موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة4 مارس 2019 17:30
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: لماذا لم يعلّق الأسد على تصريحات بوتين؟ وماذا عن رصد البريد الإلكتروني لظريف؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

جاده إيران- حسام أبو حسنة

تصريحات الرئيس الروسي حول القوات الأجنبيّة في سوريا، حظيت باهتمام الصحافة الإيرانيّة. الصحف لم تغب عن القرارات البرلمانيّة والكوبونات الشرائيّة، أما اللافت فكان الأنباء عن التسريبات الصادرة من البريد الإلكتروني لوزير الخارجية محمد جواد ظريف

سلّطت صحيفة “افتاب يزد” الضوء على تصريح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الداعي إلى خروج جميع القوات الأجنبيّة من سوريا، وسألت عن سبب عدم تعليق الرئيس السوري بشار الأسد يُعلّق على هذه التصريحات حتى الآن، كما تساءلت عن الطرف المعنيّ بكلام بوتين؟ المتخصّص في الشؤون الروسيّة أمير أحمديان رأى أنّ “الرئيس الروسيّ يتحّدث في خطابه وكأنّ سوريا جزء من روسيا”. وفي مقابلةٍ مع الصحيفة اعتبر أحمديان أنّ “عدم اتخاذ الرئيس السوريّ موقفًا، ليس لصالح سوريا”، ورجّح أن تكون قوّة العلاقات السوريّة الروسيّة سببًا في الصمت السوريّ، خصوصًا بعد الدور الروسي في التخلّص من داعش، وإعادة الكثير من المناطق إلى سيطرة الجيش السوري. أحمديان جزم أن يكون المعنيّ من خطاب بوتين كلٌّ من القوات الأميركيّة والقوات التركيّة والقوات الإيرانيّة. وأرجع أحمديان ذلك إلى روسيا لحماية قواعدها العسكرية في طرطوس واللاذقية، كي تكون المستفيدة الوحيدة من الوجود العسكريّ، “الذي يشكّل سداً منيعاً تدافع به موسكو عن مصالحها السياسيّة المستهدفة من واشنطن”.

بين الصفحات الإيرانية: لماذا لم يعلّق الأسد على تصريحات بوتين؟ وماذا عن رصد البريد الإلكتروني لظريف؟ 1

محليًّا، نشرت صحيفة “جهان صنعت” مقالًا بعنوان “سعادة حزب المحافظين” عقّبت فيه على قانون البرلمان القاضي بحظر ترشّح البرلمانيّين لأربع دوراتٍ متتالية. وأوضحت الصحيفة أنّ هذا القانون يعني أن علي لاريجاني لن يكون رئيس البرلمان المقبل، إضافةً إلى أنّ مطهّري ومسعود بزشكيان لن يكونا في الدورة المقبلة. برأي الصحيفة سيتيح هذا القانون الفرصة للتيار المحافظ، كي يكسب مقاعد أكثر في الانتخابات المقبلة. ونقلت الصحيفة خلال تعليقاً وجّهه عضو البرلمان نقوي حسيني إلى لاريجاني قال فيه: هذه الدورة ستكون الأخيرة لك، وسوف تستريح في الدورة المقبلة”.

بين الصفحات الإيرانية: لماذا لم يعلّق الأسد على تصريحات بوتين؟ وماذا عن رصد البريد الإلكتروني لظريف؟ 2

وفي شأنٍ آخر، علق البروفيسور في علم الاجتماع علي رضا شريفي يزدي، خلال مقابلة مع صحيفة “افتاب يزد” على قرار إعادة توزيع قسائم الكوبون وتصنيف السلع الأساسيّة، فاعتبر أنّ هذا القرار دليلٌ على “عدم النجاح في الاستجابة لتأمين الاحتياجات المعيشيّة للمجتمع، وعدم توفير الاستقرار الاقتصادي له”. يزدي عاد بالذاكرة إلى الأيّام التي تلت الحرب العراقية الإيرانيّة قبل ثلاثين عاماً، ورأى أن الجيل الحالي غير مستعدٍّ نفسيًّا إلى العودة للنظام الاقتصادي لتلك الفترة، داعيًا إلى “السؤال عمّا فعلناه في السنوات الماضية”.

بين الصفحات الإيرانية: لماذا لم يعلّق الأسد على تصريحات بوتين؟ وماذا عن رصد البريد الإلكتروني لظريف؟ 3

محليًّا، تطرّقت صحيفة “شرق” إلى تصريح المتحدّث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي حول رصد تجسّسٍ على البريد الإلكترونيّ لوزير الخارجيّة محمد جواد ظريف، حيث تمّ نشر طلب استقالته في بعض وسائل الإعلام. الصحيفة نقلت نفيَ قاسمي تعرّض “إيميل” ظريف للمراقبة، كما وتأكيده أنّ ظريف لم يُسرّب قرار استقالته لأيّ وسيلةٍ إعلاميّة. قاسمي أكّد عدم وجود أيّ اتصال بين الرئيس ووزير الخارجية وكافة أعضاء الحكومة عن طريق البريد الإلكترونيّ، في إشارة منه إلى ما نشرته شبكة “راه دانا” من معرفة بموعد استقالة ظريف، وهو ما تمّ تكذيبه.

بين الصفحات الإيرانية: لماذا لم يعلّق الأسد على تصريحات بوتين؟ وماذا عن رصد البريد الإلكتروني لظريف؟ 4

جاده ايران واتساب
للمشاركة: