موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة13 ديسمبر 2022 06:54
للمشاركة:

بيانات الجمارك الصينية تُظهر انكماشًا في التجارة بين طهران وبكين

أظهرت البيانات الجديدة الصادرة عن الإدارة العامة للجمارك الصينية GACC لشهر تشرين الأول/ أكتوبر 2022 انكماشًا كبيرًا في التجارة بين الصين وإيران، حيث انخفضت إلى مجموع شهري قدره 1.04 مليار دولار، وهو أدنى مستوى يُسجّل منذ شباط/ فبراير 2022.

في تشرين الأول/ أكتوبر، تراجعت الواردات الصينية من إيران إلى أدنى مستوى لها في 24 شهرًا عند 365 مليون دولار، في استمرار للاتجاه السلبي الذي بدأ في أيلول/ سبتمبر.

وفي حين تضاعفت واردات الصين من الخام وسكوريا المعدن والرماد ثلاث مرات مقارنةً بالشهر السابق، حيث ارتفعت إلى 82 مليون دولار، عكس مجموع الواردات المنخفضة في تشرين الأول/ أكتوبر انخفاضًا كبيرًا في قيمة المواد البلاستيكية المستوردة والنحاس.

وفي حين ظلّت الأرقام الصينية الرسمية لاستيراد النفط الإيراني تقارب الصفر، يجدر الذكر إنّ الصين تلجأ للإمارات وماليزيا كدولتين وسيطتين لاستيراد النفط الإيراني غير المعلن عنه، بحسب موقع “بورس أند بازار”.

ويرى خبراء أنّ انتعاش واردات النفط من الإمارات في تشرين الأول/ أكتوبر يعكس مرونة الخام الإيراني في سلّة الإمداد للمصافي الصينية، كما يأمل المصدّرون الإيرانيون بأنّ التغيير المقبل في سياسة الصين لمواجهة فيروس كورونا سينعكس انتعاشًا في الاقتصادي الصيني وبالتالي زيادة في الطلب على السلع الإيرانية.

عززت الصادرات الصينية إلى إيران الاتجاه السلبي الملحوظ في بيانات أيلول/ سبتمبر، واستقرّت عند 673 مليون دولار. يمثل هذا الأمرانخفاضًا بنسبة 30% مقارنة بالمستويات التي شوهدت في تموز/ يوليو وآب/ أغسطس من هذا العام.

انخفضت قيمة الصادرات من الحديد والصلب إلى 26 مليون دولار، أي أقل بنسبة 47% عن الشهر السابق، كما انخفضت قيمة الآلات والأجهزة الكهربائية المصدرة من الصين إيران لتستقر عند 228 مليون دولار.

مع ذلك، سجّلت صادرات السيارات الصينية الصنع والمركبات الأخرى إلى إيران انتعاشًا طفيفًا، حيث ارتفعت بنسبة 13% عن أدنى مستوى لها في أيلول/ سبتمبر الذي سجل أدنى مستوى في هذا الإطار خلال الأشهر الستة التي خلت.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: