موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة26 أكتوبر 2022 20:20
للمشاركة:

تنظيم “داعش” يعلن مسؤوليتة عن الهجوم على مرقد ديني في مدينة “شيراز” الإيرانية

ذكرت وكالة أنباء "أعماق" التابعة لتنظيم "داعش"، أن أحد مقاتلي التنظيم شن هجومًا مسلحًا على مرقد "شاهجراغ" في مدينة شيراز التابعة لمحافظة "فارس" جنوب غرب إيران، الأمر الذي أسفر عن عشرات القتلى والجرحى من حراس وزوار المقام.

وفي وقت سابق، أفادت وسائل إعلام إيرانية أن ثلاثة مسلّحين قاموا عند الساعة الخامسة و45 دقيقة من مساء الأربعاء بإطلاق النار على زوّار مرقد أحمد ابن الإمام موسى بن جعفر المعروف بـ “شاهجراغ” في مدينة شيراز التابعة لمحافظة فارس جنوب غرب إيران، مما أدى إلى إصابات عدة.

وتم إلقاء القبض على عنصرين من مطلقي النار، حيث أُصيب واحد واعتُقل الآخر عندما كان مختبئًا في أحد أركان الضريح، فيما تستمر المساعي للقبض على العنصر الثالث، وفق التلفزيون الرسمي الإيراني.

وفي السياق قال المسؤول عن الشؤون السياسية والأمنية والاجتماعية في محافظة “فارس” إسماعيل محبي بور إنه “تزامنًا مع أذان صلاة المغرب دخل بعض الإرهابيين المسلّحين مرقد شاهجراغ وأطلقوا النار على الزوّار، مستخدمين رشاشات كلاشينكوف”.

وأضاف: “أسفر هذا الهجوم الإرهابي حتى الآن عن سقوط 13 شهيدًا وإصابة 40 آخرين بجروح، بينهم سيدة وطفلان، وهناك احتمال أن يرتفع عدد الشهداء جرّاء الحادث الإرهابي”.

بدورها تحدثت وكالة أنباء “برنا” التابعة لوزارة الرياضة والشباب الإيرانية عن ارتفاع عدد ضحايا الهجوم على ضريح “شاهجراغ” إلى 20 قتيلًا و 45 جريحًا. وتشير بعض المصادر إلى أنّ أحد المهاجمين ليس إيرانيًا، حسب “برنا”.

وبحسب وكالة “فارس”، دخل أحد مطلقي النار المنتمي لجماعة تكفيرية إلى الضريح عبر باب الرضا، ثم قاعة السيدة معصومة، قبل أن يصل إلى السلحة الرئيسية، كما جاء في معلومات أولية أنّ الهجوم استهدف قوات أمن المرقد. وقامت سيارة إسعاف بنقل 21 من المصابين إلى مراكز طبية، بينهم اثنان في حالة خطرة.

وعلّق الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي على الحادث، متوعدًا بأنه لن يمر من دون رد قوي، وأضاف أنّ قوى الأمن الداخلي ستوجه ضربة قاسية للإرهابيين.

وتابع: “أعداء إيران ينتقمون من خلال العنف والإرهاب لإحداث انشقاق في الصفوف الموحدة للشعب الإيراني وتقدمه بسبب فشل مخططاتهم”.

الجدير بالذكر، أن وسائل إعلام إيرانية، أكدت تشديد الإجراءات الأمنية عند عدد من المقامات الدينية في العاصمة طهران.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: