روحاني بحل الأزمة دبلوماسياً، وعدم الخروج عن هذا السياق، فضلاً عن تقديم شكوى للمحاكم الدولية.

صحيفة “فرهيختغان” اعتبرت حادثة الاحتجاز تصعيداً شديد اللهجة ضد طهران، ووصفته بالرصاصة الأخيرة للاتفاق النووي، بعد خروج أميركا منه وعدم التزام أوروبا بتعهداتها في سياق الاتفاق النووي، كما رأت الصحيفة أن بريطانيا قطعت جميع الطرق للتعاون مع إيران لحفظ الاتفاق النووي من الانهيار.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: