موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة5 أغسطس 2018 11:00
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: تحليل للأهداف الخفية من وراء دعوة البعض قبول المفاوضات مع إمريكا,, وتسليط الضوء على الخلاف السعودي الإماراتي حول مصير اليمن

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية إقليمياً؟

خاص- جاده ايران

اشترط المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية علي نجفي خوشرودي، التزام الولايات المتحدة بالاتفاق النووي، وتقديم اعتذارًا، وتنحية سياساتها العدوانية، لإعادة النظر في العلاقات مع واشنطن، خلال تصريحات نقلتها صحيفة “آرمان امروز”. وذكرت أيضًا في سياق آخر، تعيين متوقع لمحمد علي بك رئيس إدارة عمان واليمن بوزارة الخارجية الإيرانية قائمًا بأعمال مكتب رعاية المصالح الإيرانية في جدة.

فيما علّق كامران كامي، على التعاون الإماراتي السعودي في اليمن، خلال حواره مع صحيفة “وطن امروز”، قائلًا إن الخلافات بين الطرفين اتسعت واتخذت أوجه استراتيجية؛ إذ ترى الرياض أن اليمن لا يجب تقسيمه، فيما تدعم أبو ظبي الحراك الجنوبي. لافتًا أنه لا ينبغي إغفال الاقتصاد السياسي في الخلاف بين الدولتين.

فيما اعتبرت صحيفة كيهان، أن التفاوض مع رئيس الولايات المتحدة هو مخطط مشترك لأمريكا ومن اسمتهم بالمفسدين الاقتصاديين، معتبرة أن ترحيب أدعياء الإصلاح بالمفاوضات مع واشنطن يرجع لسببين، أن المفسدين الاقتصاديين سيتحررون من عقوبة الإعدام من خلال الاستدلال صلة المشكلات بالعقوبات، ومن جانب آخر سيتجرؤون أكثر على استمرار وتشديد هذه العقوبات مع اثبات فعالية ضغوط أمريكا ترمب.

كما أشارت صحيفة “روشنغر” إلى تصريحات رئيس هيئة الحج والزيارة حميد محمدي، الذي أبرز فيها تواجد ما يقرب من 39 ألف زائر إيران على الأراضي السعودية، لافتًا إلى قيام رحلات الزوار الإيرانيين خلال الأيام الأربعة الماضية في المدينة المنورة وفي مطار جدة أيضًا، مؤكدًا مشاركة ما يقرب من 86 ألف زائر إيراني في مراسم الحج لهذا العام.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: