موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة25 أبريل 2019 10:36
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: الرد الإيراني الرسمي… سنصدّر نفطنا

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

جاده إيران- فريق العمل

تصدّرت ردود المسؤولين الإيرانيّين على القرار الأميركي بتصفير صادرات النفط الإيرانيّة، عناوين الصحف الإيرانية على اختلاف توجهاتها. وقد برزت تصريحات مرشد الثورة آية الله علي خامنئي حول الرد على القرارات الأميركية وتصدير إيران ما تشاء تصديره من نفطها، إضافة إلى حديث الرئيس حسن روحاني عن دور إيران في بقاء السعودية والإمارات، وتصريحات وزير الخارجية محمد جواد ظريف في أميركا عن مضيق هرمز وخطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.
لكن هذا الاهتمام بتصريحات المسؤولين حول ملف العقوبات والنفط، لم يمنع الصحف من تناول مواضيع داخلية.
ففي مقال نشرته “ايران” الحكومية، حذّر المدير العام لبنك ملي محمد رضا حسين زاده في صحيفة “ايران” من تبعات ارتفاع السيولة المالية في الداخل الإيراني، ووصف ذلك بأنه سلاح ذو حدين.
حسين زاده أكد أنّ مواجهة ازدياد السيولة في السوق وتوظيفها بالشكل الصحيح، تطتلبان تكاتفاً وتعاوناً بين الحكومة والشعب، حيث يجب توظيف هذه الأموال في الاستثمارات الحقيقية، بعيداً عن سوق العقارات والذهب، وهنا يأتي دور المواطن لأنّه صاحب رأس المال، وفق تعبيره.
أما صحيفة اطلاعات الأصولية فقد طالبت أئمة الجمعة والمسؤولين “بالخروج من قصورهم ومحاولة العيش كبقية أفراد الشعب، قبل أن يتوجهوا بخطبهم العصماء إلى المجتمع لمطالبته بالصبر والمقاومة والصمود”.
وبلغة حادّة، دعت الصحيفة أئمة الجمعة إلى “أن يجربوا كيف هي حياة الناس ومعاناتهم في تأمين أبسط حاجاتهم من الدواء الى أمور الزواج والسكن والمعيشة، قبل أن يتوجهوا بالموعظة والنصح لهم”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: