موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة9 نوفمبر 2022 13:26
للمشاركة:

هلعٌ كندي من المسيّرات المنسوبة لإيران في سماء أوكرانيا.. لماذا؟

تحدثت صحيفة "ناشيونال بوست" الكندية عن قلق شركة مقرّها مقاطعة كيبك توقفت عن بيع محرّكات الطائرات المسيّرة لإيران عام 2019 إزاء تقارير تفيد بأنّ بعض هذه المحرّكات تُستخدم في مسيّرات إيرانية على يد الجيش الروسي في أوكرانيا.

وأعلنت شركة “بومباردييه ريكريشنال برودكتس” BRP عن إجراء تحقيق في هذه التقارير، مؤكدة أنَ سلسلة سرقات حصلت لمحرّكاتها قد تشكل تفسيرًا لوجودها في المسيّرات الإيرانية.

وبحسب الصحيفة، قامت شركة “روتاكس” النمساوية التابعة للشركة الكندية ببيع المحرّكات لإيران مرة واحدة، لكنّ شركة “محتبال” لصيانة هذا النوع من المحرّكات ومقرًها طهران لا تزال تصف نفسها على أنها الممثل الرسمي في إيران لمحرّكات “روتاكس”.

ولفتت “ناشيونال بوست” إلى أنّ شركة BRP – المعروفة بشكل أفضل بمركباتها الترفيهية مثل Ski-Doos وSea-Doos وغيرها – أنّ المكوّنات التي تصنعها مصممة للطائرات المدنية الخفيفة وليس العسكرية.

هلعٌ كندي من المسيّرات المنسوبة لإيران في سماء أوكرانيا.. لماذا؟ 1
صورة تقول وسائل إعلام أوكرانيا إنها لمحرك كندي الصنع مستخدم في طائرة شاهد 136 الإيرانية

وفي السياق أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أنّ المخابرات العسكرية توصّلت إلى معلومات تفيد بأنّه تم تسليم مسيّرات إيرانية إلى روسيا بعد 24 شباط/ فبراير، وبأنه تم تصنيع طائرة “مهاجر – 6” في نفس الشهر.

وبحسب وزارة الدفاع الأوكرانية فإنّ هذه الطائرة المسيّرة تم تجميعها من أجزاء مصنّعة في دول مختلفة، بعضها من داخل الولايات المتحدة وبعضها من النمسا، كالمحرّك، وبعضها من اليابان كالكاميرا، أما المنظار الليلي فهو صناعة صينية.

وأشارت السلطات الأوكرانية إلى أنه في معرض تتبّعها لكيفية انتهاء الأمر بالقطع الأجنبية داخل الطائرات الإيرانية، تم تسليم الأرقام التسلسلية والبيانات المتعلّقة بالشركات المصنّعة إلى الدول المعنية.

صور لطائرة مسيرة من نوع “مهاجر 6” تقول وسائل إعلام أوكرانيا أنه تم إسقاطها في سماء البلاد أواخر شهر أيلول/ سبتمبر 2022

جاده ايران واتساب
للمشاركة: