موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة11 مارس 2019 19:24
للمشاركة:

شبابيك إيرانية/ شباك الاثنين: الموت بالكحول المغشوشة مستمر ولا عقاب بسبب الحجاب

ما الذي جاءت به الصحافة الإيرانية ثقافياً واجتماعياً؟

جاده إيران- ديانا محمود

تتسبب المشروبات الكحولية في إيران بخسائر بشرية وحالات تسمم تتكرر سنويا، بسبب عدم وجود رقابة على عملية صناعة هذه المواد الممنوعة أساساً، والتي تُصنع بشكل غير مشروع، ويمنع القانون في إيران تناولها والتجارة بها.
ويتبادل مدمنو الكحول وبعض الباعة مواداً كحولية صناعية غير صحية بشكل سريّ بسبب المنع، وهو مايعني إبعاد الرقابة عن ورشات تصنيعها.
ووفق تقرير لصحيفة “ابتكار” الإصلاحية تم تسجيل 343 حالة وفاة خلال السنتين ونصف الماضيتين، إضافة إلى وقوع عدد كبير من حالات التسمم.
وإثر حادثتي تسمم بالكحول وقعتا خلال شهري آب و أيلول العام الفائت، سُجلت 170 إصابة في الكلى و 16 حالة عمى، فيما تسببت حادثة مماثلة مطلع هذا الأسبوع ب 21 إصابة، وبحسب الصحيفة فإن السبب الرئيسي لذلك يعود لاستخدام مادة المنتول في صناعة المشروبات الكحولية.

شبابيك إيرانية/ شباك الاثنين: الموت بالكحول المغشوشة مستمر ولا عقاب بسبب الحجاب 1

وعود بإنهاء أزمة اللحوم
يستهلك الإيرانيون سنوياً 926 ألف طن من اللحم الأحمر، توفّر وزارة الزراعة 800 ألف طن منه في العادة، فيما يتم استيراد الباقي من خارج البلاد.
وزارة الزراعة أعلنت عن قدرتها على تأمين 750 ألف طن لهذا العام، معتبرةً في تصريحات لمسؤولين فيها أن سبب قلة هذه المادة الغذائية في الأسواق يرتبط بالتهريب.
وحسب تقرير لصحيفة “ايران” الحكومية كتبته الصحفية مرجان اسلامي فر، فإن تربية المواشي في إيران استطاعت تسجيل تحسن ملحوظ بنسبة 20 بالمئة خلال الأشهر الأخيرة من العام الماضي، إلا أن هجوم المواطنين على المؤسسات الاستهلاكية التي تبيع اللحم بسعر مخفض، وشراء كميات تفوق حاجتهم بهدف بيعها في السوق الحرة بقيمة أعلى، شكّل عاملاً أساسياً في زيادة طوابير شراء اللحوم.
ونقل التقرير عن مساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة عباس قبادي قوله إن الجهات المعنية بصدد تشكيل لجنة لتنظيم بيع وتوزيع اللحوم لتكون ضمن حصص المساعدات الغذائية، وذلك بهدف إنهاء هذه الظاهرة وتأمين حاجات المجتمع، لكن عباس قبادي لم يحدد مدة زمنية واضحة لتطبيق هذه الإجراءات.

شبابيك إيرانية/ شباك الاثنين: الموت بالكحول المغشوشة مستمر ولا عقاب بسبب الحجاب 2

تصريحات جريئة عن الحجاب
“خلع الحجاب أصبح أسلوب حياة”، هكذا صنف المساعد في منظمة الإعلام الإسلامي روح الله حريزاوي، ظاهرة مخالفة ارتداء الحجاب في إيران، موضحاً في تصريح له عبر صحيفة “روزان” إن خلع الحجاب لا يعني بالضرورة أن تكون الفتاة غير متديّنة بل إن ذلك بمثابة سلوك سياسي واقتصادي و أحياناً اعتراضي، موضحاً أن القانون الإيراني يمنع خلع الحجاب بشكل كامل لكن لا يوجد فيه نص صريح حول المعاقبة على “الحجاب السيء” والمقصود به غير الكامل.
وحسب حريزاوي فإن الأجهزة المختصة غير معنية بمحاسبة السيدات غير الملتزمات بالحجاب الكامل، داعياً للترويج للحجاب عبر السلك التعليمي من مراحله الأولية والتشجيع عليه.

شبابيك إيرانية/ شباك الاثنين: الموت بالكحول المغشوشة مستمر ولا عقاب بسبب الحجاب 3

فيلم عن الحرب مرشح وسام اليونيسكو
رشحت اللجنة الوطنية لليونسكو في إيران فيلم ” 23 شخصاً” للمخرج مهدي جعفري لكي ينال لقب فيلم العام، بوصفه أفضل فيلمٍ يتناول قضايا “السلام والدفاع”.
وحسب وكالة “تسنيم” المحافظة فإن اللجنة الوطنية الإيرانية لمنظمة اليونسكو تختار سنويا أفضل الأعمال السينمائية من بين الأفلام المشاركة في مهرجان فجر السينمائي، والمتطابقة مع معايير ثقافة الحوار والقيم الإنسانية النبيلة للحصول على لقب “فيلم العام”.
وتدور أحداث الفيلم عن عدد من الجنود الإيرانيين الذين أسروا خلال حرب الخليج الأولى عام 1982، ولعب أدوار البطولة في الفيلم شباب إيرانيون تترواح أعمارهم بين 13 و 17 عاما، ويناقش الفيلم قصة واقعية مأخوذة من مذكرات الجنود أنفسهم.

شبابيك إيرانية/ شباك الاثنين: الموت بالكحول المغشوشة مستمر ولا عقاب بسبب الحجاب 4

جاده ايران واتساب
للمشاركة: