موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة18 مايو 2019 11:57
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: نصائح لأوروبا في ظل مواجهة إيران مع الغرب

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

جاده إيران- محمد علي

مازال الموقف الرسمي الإيراني من التطورات المتعلقة بالاتفاق النووي والتحركات الأخيرة في المنطقة، يشغل زوايا الرأي في الصحف الإيرانية. فرأى رئيس تحرير صحيفة “افتاب اقتصادي” حسين كريمي، أنه يتوجب على إيران نفسها اتخاذ القرار، إمّا بالبقاء في الاتفاق النووي او بالانسحاب منه، معتبرا أن الاقتصاد لن يتحسن إلا بمساعدة الدول الموقعة على الاتفاق النووي.
يذكر أن إيران كانت قد أمهلت الأطراف الباقية في الاتفاق النووي 60 يوماً لإعادته إلى حالته السابقة، ما أدى إلى انتقادات صدرت عن بعض الدول مثل روسيا، بينما طالبت بروكسل بإلغاء المهلة، كي يظل الاتفاق قائمًا.

بين الصفحات الإيرانية: نصائح لأوروبا في ظل مواجهة إيران مع الغرب 1

من جهته، نصح الكاتب نويد مؤمن في صحيفة “وطن امروز” المحافظة مسؤولي الاتحاد الأوربي وعلى رأسهم منسقة السياسة الخارجية فيه فيدريكا موغريني، بتنفيذ التعهدات في الاتفاق عوضا عن محاولة شراء الوقت، وهي المحاولة التي تصب لصالح البيت الأبيض، حسب وصفه.
تعليقات نويد مؤمن أشارت إلى أن العدّ التنازلي الذي بدأته ونظّمته إيران مازال فاعلا وسينتهي عما قريب.

بين الصفحات الإيرانية: نصائح لأوروبا في ظل مواجهة إيران مع الغرب 2

في سياق متصل، دعا أستاذ العلاقات الدولية حامد روشن تشم عبر صحيفة “آرمان امروز” إلى الاستعداد الشامل لأي مواجهة عسكرية محتملة بين طهران وواشنطن، رغم استبعاد ذلك الخيار.
روشن تشم استبعد أيضا إمكانية التفاوض للخروج من الأوضاع الراهنة بين إيران وأميركا، على الأقل في ظل الإدارة الأميركية الحالية، كما لفت إلى دور اللاعبين الإقليميين لاسيما بعض دول مجلس التعاون الخليجي في التحشيد لحرب محتملة، فضلًا عن الكيان الصهيوني، وتركيا التي اعتبرها منافسا إقليميا لإيران، الباحث لفت إلى أن التقديرات والتقارير العسكرية هي من ستحدد إمكانية وقوع عمليات عسكرية محدودة أو شاملة.

بين الصفحات الإيرانية: نصائح لأوروبا في ظل مواجهة إيران مع الغرب 3

وحول المواجهة الإيرانية مع الغرب، كشف تقرير لصحيفة “فرهيختغان” أهم نقاط قوة ايران، وأبرزها حفاظ طهران على نفوذها الإقليمي، تطوير عمقها الاستراتيجي في العراق وسوريا، إحباط مخططات تقسيم دول المنطقة ومن بينها إيران والعراق، إضافة إلى إبعاد بعض دول المنطقة مثل تركيا وقطر عن مسارها السابق، والتحالف معها إلى حد ما.
كما لفت التقرير إلى ان إيران أصبح يشار إليها لدى الرأي العام الدولي كمدافعة عن السلام ورائدة في مكافحة الإرهاب.

بين الصفحات الإيرانية: نصائح لأوروبا في ظل مواجهة إيران مع الغرب 4

من ناحية أخرى، كان لهجمات حركة أنصار الله على المنشآت النفطية السعودية، نصيب من الصفحات الإيرانية، إذ أورد رئيس معهد دراسات العالم الإسلامي أمير مسروري، أسباب الأهمية الخاصة لتلك الهجمات، فاعتبر توجيه الطائرات المسيّرة لعمق 1200 كم في السعودية، والقيام بعمليات ناجحة يشيران إلى التعرّف على “النقاط العمياء” لشبكة الدفاع الجوي السعودي.
ورأى أن أي ضربة توجّه إلى أي من المنشآت النفطية التي تلي منشآت تحلية المياه من حيث الأهمية، قد تخلّف خسائر أكبر من ضرب الرياض أو جدة أو حتى القصر الملكي وفق تعبيره.
السبب الثالث الذي أوضحه مسروري، يتعلّق بأن الحوثيين لا يعيرون حضور السفن الأميركية في المنطقة أي اهتمام، فتلك العمليات كانت بمثابة رسالة تحذير للسفن الأميركية المتواجدة في المنطقة والتي تدّعي حماية السعودية.
ولفت الكاتب إلى تزامن الهجوم مع انسحاب أنصار الله من ثلاثة موانئ رئيسية، مما يشير إلى القدرة الأمنية العالية لهذه الجماعة الحوثية، وإحباطها للدعاية السعودية.

بين الصفحات الإيرانية: نصائح لأوروبا في ظل مواجهة إيران مع الغرب 5

جاده ايران واتساب
للمشاركة: