موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة16 أكتوبر 2022 16:54
للمشاركة:

اضطرابات في سجن ايفين تتسبب بنشوب حريق.. كيف تأسس هذا السجن وما هي أبرز أقسامه؟

يخرج إلى العلن بين الحين والآخر اسم سجن "ايفين" الإيراني، الذي يرتبط دائمًا بالأحداث السياسية، حيث يضم عددًا كبيرًا من السجناء السياسيين المرتبطين بأحداث قد تكون هزّت إيران في بعض المراحل. لكن خروج اسمه هذه المرة جاء نتيجة حدوث اضطرابات في قسم السجناء الجنائيين ما أدى لنشوب حريق تسبب في وفاة 4 سجناء وإصابة عشرات أخرين، وفق الرواية الرسمية. ولعل ما أضفى أهمية على هذا الحدث تزامنه مع احتجاجات تشهدها البلاد منذ عدة أسابيع.

يُعتبر هذا السجن الأشهر في إيران، إذ يقع شمال العاصمة طهران في منطقة سعادت آباد، وهي من المناطق الراقية جدًا في العاصمة على صفح جبال ألبرز. يأتي بعد هذا السجن في سلّم الشهرة سجن كهريزاك الذي سمع الناس عنه بعد موت ثلاثة متظاهرين فيه عام 2009 إثر الاحتجاجات الضخمة التي عمّت الشوارع اعتراضًا على إعادة انتخاب محمود أحمدي نجاد رئيسًا للجمهورية.

تم تأسيس سجن إيفين قبل 51 عامًا، أي قبل سقوط حكم الشاه محمد رضا بهلوي، وهو كان قبل ذلك بيتًا لعالم دين يُدعى السيد ضياء الدين الطباطبائي. أشرف مهندس العمارة الإيراني أمير منقّح على تحويل المكان من بيت إلى سجن.

وفي ما يتعلّق بأبرز الشخصيات التي دخلت هذا السجن، فيمكن ذكر هاشمي رفسنجاني الرئيس الإيراني الأسبق والمقرّب من مؤسس الثورة الإيرانية روح الله الخميني، مسعود رجوي مؤسس منظمة مجاهدي خلق، وآية الله طالقاني وهو أيضًا من أبرز قادة الثورة الإيرانية. وكانت فترة سجن هؤلاء قبل انتصار الثورة.

بعد انتصار الثورة، دخل هذا السجن كل من محمد علي أبطحي عام 2009، حسين فريدون وهو أخ الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني بتهمة تلقي رشوة في إحدى الفيلات شمال طهران ليُحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات، بالإضافة إلى شخصيات إصلاحية عديدة.

ويشمل السجن أقسامًا عديدة، منها ما تشرف عليه السلطة القضائية، ومنها ما يقع تحت سيطرة جهاز الاستخبارات الإيراني وجهاز استخبارات الحرس الثوري.

  • يختص قسم السلطة القضائية، الذي يقع في المبنى السابع من سلسلة أبنية السجن، بالمحكومين بقضايا مالية، وهو مريح بشكل أكبر نسبيًا مقارنةً بالأقسام الأخرى.
  • قسم الاستخبارات الإيرانية، والذي يشمل مراكز 209 و240 والجزء المتعلّق بالسجناء السياسين. يقع هذا القسم في المبنى الثامن، وكان سابقًا بعد انتصار الثورة مبنًا إداريًّا يحتوي على محكمة الثورة. عندما تم نقل هذه المحكمة من هذا المبنى تم تحويله إلى سجن لأصحاب النشاط السياسي.
  • أما القسم التابع لاستخبارات الحرس الثوري، فيضم أصحاب التوجهات المتطرّفة دينيًا، وذوي التوجه الانفصالي داخل إيران، وهو معروف برقم 2، 1000. يتم الاستعانة بقسم السجناء السياسيين بحال كان هذا القسم غير قادر على استيعاب السجناء.

*أعدت المادة وفق رواية لمعتقل سابق قضى فترة زمنية في هذا السجن قبل 13 عام ويعيش الأن خارج البلاد

جاده ايران واتساب
للمشاركة: