موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة30 ديسمبر 2022 15:42
للمشاركة:

هجوم شرس من الصحافة الفرنسية على إيران

أطلقت صحيفة "تشارلي إيبدو" هجومًا شرسًا على إيران كان قد تردد في أكثر من صحيفة فرنسية، وذلك تعليقًا على الاحتجاجات التي اندلعت في إيران خلال الأشهر الماضية وتعامل السلطات مع هذه الاحتجاجات.

ونشرت “تشارلي إيبدو” رسمًا كاريكاتورًيا يُظهر القائد الإيراني الأعلى علي خامنئي ويده ملطخة بالدماء، تحت شعار بالفرنسية يعني: “فليخرج الملالي”، داعيةً كل من يجيد الرسوم الكاريكاتورية لإرسال رسومًا أكثر سخرية وسخطًا عن شخص خامنئي

بدوره اعتبر الكاتب الفرنسي رينو جيرار أنّ وفاة الشابة الإيرانية مهسا أميني كانت القشة التي قسمت ظهر البعير بالنسبة للشباب الإيراني، واصفًا أتباع النظام الإيراني بأنهم فاسدون في الغالب.

ورأى جيرار أنّ بداية سنة 2022 شهدت تفويت الإيرانيين العودة للاتفاق النووي من خلال المحادثات مع الأوروبيين والأميركيين، مضيفًا أنهم قرروا الهروب إلى الأمام بعد ذلك من خلال دعم روسيا في حربها داخل أوكرانيا، عبر إرسال طائرات مسيّرة تُستخدم لضرب المنشآت الكهربائية الأوكرانية.

من جهة أخرى، سلَط الكاتب الضوء على حالة الاقتصاد الإيراني، الذي رأى أنه لم يعرف حالة من التردًي كالتي وصل إليها اليوم، مقارنًا ذلك مع أيام حكم الشاه محمد رضا بهلوي عندما كانت صادرات النفط تعود بمردود قدره 4000 دولار للفرد، بينما انخفض هذا الرقم اليوم إلى أقل من 500 دولار للفرد.

من جهتها دعت صحيفة “لو موند” لإدانة أكثر من قبل الهيئات الإنسانية والطبية والأكاديمية الدولية لما اعتبرته جرائم في إيران، متهمة الأمن الإيراني بالقبض على مصابين من داخل غرف الطوارئ في المستشفيات، مما دفع بعض المصابين إلى عدم التوجه للمستشفيات خوفًا من الاعتقال، بحسب الصحيفة.

أما صحيفة “لو بوان” فنشرت ضمن إحدى مقالاتها صورة لنساء إيرانيات يوجهون إهانة لصورة تجمع خامنئي بمؤسس الثورة الإيرانية آية الله روح الله الخميني، مضيفة أنّ الانتفاضة التي هزت إيران تمثل حركة غير مسبوقة لأنها تستهدف الإسلاميين في السلطة.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: