موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة21 ديسمبر 2022 12:04
للمشاركة:

مانشيت إيران: مؤتمر بغداد2.. بوابة لدور إيراني أهم إقليميًا؟

ماذا الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: مؤتمر بغداد2.. بوابة لدور إيراني أهم إقليميًا؟ 1

“آرمان ملي” الإصلاحية: المفاوضات لأجل المفاوضات

مانشيت إيران: مؤتمر بغداد2.. بوابة لدور إيراني أهم إقليميًا؟ 2

“كيهان” الأصولية عن خامنئي: لواشنطن دور ويد خلف كواليس جريمة شاهجراغ

مانشيت إيران: مؤتمر بغداد2.. بوابة لدور إيراني أهم إقليميًا؟ 3

“آسيا” الاقتصادية: إعفاء الأدوية من الضرائب

مانشيت إيران: مؤتمر بغداد2.. بوابة لدور إيراني أهم إقليميًا؟ 4

“جمهوري اسلامي” المعتدلة عن خامنئي: الأميركيون الداعمون لداعش شركاء في حادثة شاهجراغ الإرهابية

مانشيت إيران: مؤتمر بغداد2.. بوابة لدور إيراني أهم إقليميًا؟ 5

“جوان” الأصولية عن بوريل: اتفقنا على العودة للمفاوضات

مانشيت إيران: مؤتمر بغداد2.. بوابة لدور إيراني أهم إقليميًا؟ 6

“اطلاعات” شبه الرسمية: اتفاق الاتحاد الأوروبي مع إيران لإحياء الاتفاق النووي

مانشيت إيران: مؤتمر بغداد2.. بوابة لدور إيراني أهم إقليميًا؟ 7

“آفتاب يزد” الإصلاحية: سيد رئيسي.. ندعم ولكن لدينا شكاوى

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية لليوم الأربعاء 21 كانون الأول/ ديسمبر 2022

اعتبر الاستاذ الجامعي سيد محمد حسيني أنّ التطلّع للمستقبل والانعكاسية هي العناصر الأساسية التي جعلت الحكومات تعد نفسها للتعامل مع الفرص والتحديات في القرن الحادي والعشرين، وهو ما يُشار إليه باسم “أثر الألفية”، مؤكدًا أنّ مؤتمر بغداد يمكن أن يشكل فرصة لإيران للعب دور إقليمي أكثر أهمية.

وفي افتتاحية صحيفة “آفتاب يزد” الإصلاحية، عدّد حسيني بعض القضايا التي ستكون الأهم بالنسبة للحكومات العالمية في عام 2040، منها زيادة التفاوتات العالمية، نقص الموارد خاصة الماء والغذاء، الآثار المدمرة لتغيّر المناخ، انتقال القوة من الغرب إلى الشرق، تزايد المنظمات الإجرامية والإرهابية والمتمرّدة وزيادة إمكانية استخدام الأسلحة المحرّمة من قبل الجماعات الإرهابية.

ولفت الكاتب إلى أنّ منطقة غرب آسيا على تماس مباشر مع هذه الاتجاهات والاهتمامات، لا سيما ما يتعلّق بالمناخ والأمن، مضيفًا أنّ مؤتمر بغداد يرتكز على الاهتمامات المذكورة أعلاه.

وبرأي حسيني فإنّ الجمهورية الإسلامية الإيرانية – وبسبب جوارها مع العراق ودورها الأمني في استقرار منطقة غرب آسيا – لديها إمكانات سياسية واقتصادية وأمنية واسعة من أجل “التعاون والشراكة” في العراق، إذ تمتلك حصة كبيرة في تصدير الغذاء والدواء والطاقة إلى هذا البلد.

وختم الاستاذ الجامعي أنّ دور إيران في الاستقرار الإقليمي وعلاقات الجوار مع العراق، وقدراتها على تصدير الطاقة يشكلان ميزتها النسبية مقارنة بالمشاركين الآخرين في المؤتمر، مشيرًا إلى أنّ أجندة السلك الدبلوماسي الإيراني تعتمد على الحفاظ على القدرات الاقتصادية والسياسية لإيران في العراق وتطويرها، حيث أنه في هذا الإطار يمكن أن يكون اللقاء المحتمل لوزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان نقطة تحول في التطورات المستقبلية لمنطقة غرب آسيا.

مانشيت إيران: مؤتمر بغداد2.. بوابة لدور إيراني أهم إقليميًا؟ 8

بدوره تحدث الأستاذ الجامعي عباس شمس عن استبعاد إيران من لجنة حقوق المرأة في الأمم المتحدة، واصفًا الأمر ب”عرض آخر للسيرك الغربي” بخصوص حقوق الإنسان والدفاع عن المرأة، ومناورة سياسية في الأيام التي لم ينجح فيها الغربيون في مواجهة إيران.

وفي مقال له في صحيفة “كيهان” الأصولية، تطرّق شمس إلى المكانة الهامة التي خسرتها المرأة في المجتمعات الغربية، كركيزة قوية من دعائم الأسرة، وتحوّلها إلى سلعة للنهوض بأهداف غير إنسانية وأداة للتربّح.

وعدد شمس أمورًا عدة تكشف الانتهاكات الحقوقية التي تتعرض لها المرأة في البلدان الغربية، لا سيما التحرش والاغتصاب وغيرها من الجرائم التي تتعرض لها المرأة، من الجيش الأميركي وصولًا إلى أعضاء فريق الجمباز الوطني، مذكّرًا بأنّ ثلث سجينات العالم هنّ في الولايات المتحدة، وبأنّ عدد النساء اللواتي قتلن على أيدي الشرطة الأمريكية بلغ 56 في عام 2021، وفق تقرير لصحيفة “الواشنطن بوست” الأميركية.

وأورد شمس ما جاء في مقال للناشطة الأميركية جيلدا موركيرت، الذي يقارن بين وضع المرأة في الولايات المتحدة وإيران من خلال التالي: “حصة متخصصي أمراض النساء: إيران 98٪، الولايات المتحدة 85٪. معدل وفيات الأمهات لكل 100،000 مولود حي: إيران 7، الولايات المتحدة23. نسبة السجينات: إيران 3٪، الولايات المتحدة 10٪. نسبة الطبيبات: إيران 40٪، الولايات المتحدة 34%. إجازة الأمومة (مدفوعة الأجر): إيران 6 أشهر، الولايات المتحدة”.

مانشيت إيران: مؤتمر بغداد2.. بوابة لدور إيراني أهم إقليميًا؟ 9

بدوره أشار خبير العلاقات الدولية حسن بهشتي بور إلى استعداد إيران للتفاوض بشأن الاتفاق النووي، معتبرًا أنّ رئيس السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل خلق أجواءً إيجابية في الأردن في هذا الصدد.

وفي مقال له في صحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية، وصف بهشتي بور اعلان إيران عن هذا الاستعداد بالإيجابي للغاية، لأنّ طهران يجب أن تكون مستعدة للحوار والتفاوض على أي حال.

وبرأي الكاتب فإنّ الدول الغربية كانت تنتظر لترى إلى أين ستؤدي الاضطرابات الداخلية في إيران وما إذا كانت الظروف الداخلية ستغير السلوك الإيراني، مؤكدًا وجوب مد إيران يدها للمفاوضات وتقديم مقترحات جديدة.

وبشأن المفاوضات مع السعودية، رأى بهشتي بور أنّ هناك أملًا في تطبيع العلاقات بين طهران والرياض، ما يُظهر أنّ إيران تسعى لحل مشاكلها مع دول المنطقة، منوّهًا إلى أنه في حال حدوث ذلك، فإن موقف طهران في المفاوضات النووية سيكون أقوى من ذي قبل.

وبحسب بهشتي بور فإنّ البعض اعتقد بأنّ الحرب بين روسيا وأوكرانيا ستجعل الدول الغربية تظهر المرونة بسبب حاجتها للطاقة الإيرانية من أجل حل أزمة الطاقة، وهو ما لم يتحقق.

مانشيت إيران: مؤتمر بغداد2.. بوابة لدور إيراني أهم إقليميًا؟ 10
جاده ايران واتساب
للمشاركة: