موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة27 أبريل 2019 14:52
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: اقتراحات لإفشال محاولات واشنطن تصفير صادرات النفط

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

جاده إيران- محمود زراع

“الحرب الباردة” بين إيران وأميركا، من أبرز ما تناولته الصحف الإيرانية اليوم، حيث ركّز قسم منها على فشل واشنطن في “تصفير” صادرات النفط الإيراني. كذلك تناولت الصحف الاستراتجية المقترحة للالتفاف على العقوبات الأميركية، وما وُصفَ بسعي الاتحاد الأوروبيّ لاتفاقٍ نووي جديد مع إيران.

في مقالٍ نشرته “اطلاعات” الحكومية، عدّد الكاتب قاسم زاده ما وصفها بأبرز أهداف الضغوط الأميركية على إيران، ومنها التمهيد للإعلان عن “صفقة القرن”، فضلاً عن محاولة عزل إيران دولياً، ليتم القضاء على نظامها الإسلامي، بحسب رأيه، واصفًا ما يجري بين طهران وواشنطن بالحرب الباردة.

بين الصفحات الإيرانية: اقتراحات لإفشال محاولات واشنطن تصفير صادرات النفط 1

من جهتها لفتت صحيفة “اخبار صنعت” إلى فشل مسعى واشنطن إلى “تصفير” الصادرات النفطية الإيراني، وردّت ذلك إلى “قدرة الاقتصاد الإيراني على تحمّل العقوبات الدولية خلال الأعوام الماضية، وتجاوزه الأزمات التي مرَّ بها من خلال الإدارة الصحيحة للحكومة الايرانية، ووجود استراتيجيات جديدة لبيع النفط والغاز الإيراني”.

بين الصفحات الإيرانية: اقتراحات لإفشال محاولات واشنطن تصفير صادرات النفط 2

في السياق نفسه، تحدث تقرير نشرته صحيفة “شروع” الاقتصادية عن الاستراتيجيات الواجب اتباعها لاستكمال بيع النفط الإيراني. الخبير الاقتصادي سيد مهدي حسيني أكد على أهمية السعي وراء تفعيل الحكم الذي حصلت عليه إيران العام الماضي من محكمة العدل الدولية، ضد العقوبات الأميركية، والذي يقضي بإلغاء جميع العقوبات التي تستهدف مختلف مناحي الحياة اليومية للمواطن الإيراني. واقترح حسيني تقديم شكوى إلى مجلس الأمن للحصول على تصريح قانوني ببيع نفطها دوليًّا. وشدّد حسيني على ضرورة إيجاد مستوردين جدد من خلال التعامل مع الشركات النفطية الصغرى في الصين والهند، و التي لا تتأثر بالعقوبات الأميركية، فضلاً عن تصدير نفط البلاد إلى الدول المفروضة عليها العقوبات الاقتصادية، مثل روسيا وتركيا.

بين الصفحات الإيرانية: اقتراحات لإفشال محاولات واشنطن تصفير صادرات النفط 3

صحيفة “عصر ايرانييان” تحدثت عن سعي الدول الأوروبية إلى جرِّ إيران لتوقيع اتفاق نووي آخر يشمل برنامجها الصاروخي، يحدّ من هذا البرنامج بشكل كبير، من خلال الضغط على الدول بتقليص بيع “الأجهزة الحساسة” لإيران وفرض عقبات كبيرة على الأمر، بالإضافة إلى تجاهل العقوبات الأميركية وعدم الوفاء بالوعود بمواجهتها.
وفي مقابلة للصحيفة مع النائب في لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإيراني حسن تقوي حسيني، لفت الأخير إلى ابتداع الأوروبيين حججاً جديدة، مثل آلية “إينستكس” المالية وتغيير بنودها مرّتين لصالحهم، بحسب قوله، مضيفاً أنّ هدفهم في جلوس إيران إلى طاولة المفاوضات مرة أخرى، هو تقليص برنامجها الصاروخي من خلال اتفاق جديد.

بين الصفحات الإيرانية: اقتراحات لإفشال محاولات واشنطن تصفير صادرات النفط 4

داخلياً، اتهمت صحيفة “آفتاب اقتصادي” كبار تجار البلاد بالتلاعب بأسعار المواد الأساسية واحتكار السلع الغذائية، والتذرّع بالسيول التي ضربت البلاد أخيرًا لرفع الأسعار.
وأضافت الصحيفة أن السيول تسببت في خراب بعض المحصولات الزراعية، لكنها لم تقضِ عليها بشكل كامل.
وأوردت الصحيفة تصريحاً لنائب مجلس الشورى في اللجنة الزراعية، محمد صادق جوريباي، دعا فيه إلى استخدام المحاصيل الأساسية مثل الرز من محصول العام الماضي، ما سيؤدي إلى إبقاء السعر القديم وعدم رفعه.

بين الصفحات الإيرانية: اقتراحات لإفشال محاولات واشنطن تصفير صادرات النفط 5

جاده ايران واتساب
للمشاركة: