موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة23 أبريل 2019 17:03
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: ما هو برنامج طهران للصمود في مواجهة الأحداث الدائرة؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

جاده إيران- فريق العمل

ناقش الكاتب الإيراني مسعود رضوي المخاطر المنعكسة على المجتمع والعقائد جراء السياسات المتبعة من قبل الحكومة، وتحت عنوان “لنقرأ المشهد من جديد”، أكد رضوي في مقاله بصحيفة “اطلاعات” أن العقوبات والسياسة الإيرانية هي عبارة عن معادلة بأكثر من مجهول صعبة الحل ومتعددة الأوجه، مضيفاً أن هذا الأمر لا يريد أحد أن يعترف به، واستغرب رضوي خلال مقاله من محاولات المسؤولين إقناع الشعب بأن هذه العقوبات التي تفرضها أميركا هي حركات بهلوانية لن تؤثر على البلاد، معتبراً أن التعاطي مع هذه المسألة بهذه الطريقة هو أمر كارثي خصوصاً في ظل هذا الظروف الصعبة التي يعيشها المواطن الإيراني.
رضوي دعا كل شخص يريد أن يطلق وعوداً فعالة أن يكون شفافاً في تصريحاته بما يوقف الفساد ويوفق بين الأجنحة السياسية في البلاد، مبيّناً أن عدم جدوى طلب الصمود من المواطنين في ظل رؤيتهم للفساد وهو ينهش أموالهم، كما وجه رضوي دعوته للحكومة والنظام بأن يوضحا للمواطن برنامجهم وطريقة تعاملهم مع الأحداث الدائرة حتى يتسنى لهؤلاء المواطنين المقاومة والصمود بفعالية أكبر.
من جانبه رأى الكاتب الإيراني عبد الله كنجي أن مسؤولية معالجة الكوارث لا تقع على كاهل الحكومة لوحدها وإنما يجب أن يلعب الشعب دوراً في تلك المعالجة تحت مفهوم الجهاد الشعبي والتعاون، ويضيف كنجي بمقاله في صحيفة جوان إن الحكومة يقع على عاتقها تأمين الميزانية اللازمة لإعادة الإعمار وترميم البنى التحتية وبناء المنازل، كما أن الحكومة وفقاً لكنجي من الممكن أن تستفيد من إمكانات خبرات مؤسساتها ومؤسسات النظام من أجل استغلالها لإدارة الأزمة على أحسن وجه، وأرجع كنجي تأمين فرش البيوت إلى المواطن نفسه مع تقديم تسهيلات ودعم مالي من قبل الحكومة لأجل انطلاق المواطن لهذه المهمة.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: