موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة18 أبريل 2019 13:17
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: زيارة رئيس الحكومة الباكستاني إلى إيران فرصة لتعزيز العلاقات الثنائية

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

جاده إيران- محمد علي

رأى الأستاذ في جامعة طهران هادي برهاني أنّ تدمير مكانة إيران في المنطقة، هو الهدف من وراء جميع الإجراءات الأميركية ضد طهران، وبإيعاز من إسرائيل، وفق تعبيره.

وفي مقال نشرته صحيفة “آرمان امروز” الإصلاحية، اعتبر برهاني اختيار بنيامين نتنياهو رئيساً للحكومة الإسرائيلية للمرة الخامسة خبرًا سيئًا لإيران، إذ يعتبر الأخير واحداً من أكثر السياسيين الإسرائيليين عدائية.

برهاني استبعد انتهاج الأميركيين الخيار العسكري ضد إيران، وأشار إلى مساعي الرئيس دونالد ترمب ومستشاريه للضغط على الاقتصاد الإيراني، كي يجبروا صنّاع القرار في طهران على الجلوس إلى طاولة المفاوضات، كما لفت إلى أن نتنياهو سيستمر في مساعيه للحيلولة دون تقارب دول المنطقة مع إيران.

برهاني خلص إلى أنّ إسرائيل هي المستفيد الوحيد من الخلافات بين دول المنطقة، وأضاف بأنّ استمرار مسار التنازع والخلاف بين دول المنطقة، سيؤدي في نهاية المطاف إلى تقارب وتطبيع في العلاقات بين هذه الدول وإسرائيل.

بين الصفحات الإيرانية: زيارة رئيس الحكومة الباكستاني إلى إيران فرصة لتعزيز العلاقات الثنائية 1

مسؤول الشؤون السياسية بمكتب العقيدة السياسية التابع لقائد القوات المسلحة رسول سنائي راد، رأى أنّ البيت الأبيض “قامت ثورته على الحرس الثوري بسبب تبديده حلم إعادة إيران إلى العهد السابق للثورة، وتحويلها إلى دولة حليفة وتابعة، وتحويل غرب آسيا إلى مزرعة كبرى للبقر الحلوب، وإعمال السلطة المطلقة على العالم” وفق تعبيره.

وفي مقال نشرته “جوان” المحافظة، أرجع سنائي راد الخطوة الأميركية الأخيرة تجاه الحرس الثوري (وضعه على لائحة الإرهاب)، إلى مكانة الحرس وقوته من جانب، وهشاشة أميركا وأفول نجمها من جانب آخر، ووصف الخطوة الأميركية بـ”الحمقاء والمتسرعة”.

بين الصفحات الإيرانية: زيارة رئيس الحكومة الباكستاني إلى إيران فرصة لتعزيز العلاقات الثنائية 2

وعلى أعتاب أول زيارة لرئيس وزراء باكستان عمران أحمد خان نيازي إلى إيران منذ انتخابه، رأى الخبير في الشؤون الدولية محمد نيك بخش أنَّ تصريحات عمران خان ورؤيته تجاه إيران بعد انتصار حزبه “حركة الإنصاف” في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، خلقت تصوراً بأنه يتمتع بأوضاع أفضل من سابقيه، لكن ما لم يكن متوقعاً، بحسب رأي الكاتب، هو تأخر عمران خان 8 أشهر عن زيارة إيران بعد انتخابه رئيساً للوزراء.

لكن الخبير الإيراني برّر الزيارات المتعدّدة لأحمد خيان نيازي، التي أشار إلى شمولها دولًا عدّة على رأسها دول الخليج والصين وتركيا وماليزيا وقطر لأغراض اقتصادية، ولأجل الحصول على مساعدات اقتصادية نظراً للوضع المتأزم لاحتياطيات العملة الصعبة الباكستانية. وتطرّق نيك بخش أيضاً إلى مساعي إيران لخلق نهج جديد لدى حكومة باكستان، بهدف زيادة التعاون الإقليمي والدولي، وكذلك إيلاء الأولوية لوضع هذه الدولة ضمن جداول العلاقات الاقتصادية الثنائية.

بين الصفحات الإيرانية: زيارة رئيس الحكومة الباكستاني إلى إيران فرصة لتعزيز العلاقات الثنائية 3

أما صحيفة “سياست روز” المحافظة فقد تساءلت عن مصير وعود “الـ 100 يوم الأسطورية” للرئيس الإيراني حسن روحاني، بعد انتخابه رئيساً للجمهورية في الدورةالأولى عام 2013.

ورأت الصحيفة في تقرير أنّه لا يوجد أي خبر عن برنامج الحكومة قصيرالأمد لحل المشكلات الاقتصادية للشعب، وانتقدت الصحيفة عدم تقديم روحاني، حتى الآن، أي تقريرٍ للشعب بشأن نهج الحكومة في مواجهة المشكلات الاقتصادية.

بين الصفحات الإيرانية: زيارة رئيس الحكومة الباكستاني إلى إيران فرصة لتعزيز العلاقات الثنائية 4

جاده ايران واتساب
للمشاركة: