موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة13 يونيو 2019 19:33
للمشاركة:

‎صيف “ملتهب” في مياه الخليج بعد استهداف ناقلتي النفط

‎قطعت وسائل الاعلام الدولية برامجها صباح اليوم لتتحدث عن استهداف ناقلتي نفط عملاقتين في بحر عمان أحدهما نرويجية و أخرى سنغافورية، ما أدى إلى إصابتهما بأضرار بليغة. الاستهداف تزامن مع زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لطهران، للعب دور الوساطة بين طهران وواشنطن، لتهدئة التوتر بعد التصعيد الكلامي بين الطرفين. وتأتي هذه الحادثة بعد شهر من استهداف جهة مجهولة لأربعة ناقلات نفط قرب ميناء الفجيرة الإماراتي.

‎من هي الناقلات المستهدفة في بحر عمان؟
‎أكد مدير شركة “بيرنهارت شوتيه شيب مانجمت” اليابانية في مؤتمر صحفي، أن الناقلة “كوكوكا كاريدجس” تعرضت لاستهدافين خلال ثلاث ساعات، أثناء رحلتها من السعودية إلى سنغافورة، ما أدى إلى نشوب حريق على متنها، وحسب وكالة “إرنا” الإيرانية، تم نقل 23 بحاراً من طاقم الناقلة إلى ميناء جاسك الإيراني، فيما تؤكد قناة “سي إن إن” الأمريكية أن مدمرة أمريكية قريبة من الحادث أرسلت زورقا لإنقاذ الطاقم.
‎وأصدرت شركة فنتلاين المسؤولة عن الناقلة فرنت ألتير، بيانا أرسلته لوكالة رويترز أكدت فيه عن سلامة الطاقم المؤلف من 21 بحاراً، عقب الانفجار الذي أصاب الناقلة و نقلهم عبر سفن إيرانية إلى ميناء محلي إيراني.
‎ وحتى الآن لم يكشف عن مصير الناقلة في مياه الخليج.

‎ إيران تشكك في توقيت الحادث
أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن ‎شكوكه بالحادث وكتب على موقع تويتر … بالتزامن مع اجتماع رئيس الوزراء الياباني بالمرشد الإيراني، انتشرت تقارير تفيد بتعرض ناقلتين ترتبطان باليابان.
‎ويزور شينزو آبي طهران سعياً من بلاده لتهدئة الأوضاع بين إيران و أميركا و تسليم المرشد الإيراني رسالة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لكن قوبلت الرسالة برفض المرشد لها و أعلن عن رفضه التفاوض مع أميركا لعدم الثقة بها.
‎وأعربت الخارجية الإيرانية عن قلقها الشديد إزاء الحادثتين، لحدوثهما بتوقيت حساس للغاية. وأكدت على استعداد بلادها، لتعاون أمني إقليمي لحماية الممرات الاستراتيجية.

الجيش الإيراني يشارك بإنقاذ طاقمي الناقلتين
‎أصدرت العلاقات العامة في الجيش الإيراني بيانا أكدت فيه عن مشاركة فرق الإنقاذ الجوية و البحرية التابعة لها في عمليات نقل طاقمي الناقلتين المتضررتين.بعد إبلاغ مركز الرصد والانقاذ بمحافظة هرمزغان جنوب البلاد عن إحداثيات الانفجارين.
‎وأشار البيان إلى وجود زورق غير إيراني (لم يذكر البيان جنسيته) كان قريب من الحادثتين وتم قبول مساعدتهم بعد وصول فرق الإنقاذ الإيرانية و تم تسليم طاقم الناقلة الأولى للسفن الإيرانية ونقلهم إلى مكان آمن داخل البلاد.

فرق انقاذ الجيش الإيراني أثناء انقاذه للناقلة النفطية وانتشاله للطواقم

روسيا تستبق الأحداث و تدافع عن إيران
‎حذرت موسكو اليوم من استغلال حادثتي استهداف الناقلتين في تحميل إيران مسؤولية ما حدث، للضغط عليها.
‎و أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف لوكالة الأنباء الروسية، بالتريث في إطلاق الاتهامات ريثما تظهر النتائج…وقال”شهدنا في الآونة الأخيرة حملة تصعيد من الضغوط السياسية والنفسية والعسكرية على إيران، ومن غير اللائق أن تستغل هذه الأحداث المأساوية، التي هزت سوق النفط العالمي.
‎بينما أكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إنه لا أحد يعلم من وراء الحادثتين، لعدم وجود معلومات كافيه تثبت من تورط بهما.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: