موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة28 أبريل 2019 08:10
للمشاركة:

ظريف يخاطب ترامب في غرفة جلوسه: أنت لست خصمنا

جاده إيران- رئيس التحرير

مختلفة عن سابقاتها زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى الولايات المتحدة الأميركية. الإختلاف مرده إلى الإستراتيجية الجديدة التي يتبعها رأس الدبلوماسية الإيرانية في خطابه تجاه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الوقت الذي ترزح فيه إيران تحت حزم غير مسبوقة من العقوبات وإجراءات كانت آخرها إلغاء واشنطن للإعفاءات التي أعطتها لثماني دول لشراء النفط من طهران.

ظريف يخاطب ترامب في غرفة جلوسه: أنت لست خصمنا 1

في لقائه بمجموعة من الصحفيين الأميركيين والأجانب في مقر البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة في نيويورك، أرسل ظريف رسالة خارج سياق ما سلف عن إقفال أبواب الحوار مع أميركا، طارحا قضية تبادل السجناء بين البلدين. يقول ظريف إن مبعوث ترامب لشؤون الرهائن روبرت أوبراين تواصل مع إيران قبل ستة أشهر مطالبا بإطلاق سراح الأميركيين المسجونين لدى طهران وأن الجواب الإيراني كان إبداء الإستعداد للدخول في مفاوضات حول الأمر وهو ما لم تجب عليه أميركا بعد.
لا يمكن المرور على هذا العرض سريعا لتزامنه مع خطاب جديد للدبلوماسية الإيرانية تجلى في مقابلات أجراها ظريف مع وسائل إعلام أميركية، فصل فيها بين ترامب وبين الذي يدفعونه للمواجهة مع إيران، على حد تعبير ظريف.
في مقابلته مع برنامج فايس ذَا نايشن على “سي بي إس” قال وزير الخارجية الإيراني للمقدمة مارغريت برينان إنه يعتقد أن الرباعي الذي يبدأ إسمه بحرف الباء (بولتون، بنجامين نتنياهو، بن زايد، وبن سلمان) يأخذون الرئيس الأميركي إلى مواجهة لا يريدها وأن ترامب في حملته الإنتخابية وعد بعدم الدخول في حروب حمقاء.

ظريف يخاطب ترامب في غرفة جلوسه: أنت لست خصمنا 2

كان لافتا أيضا لقاء ظريف مع الصحفي الأميركي المقرب من ترامب جيراردو ريفيرا والذي اثار نشره صورته مع ظريف تعليقه الذي هاجم فيه السعودية عاصفة من الانتقادات دفعته لمسح التغريدة وكتابة تغريدة أخرى دافع فيها عن لقاء ظريف وجدد فيه الهجوم على السعودية.

ظريف يخاطب ترامب في غرفة جلوسه: أنت لست خصمنا 3

المقابلة الأبرز لظريف كانت مع قناة الرئيس ترامب المفضلة “فوكس نيوز” والتي لاقت انتقادات شديدة من اللوبي المناهض لإيران في أميركا. هؤلاء اعتبروا أن إعطاء مساحة إعلامية لظريف ضد مصالح الولايات المتحدة. المقابلة مع الصحفي كريس والاس هي الأولى لوزير الخارجية الإيراني مع فوكس منذ أن كان سفيرا لبلاده ويمكن النظر إليه من زاوية رغبة ظريف في الوصول إلى غرفة جلوس ترامب بعدما فشلت كل المحاولات في تثبيت مسار دبلوماسي بني خلال سنوات ما قبل ترامب في أروقة الفنادق بين عُمان وسويسرا وفيينا.

ظريف يخاطب ترامب في غرفة جلوسه: أنت لست خصمنا 4

المعلومات الخاصة ب “جاده إيران” تقول إن عروضا من بعض الدول للتوسط قُدمت إلى الإيرانيين الذين تحفظوا على أي مفاوضات علی مستوی عال مع حکومة ترامب بسبب انعدام الثقة المتراكم. المعلومات تشير إلى أن موضوع تبادل السجناء الذي تحدث عنه ظريف قد يكون نافذة لتطوير أي تواصل جديد مع واشنطن في حال نجاحه.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: