موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة10 نوفمبر 2022 11:22
للمشاركة:

مانشيت إيران: كيف رأى الأصوليون بيان جبهة الإصلاحات في إيران؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: كيف رأى الأصوليون بيان جبهة الإصلاحات في إيران؟ 1

“آرمان امروز” الإصلاحية: زوجة وابنة آية الله هاشمي رفسنجاني في سجن إيفين

مانشيت إيران: كيف رأى الأصوليون بيان جبهة الإصلاحات في إيران؟ 2

“جام جم” الصادرة نقلًا عن وزير الأمن: انتهاء صبر إيران يعني انهيار القصور الزجاجية

مانشيت إيران: كيف رأى الأصوليون بيان جبهة الإصلاحات في إيران؟ 3

“ايران” الحكومية تعليقًا على لقاء رئيسي وسكرتير الأمن القومي الروسي: تعاون لتحييد العقوبات

مانشيت إيران: كيف رأى الأصوليون بيان جبهة الإصلاحات في إيران؟ 4

“كيهان” الأصولية تعليقًا على بيان جبهة الإصلاحات: بعد هزيمة مشروع الفوضى والشغب، صراخ جبهة الإصلاحيين يعلو نيابةً عن الولايات المتحدة

مانشيت إيران: كيف رأى الأصوليون بيان جبهة الإصلاحات في إيران؟ 5

“اعتماد” الإصلاحية نقلًا عن بيان جبهة الإصلاحيين: الاحتجاجات هي نتيجة سنوات من سياسة الإنكار

مانشيت إيران: كيف رأى الأصوليون بيان جبهة الإصلاحات في إيران؟ 6

“وطن امروز” الأصولية تعليقًا على نتائج انتخابات الكونغرس: القطبية الثنائية الجهنمية

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية لليوم الخميس 10 تشرين الثاني/ نوفمبر 2022

هاجمت صحيفة “كيهان” الأصولية البيان الأخير للإصلاحين الذي جاء تحت عنوان “البيان التحليلي لجبهة الإصلاح الإيرانية في ما يتعلّق بالاحتجاجات المنتشرة في البلاد”، متهمة إياهم بمحاولة حشد الناس والتأثير على الرأي العام وتحويله إلى مسار مشروع الفوضى الفاشل.

الصحيفة وصفت الإصلاحيين ب “الأوغاد السياسيين الذين يدّعون الإصلاح وينشرون البيانات الكاذبة المليئة بالانتقائية والإسقاط لتحقيق أهدافهم”، مضيفةً أنّ بيانهم يحمل صراخًا بعد فشل مشروع الفوضى والشغب الذي تقف خلفه الولايات المتحدة الأميركية.

وتابعت “كيهان”: “البيان الأخير يعبّر عن غضب الإصلاحيين من هزائمهم المتكرّرة في الانتخابات الرئاسية السابقة وانتخابات مجلس المدينة رغم الدعاية والترويج الكبيرين”.

وأكدت الصحيفة أنّ الإصلاحيين كانوا هم المبادرين إلى فرض عقوبات على الشعب الإيراني من خلال اقتراح ذلك على الولايات المتحدة من قبل نوّابهم في أحداث 2009، على حد تعبيرها، متهمةً إياهم بإيصال البرنامج النووي إلى مستوى مضرّ جدًا بمصالح إيران وإهدار الفرص ومضاعفة العقوبات والوقوف إلى جانب العدو في رغبته بإنهاء القوة الصاروخية الإيرانية والحد من النفوذ الإقليمي لإيران.

مانشيت إيران: كيف رأى الأصوليون بيان جبهة الإصلاحات في إيران؟ 7

على الصعيد الخارجي رأى الخبير في الشؤون الدولية صباح زنكنه أنّ فشل الرئيس الأميركي جو بايدن في جذب المزيد من الأصوات المؤيدة للديمقراطيين رغم كل محاولاته كان السبب في نجاح الجمهوريين في الانتخابات النصفية الأميركية.

وفي مقال له في صحيفة “آرمان ملى” الإصلاحية ذكّر الكاتب بأنّ بايدن عمل على خلق فرص عمل وخفض التكاليف واستخدم الاحتياطيات الاستراتيجية لخفض سعر الطاقة في الولايات المتحدة، خاصة سعر البنزين، لكن كلّ ذلك لم يؤتِ ثماره، على حد قوله زنكنه.

الخبير في الشؤون الدولية أوضح أنّ نتيجة هذه الانتخابات لا يجب تحليلها بسرعة بما يتعلّق بالانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2024، لأنه لا يزال هناك وقت كبير، كما يمكن لأي مكوّن أن يؤثر على هذه العملية ويغير النتيجة لصالح أو ضد أي طرف بشكل مفاجئ.

مانشيت إيران: كيف رأى الأصوليون بيان جبهة الإصلاحات في إيران؟ 8

على صعيد آخر اعتبر الكاتب الإيراني رضي عمادي أنّ الحكومة الجديدة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ستكون الأكثر تطرّفًا وعدوانية.

وفي مقاله في صحيفة “خراسان” الأصولية أشار عمادي إلى أنّ نتنياهو يتحرك لتشكيل حكومة ائتلافيه، لافتًا إلى أنّ هذا الأمر سيجعله رهينة لقيادات الأحزاب المتحالفة معه.

ورأى الكاتب أنّ ظهور أي خلاف في الحكومة المرتقبة سيؤدي إلى انسحاب هذه الأحزاب مجدداً وعودة نتنياهو وحزب الليكود للمربع الأول، معتبراً أنّ هذا الواقع سيجبر نتنياهو على خوض المغامرة لتحقيق حلمه بالعودة للسلطة بأي ثمن.

عمدي أكد في نهاية مقاله أن هذه الحكومة هي “الأكثر تصهينا”، حيث قد تدفع بإجراءاتها الأكثر وحشية واندفاعًا في الضفة الغربية إلى تسريع اندلاع انتفاضة فلسطينية مسلّحة شاملة، كما قد تؤدي مواقفها إلى انزلاق إسرائيل في حرب إقليمية تفوق قدراتها وإمكانياتها بكثير، وبالتالي تعجّل بزوالها في نهاية المطاف.

مانشيت إيران: كيف رأى الأصوليون بيان جبهة الإصلاحات في إيران؟ 9
جاده ايران واتساب
للمشاركة: