موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة19 نوفمبر 2022 11:42
للمشاركة:

مانشيت إيران: هل يُنهي التوتر مع الغرب كل التقدم الدبلوماسي؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: هل يُنهي التوتر مع الغرب كل التقدم الدبلوماسي؟ 1

“كيهان” الأصولية: كفى تسامحاً.. يجب قمع القتلة المرتزقة

مانشيت إيران: هل يُنهي التوتر مع الغرب كل التقدم الدبلوماسي؟ 2

“آرمان امروز” الإصلاحية: بيع النفط بطريقة أحمدي نجاد

مانشيت إيران: هل يُنهي التوتر مع الغرب كل التقدم الدبلوماسي؟ 3

“ايران” الحكومية: إرهاب إعلامي على مدينة ايذه

مانشيت إيران: هل يُنهي التوتر مع الغرب كل التقدم الدبلوماسي؟ 4

“اعتماد” الإصلاحية: الغامض في مقتل طفل خوزستان (ايذه)

مانشيت إيران: هل يُنهي التوتر مع الغرب كل التقدم الدبلوماسي؟ 5

“آرمان ملى” الإصلاحية: أكبر شركة لتصنيع السيارات في إيران تتحوّل إلى شركة تجميع

مانشيت إيران: هل يُنهي التوتر مع الغرب كل التقدم الدبلوماسي؟ 6

“وطن امروز” الأصولية: الفوضى والشغب ضد النووي

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية لليوم السبت 19 تشرين الثاني/ نوفمبر 2022

رأى الخبير في العلاقات الدولية دياكو حسيني أنّ التوتر بين إيران والغرب عاد ليتزايد بعد القرار الأخير لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وفي مقال له في صحيفة “آرمان ملى” الإصلاحية، أرجع دياكو أسباب زيادة التوتر إلى أربعة مسائل: الأولى هي المحادثات النووية، الثانية هي الخلافات المتبقية بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، الثالثة ما أشيع عن دعم إيران لروسيا في ما يتعلّق بإرسال الطائرات المسيّرة والرابعة هي التحديات داخل إيران التي كان لها دور مهم في زيادة الخلافات مع الاتحاد الأوروبي.

وتابع: “يجب أن يكون لإيران الرد المناسب والحكيم على هذا القرار، بشكل يمنع هدم التقدم الدبلوماسي الذي حصل سابقًا”.

دياكو شدد في نهاية مقاله على أهمية عدم الانحراف في مسار العلاقات مع الغرب، لأنّ ذلك سيؤدي برأيه في النهاية إلى دفع إيران نحو سيناريو مجلس الأمن.

مانشيت إيران: هل يُنهي التوتر مع الغرب كل التقدم الدبلوماسي؟ 7

داخليًا طالبت صحيفة “كيهان” الأصولية السلطات الإيرانية بالكف عن التسامح مع “القتلة المأجورين” والنزول إلى ساحات المواجهة بشكل مباشر وعلني وقمع المخربين بشدة، ليكونوا عبرة لغيرهم ممن يتجرأ على تهديد أمن المجتمع والبلاد، على حد تعبيرها.

وكشفت الصحيفة عن سقوط 21 شخصًا خلال الأيام الثلاثة الماضية وإصابة العشرات بجروح بين شرطي وطفل ومواطن إثر أعمال الشغب وانتقال المتظاهرين من الاحتجاج إلى الهجمات المسلحة.

“كيهان” أكدت أنّ السعودية والولايات المتحدة وإسرائيل هي من تقف وراء هذه الأعمال بهدف زعزعة أمن إيران وتقسيمها وتحويلها إلى سوريا جديدة، مضيفة أنّ “القتلة المستأجرين” تدرّبوا في مراكز تابعة للقيادة المركزية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط CENTCOM.

وتابعت الصحيفة: “لقد دخلت أعمال الشغب مرحلة جديدة بهدف إبقاء نيران الشغب مشتعلة، حيث ستكون الأعمال الهجومية المستمرة والأعمال الإرهابية المسلّحة جزءًا مكمِّلًا لأعمال الشغب وفق الخطة الموضوعة”.

مانشيت إيران: هل يُنهي التوتر مع الغرب كل التقدم الدبلوماسي؟ 8

على صعيد آخر هاجم الكاتب الإيراني عباس مقتدايي السعودية وأذربيجان، متهمًا إياهما بحياكة المؤامرات ضد إيران والتعاون مع إسرائيل.

وفي مقال له في صحيفة “وطن امروز” الأصولية قال مقتدايي إنّ إيران مدّت يد الصداقة والتعاون لجيرانها دائما لتوطيد العلاقات وتعزيز أواصر الجيرة بما يخدم مصالح وأمن واستقرار جميع بلدان المنطقة، معتبرًا أنّ بعض البلدان المجاورة فهمت هذا الأمر بشكل خاطئ.

وتابع: “على دول مثل جمهورية أذربيجان والسعودية أن تفهم أنّ تعكير العلاقات مع جار بثقل إيران ليس في صالحها، وعليها أن تعي جيدا بأنّ إيران لن تصبر إزاء وجود أية تهديدات قرب حدودها، فأذربيجان تحديدًا تتحوّل بشكل خطير إلى ميدان تصول وتجول فيه إسرائيل والجماعات الإرهابية، مما يشكل خطرًا على هذه الجمهورية نفسها وعلى بلدان المنطقة”.

وفي ما يتعلّق بالسعودية أوضح الكاتب إنها تتحرّك على مسارات عدة وتدعم الفوضى في إيران وزرع الفتنة وانعدام الأمن، مؤكدًا أنّ بلاده لن تتردد لحظة في الدفاع بحزم وقوة عن أمنها واستقرارها ومصالحها الوطنية.

مانشيت إيران: هل يُنهي التوتر مع الغرب كل التقدم الدبلوماسي؟ 7
جاده ايران واتساب
للمشاركة: