موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة7 أبريل 2019 19:29
للمشاركة:

ما الذي يجعل من تصنيف الحرس الثوري على لائحة الإرهاب موضوعا خلافيا في أميركا؟

جاده إيران- رأفت حرب

علّقت صحيفة الغارديان البريطانية على نوايا إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية قريباً، معتبرة أنّ هذه الخطوة غير المسبوقة تهدف إلى تصعيد خطة واشنطن لفرض أقصى الضغوط على طهران.
وفي حين رفضت الخارجية الأميركية الإدلاء بأي تصريح بهذا الشأن مساء الجمعة الماضي، اعتبر خبراء تحدثوا للغارديان أنه من غير الواضح حجم الفرق الملموس الذي سيُحدثه تصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية.
وفي هذا الإطار، قال ريتشارد نيبو، وهو النائب السابق لمنسق سياسة العقوبات في وزارة الخارجية ومؤلف كتاب “فن العقوبات” إنه من الصعب وجود عصا للعقوبات أكبر من ذلك، مضيفاً “بصراحة، ما زلت لا أعتقد أن هذا يتماشى مع مقصد القانون الأساسي، والذي كان يستهدف الجهات الفاعلة وليس الدول”.
ورأت “الغارديان” أن الخطوة الأميركية المنتظرة من المرجح أن تؤدي، في حال تنفيذها، إلى زيادة الخوف من جانب الشركات الأجنبية عندما يتعلّق الأمر بالتداول أو الاستثمار في إيران، لافتة إلى أن الحرس الثوري الإيراني يسيطر على نسبة كبيرة من الاقتصاد في البلاد (النصف بحسب ادعاء إدارة ترامب).
وفي السياق ذكر تقرير في صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية أن كبار المسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية كانوا قلقين بشأن هذه الخطوة، خاصة لناحية تسببها برد فعل عنيف ضد القوات الأميركية المنتشرة في الشرق الأوسط.
الكاتب في موقع المونيتور الأميركي، محمد علي شعباني، رجح أن ترد إيران بالمثل على الخطوة الأميركية المتوقعة، من دون انجرار القوات المسلحة الإيرانية إلى صدام مباشر مع الجيش الأميركي.
أما الكاتب الأميركي رايان براون فقد لفت إلى أنه من المتوقّع أن تقدم الإدارة على الأميركية على تصنيف الحرس الثوري إرهابياً مطلع الأسبوع المقبل.
وفي تقرير له على موقع قناة “سي أن أن” الأميركية، ذكر الكاتب أن نقاشاً يجري بين المعنيين في واشنطن حول ما إذا كانت عملية التصنيف هذه ستكون لفترة محددة بعدد من الأشهر فقط.

ما الذي يجعل من تصنيف الحرس الثوري على لائحة الإرهاب موضوعا خلافيا في أميركا؟ 1

وفي سياق متصل، رأى الكاتب الأميركي رايان كوستيلو أن إفساد ترامب للاتفاق النووي مع إيران دمّر أية إمكانية للتأثير الإيجابي على هذا البلد.
وفي مقال له نشره موقع مجلّة “نيوزويك” الأميركية، ذكر الكاتب أن العديد من المرشحين الرئيسيين من الحزب الديمقراطي أعلنوا بالفعل دعمهم لعودة الولايات المتحدة للاتفاق النووي، منهم جوليان كاسترو، كامالا هاريس، بيرني ساندرز وإليزابيث وارين.
ولفت المقال إلى تصريح للسفير الإسرائيلي في واشنطن رون ديمر الذي اعتبر أن العودة إلى الصفقة النووية الإيرانية يجب أن يُنظر إليها على أنها غير مقبولة إطلاقاً، في حين دعا المعارضون لهذه الصفقة ترامب إلى بناء “جدار العقوبات” لمنع الإدارة اللاحقة من العودة إلى الاتفاق.
وفي حين ترى بعض الأصوات أن الرئيس الأميركي ربما يكون قد عزز نفوذ بلاده في إيران من خلال الانسحاب من الاتفاق النووي، يرجح الكاتب أنه في الواقع، خارج الصفقة النووية، فإن الولايات المتحدة ليس لديها نفوذ فعال لفرض أية تنازلات جديدة على إيران.
وأضاف كوستيلو أن عزلة ترامب تزداد مع استمرار الشركاء الأوروبيين السابقين للولايات المتحدة الحفاظ على العمل بخطة العمل المشتركة (الاسم الرسمي للاتفاق النووي) مشيراً إلى أنه على عكس جهود إدارة أوباما لحشد المجتمع الدولي وراء كل العقوبات والجهد الدبلوماسي لتقييد البرنامج النووي الإيراني، فإنّ نهج ترامب قوبل بالمقاومة.
على وسائل التواصل برزت تغريدات بشأن تنصيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية أبرزها لمارك دوبوويتز، أشار فيها إلى أنّ السينتاور تيد كروز عن ولاية تكساس كان صوتاً بارزاً في الدعوة إلى هذا التصنيف، حيث قدّم مشاريع قوانين في هذا الشأن خلال فترة إدراتي الرئيس السابق باراك أوباما وترامب.

ما الذي يجعل من تصنيف الحرس الثوري على لائحة الإرهاب موضوعا خلافيا في أميركا؟ 2

جاريت بلانك، وهو منسق سابق في وزارة الخارجية الأميركية عمل على الاتفاق النووي مع إيران، رأى في الخطوة الأميركية المتوقعة تقدّماً للفصيل “اللينيني” (نسبةً إلى لينين) القريب من ترامب، مؤكداً في تغريدته أنّ هذا الأمر يسرّع في وتيرة التناقضات الموجودة ويثير أزمة.

ما الذي يجعل من تصنيف الحرس الثوري على لائحة الإرهاب موضوعا خلافيا في أميركا؟ 3

أما النائب في الكونغرس مايك كالاغر فقد غرّد قائلاً إنه “من الرائع أن نرى إدارة ترامب قد اتخذت خطوات لاعتبار الحرس الثوري الإيراني بما هو عليه .. منظمة إرهابية أجنبية. يجب أن نفعل الشيء نفسه في الكونغرس”.

ما الذي يجعل من تصنيف الحرس الثوري على لائحة الإرهاب موضوعا خلافيا في أميركا؟ 4

جاده ايران واتساب
للمشاركة: