موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة13 نوفمبر 2022 19:53
للمشاركة:

نيويورك تايمز: إيران والصين تستخدمان محققين خاصين للتجسس على المعارضين في الولايات المتحدة

قالت صحيفة "نيو يورك تايمز" إنّ الصين وإيران تلجآن لطريقة خاصة لاستغلال بعض الأشخاص من أجل مراقبة معارضين داخل الولايات المتحدة.

وبحسب الصحيفة، فإنً المخابرات استخدمت مواطن أميركي يُدعى مايكل ماكيفر من أجل خطف الصحافية المعارضة الإيرانية مسيح علي نجاد المقيمة داخل الأراضي الأميركية، وقد اكتشف ذلك من خلال تحذير وجهه إليه مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي FBI، مما دفعه للتعاون سرًّا مع المكتب.

“نيو يورك تايمز” أشارت إلى أنّ لوائح الاتهام والشكاوى الفدرالية الأميركية تفصّل خلال العامين الماضيين حالات تم خلالها جذب محققين خاصين لتنفيذ هذا النوع من المخططات في نيويورك وكاليفورنيا وإنديانا، مضيفةً أنّ معظم هذه الحالات استخدامها لتعمل من دون قصد، أي من دون أن تعلم ما تقوم به تحديدًا أو من هي الجهة التي تستفيد من نشاطها.

ولفتت الصحيفة إلى أنه في القضية المتعلّقة بعلي نجاد، رفع المدّعون الفدراليون في مانهاتن تهمًا بشأن الاختطاف في تموز/ يوليو 2021 ضد مسؤول إيراني وثلاثة مساعدين له، جميعهم يعملون من داخل إيران.

ونقلت “نيو يورك تايمز” عن مسؤولين أنّ الإيرانيين أرادوا من خلال مراقبة علي نجاد فهم عواطفها وحالتها الذهنية، وحتى لغة الجسد.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: