موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة16 مايو 2019 14:24
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: توتر في البيت الأبيض.. وقناة محادثات سرية بين طهران وواشنطن؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

جاده إيران- حسام أبو حسنة

ضمن التحليلات والقراءات للموقف الرسمي الإيراني عقب التحركات الأميركية الأخيرة في المنطقة، نقلت صحيفة “اطلاعات” عن مصدر في منظمة الطاقة الذرية الإيرانية قوله “إن طهران بدأت تعليق بعض إجراءاتها بخصوص الاتفاق النووي، والتي تشمل عدم بيع اليورانيوم المخصب، والماء الثقيل الفائض”. ويذكر أن الاتفاق النووي يجيز لإيران إنتاج يورانيوم بحد أقصى يبلغ 300 كيلوغرام، ومياه ثقيلة بمخزون يصل إلى 130 طنا كحد أقصى.

بين الصفحات الإيرانية: توتر في البيت الأبيض.. وقناة محادثات سرية بين طهران وواشنطن؟ 1

وفي سياق متصل، تساءلت صحيفة “اقتصاد ملى” عن إمكانية فتح قناة محادثات سرية بين إيران وأميركا. الصحيفة أوضحت أنه رغم التصعيد غير المسبوق بين إيران وأميركا، إلا أن الطرفين لا يرغبان بالمواجهة العسكرية. الصحيفة نقلت عن بعض المصادر احتمالها فتح قناة سرية لإجراء مفاوضات بين الطرفين. التقرير نقل أحد تلك المصادر، وهو عراقي، أنه خلال زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في الثامن من الشهر الجاري لبغداد، كان قد حذر من مغبة تعرض القواعد الأميركية لأي اعتداء عسكري، فيما حمّل المسؤولين العراقيين رسالة إلى طهران يدعوها فيها للجلوس إلى طاولة المفاوضات.

بين الصفحات الإيرانية: توتر في البيت الأبيض.. وقناة محادثات سرية بين طهران وواشنطن؟ 2

صحيفة “خراسان” لفتت إلى التوتر القائم بين مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون والرئيس دونالد ترامب، مستندة إلى ما تناولته الصحف الأميركية وعلى وجه التحديد ما ذكرته صحيفة “ذا ناشيونال إنترست”، حيث قال الباحث كورت ميلز في مقاله نقلا عن مسؤول أميركي سابق “إن ترامب يسعى إلى تنحية جون بولتون ولكنّ الأمر غير محسوم بعد”. التقرير أشار إلى مواكبة وسائل الإعلام الأميركية حالة التصعيد الأميركي الإيراني، ولفتت إلى أن إدارة ترامب تصر على عدم رغبتها في خوض حرب مع إيران، إلا أنّ التحركات التي يقوم بها بولتون توحي بما هو عكس ذلك، وهي الصلاحيات التي منحها إياه دونالد ترامب، فهو “رجل الحرب في الإدارة الأميركية”. الصحيفة أشارت إلى أنّ البداية كانت عندما انتقد الرئيس الأميركي نهج مستشاره للأمن القومي بولتون تجاه فنزويلا، عقب فشل محاولة الإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو، وتشكيكه بشأن الاستراتيجية القاسية التي تنتهجها إدارته إزاء فنزويلا، والآن هو وسط خلاف مع بولتون بشأن إيران بعد توجيهه تحذيرا واضحا إلى إيران أعلن فيه إرسال حاملة طائرات إلى منطقة الخليج. التقرير خلص إلى أن جميع المؤشرات التي تناولتها الصحف الأميركية، لاسيما افتتاحية صحيفة “واشنطن بوست” تشير إلى أن ترامب لا يرغب في تصعيد التوتر مع طهران، وأنّه يريد حلا دبلوماسيا ولكن أحد الحلول المطروحة للقيام بذلك، هو حل الخلاف القائم في البيت الأبيض حاليا، والذي قد يفضي إلى تنحية بولتون صاحب النزعة العسكرية في سياسته، حيث عنونت “إن بي سي نيوز” إحدى تقاريرها ب “الحرب المحتملة بين ترامب وإيران، كل ذلك يفعله بولتون، ولكن من المحتمل أن يغادر هو أيضا”.

بين الصفحات الإيرانية: توتر في البيت الأبيض.. وقناة محادثات سرية بين طهران وواشنطن؟ 3

جاده ايران واتساب
للمشاركة: