موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة24 يونيو 2019 10:45
للمشاركة:

مانشيت إيران: هل تجاوزت إيران وأميركا ذروة التصعيد؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

“ايران” الحكومية تعنون: الرواية الإيرانية حول حادثة بحر عمان

صحيفة “اطلاعات” شبه الرسمية تعنون بتصريحات الرئيس حسن روحاني: كثير من الأزمات الإقليمية والدولية سببها الغطرسة الأميركية

صحيفة “شرق” الإصلاحية تدّعي وجود خلاف بين ترامب وفريقه الرئاسي بعنوان: ترامب ضد بولتون

“ابتكار” الاصلاحية عن زيارة مساعد وزير الخارجية البريطاني لشؤون الشرق الأوسط: المكلف بإنقاذ الآلية المالية الأوروبية في طهران

“جمهوري اسلامي” المعتدلة: رفض واسع لصفقة القرن قبيل انعقاد ورشة المنامة

“آرمان امروز” الإصلاحية: إلغاء ختم جوازات الأجانب

أهم التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية ليوم الاثنين 24 حزيران/ يونيو 2019:

اعتبر الرئيس السابق للجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني حشمت الله فلاحت بيشه أن التوتر الأخير بين إيران وأميركا قد تمت السيطرة عليه، مضيفاً أن الطرفين تجاوزا ذروة التصعيد.
وأشار فلاحت بيشه في مقابلة مع صحيفة “آرمان امروز” الإصلاحية إلى أن الأمور تتجه نحو الديبلوماسية أكثر منها نحو الحرب والمواجهة العسكرية، لأن حادثة إسقاط الطائرة المسيّرة برأيه ستجعل أميركا تتعامل بحذر أكبر مع إيران، كما أن الأخيرة ستعمل أيضاً على تجنب استهداف مدنيين أميركيين.

على صعيد متصل دعا الناشط السياسي الإصلاحي مصطفى درايتي المسؤولين في بلاده إلى عدم إعطاء أي ذريعة للجانب الأميركي للقيام بأي إجراء يضر إيران والمنطقة.
وقال في مقال له بصحيفة “آرمان امروز ” إن الاعتقاد بأن الرئيس الأميركي منشغل بحملته الانتخابية الجديدة وأنه لا يريد حربا عسكرية قد لا يكون صائبا، لكنه سيبقى فاعلا طالما أن الهيبة والقوة الأميركية لا تتضرران، و بالتالي يجب أخذ جميع هذه النقاط بعين الاعتبار، على حد قوله.

في سياق آخر، رأى المحلل السياسي أحمد كاظم زاده أن ورشة البحرين الاقتصادية تهدف للقضاء على قضية فلسطين بشكل نهائي، منوهاً لصحيفة “جمهوري اسلامي” إلى أن الداعم والمستضيف الحقيقي لهذه الورشة هو الرياض وليست المنامة، وتحديدا شخص ولي العهد السعودي، الذي اختار المنامة كمقر للورشة خشيةً من تبعات سلبية قد تترتب عليه في حال أقامها بالرياض.
الصحيفة التي ناقشت هذه الورشة تحت عنوان “رفض واسع لصفقة القرن قبيل انعقاد مؤتمر المنامة”، لفتت لتصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس التي أكد فيها على أن الفلسطينيين سيفشلون الصفقة، كما أنها أوردت رأياً للمحلل المصري جمال فهمي، الذي بيّن أن مشروع صفقة القرن وليد من يسعون إلى العرش الملكي.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: