موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة3 نوفمبر 2022 11:31
للمشاركة:

مجندة إسرائيلية في مطار إيراني: تسع ساعات من الترقب في إسرائيل

قالت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" الإسرائيلية إنّ مجندة إسرائيلية هبطت على متن طائرة آتية من أوزباكستان في إيران الأسبوع الماضي لتمضي تسع ساعات هناك قبل مغادرتها، بحسب تصريح للجيش الإسرائيلي تم نشره الخميس.

وجاء في هذا التصريح إنّ المجندة البالغة من العمر 19 عامًا تتكلّم اللغة الروسية، وتخدم في منصب غير حساس في القيادة الشمالية للجيش الإسرائيلي، كانت في إجازةٍ لزيارة عائلتها في أوزباكستان.

وكان مسار الرحلة من العاصمة الأوزبكية طشقند إلى دبي قد تم تحويله الخميس الماضي، بسبب الحالة الصحية لأحد الركاب، فهبطت الطائرة في مطار شيراز الدولي.

وذكرت تقارير لوسائل إعلام عبرية أنّ الرّكاب نزلوا وأُرسلوا للانتظار في الصالة، وفي الأثناء اتصلت المجندة بوالديها اللذين أبلغا قيادة الجيش الإسرائيلي بما حدث، ليتم نقل التفاصيل في نهاية المطاف إلى كبار المسؤولين العسكريين الذي أبلغوا بدورهم رئيس مجلس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد عندما كان يعقد المجلس اجتماعًا بشأن توقيع اتفاقية الحدود البحرية مع لبنان.

وأضافت التقارير أنّ جهاز الموساد الإسرائيلي اتصل بعد ذلك بالمجندة وأمرها بإخفاء هويتها الإسرائيلية وعدم التحدث بالعبرية.

وبحسب قناة 12 الإسرائيلية، يُعتقد بأنّ إيران لم تكن على علم بأنَ مجندة إسرائيلية قد هبطت على أراضيها، وبأنه من المحتمل أن تكون قد أدركت ما حصل بعد إقلاع الطائرة.

وتذكّر هذه الحادثة بمسلسل بعنوان “طهران” عُرض خلال العامين الماضيين تبدأ قصته بنزول مجنّدة إسرائيلية في مطار إيراني لتحصل عملية تبديل بينها وبين فتاة إيرانية تريد مغادرة البلاد.

ووفق أحداث المسلسل الأولى فإنّ الموساد يقرر إرسال الجاسوسة “تمار” – وهي إسرائيلية من أصول إيرانية – لإنجاز مهمة في طهران تستهدف اختراق الرادارات وتعطيل الدفاعات الجوية الإيرانية، لتشن الطائرات الإسرائيلية هجوماً على المفاعل النووي الإيراني.

ويرسل الموساد عميلته هذه عبر الخطوط الجوية الأردنية في رحلة تقلع من عمان إلى الهند، ولكن بسبب عطل مدبر في الطائرة تهبط هبوطاً اضطرارياً في طهران، لتنجح تمار بذلك بالدخول إلى الأراضي الإيرانية.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: