موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة17 أكتوبر 2022 10:13
للمشاركة:

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية للدول الغربية: لا تتدخلوا بشؤوننا

عقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني المؤتمر الصحفي الأسبوعي الخاص بوزارة الخارجية الإيرانية، وذلك في وسط أحداث متسارعة على الساحة الإقليمية والدولية والداخلية أيضاً، حيث أكد رفض بلاده لأي محاولة للتدخل في شؤونها الداخلية ودعا الدول التي تقوم بالتدخل إلى التحلّي بالعقلانية ورؤية سلوكها ومن ثم الحكم على سلوك الآخرين.

وفي الملف النووي قال كنعاني إنّ المفاوضات النووية لا تزال على جدول أعمال إيران وإنّ التناقض في السلوك والكلام لدى المسؤولين الأميركيين أدى إلى عدم استكمال المفاوضات، مضيفًا أنّ استكمال المفاوضات وإنجاز الاتفاقية مرهونان بالقرار السياسي للحكومة الأميركية.

وعن الحرب الروسية – الأوكرانية، شدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية على أنّ بلاده لم ترسل أي أسلحة إلى طرفي النزاع، مذكّرًا بأنّ إيران ليست طرفً في الحرب في أوكرانيا وترفض الحرب كحل لتسوية الأزمات السياسية.

إقليميًا تمنّى كنعاني أن يعتبر العراق أمنه من أمن إيران، داعيًا بغداد للعمل على منع تحركات الجماعات الانفصالية على الحدود بين البلدين ولافتًا إلى أنّ بلاده ستتخذ إجراءات لضمان أمنها في هذا السياق.

من جهة أخرى ذكر كنعاني أنّ الاستقرار والسلام في أفغانستان من أولويات إيران الأساسية، وتنه من المهم للغاية بالنسبة لبلاده توفير سبل العيش لشعب أفغانستان الذي ظل تحت احتلال الأجانب لسنوات عديدة، منوّهًا إلى أنّ إيران تتعامل مع حكومة تصريف الأعمال في أفغانستان بهدف ضمان الأمن والتنمية الاقتصادية لأفغانستان.

وعن القضية الفلسطينية ذكّر كنعاني بأنّ وجهة نظر إيران من هذه القضية واضحة، وبأنها تدعم وحدة وتماسك الفصائل الفلسطينية في مواجهة إسرائيل وإنهاء الاحتلال، حيث طرحت إيران فكرتها السياسية بأن الحل الديمقراطي لإنهاء احتلال فلسطين وحل هذه الأزمة المستمرة منذ عقود هو إجراء استفتاء لتحديد مصير الأمة الفلسطينية، يشارك فيه كل الشعب الفلسطيني وسكان فلسطين الأصليين.

وبما يتعلّق بالاجتماع في الجزائر، أكد كنعاني أن إيران تدعم تحرّك الحكومة الجزائرية لتحقيق الوحدة بين الفصائل الفلسطينية، وأنّ طهران تعتقد بأنّ هذا التقارب سيساعد في توحيد رأي الشعب الفلسطيني والوصول إلى حقه.

داخيًا أشار كنعاني إلى الحادث الأخير الذي وقع في سجن إيفين، وتابع: “شهدنا مرة أخرى المواقف المتسرعة والمتحيزة والتي لا أساس لها من البلدان الأخرى”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: