موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة4 أكتوبر 2022 11:03
للمشاركة:

مانشيت إيران: ما هي الخطوات أمام النظام لخفض توترات الشارع؟

ماذا الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: ما هي الخطوات أمام النظام لخفض توترات الشارع؟ 1

“آرمان امروز” الإصلاحية، نقلا عن القائد الأعلى علي خامنئي: وفاة الشابة أحرقت قلوبنا أيضًا

مانشيت إيران: ما هي الخطوات أمام النظام لخفض توترات الشارع؟ 2

“كيهان” الأصولية، عن خامنئي: الخلاف ليس بشأن الحجاب .. بل بشأن إيران القوية والمستقلّة

مانشيت إيران: ما هي الخطوات أمام النظام لخفض توترات الشارع؟ 3

“آرمان ملي” الإصلاحية: الاحتجاج سيصبح قانونيًا

مانشيت إيران: ما هي الخطوات أمام النظام لخفض توترات الشارع؟ 4

“اعتماد”الإصلاحية، نقلا عن خامنئي: العداء مع إيران المستقلّة والقوية

مانشيت إيران: ما هي الخطوات أمام النظام لخفض توترات الشارع؟ 5

“جوان” الأصولية: كيف لا ترون الأيادي الخارجية في الاضطرابات؟

مانشيت إيران: ما هي الخطوات أمام النظام لخفض توترات الشارع؟ 6

“جمهوري اسلامي” المعتدلة: مواقف قائد الثورة عن الاضطرابات الأخيرة

مانشيت إيران: ما هي الخطوات أمام النظام لخفض توترات الشارع؟ 7

“اطلاعات” شبه الرسمية: يجب توعية الشباب المتحمّسين أنهم مخطئون

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية اليوم الثلاثاء 4 تشرين أول/ أكتوبر 2022

عددت صحيفة “جمهوري اسلامي” المعتدلة في افتتاحيتها ما اعتبرتها حقائق لا يمكن إنكارها، منها مشاركة أصحاب مطالب محقة في التظاهرات الأخيرة أرادوا التعبير عن استيائهم ومنها عدم مشاركة البعض ودعمه التظاهرات من خارج المشهد.

ودعت الصحيفة إلى الإصغاء لمن لديهم مطالب مشروعة واتخاذ الإجراءات اللازمة لإعطائهم حقوقهم، مضيفًة أنّ الحديث مع العديد من المتظاهرين وحلّ مشاكلهم يمكن أن يفصلهم عن المشاغبين.

وبرأي “جمهورى إسلامى”، فإنّ مثيري الشغب يستغلّون أي فرصة لتحقيق أهدافهم، مذكّرةً بأنً منع أعمالهم التخريبية من واجب القوى الأمنية، بالإضافة إلى فصلهم عن الذين يعبّرون فقط عن مطالبهم.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ أسلوب التوضيح والتبيين مع المحتجزين من غير مثيري الشغب، والإنهاء السريع لاحتجاز الطلاب والشباب، هو أحد الإجراءات التي يمكن أن تساعد في إنهاء التوتر، مشددةً على أنّ الأهم هو القبول بوجود حالات عدم الرضى في مختلف الشرائح، بسبب الفوضى الاقتصادية والظلم وعدم الالتزام بحقوق المواطن.

مانشيت إيران: ما هي الخطوات أمام النظام لخفض توترات الشارع؟ 8

بدوره قال الصحافي جلال خوش جهره إنّ قلة الخبرة في التواصل مع جيل الشباب هي أحد الأسباب الرئيسية للوضع الذي تواجهه البلاد.

وفي مقال له في افتتاحية صحيفة “ابتكار” الإصلاحية، أشار الكاتب إلى أنّ القضية تكمن في أنّ أطراف الحوار إما لا يريدون أو لا يعرفون أنّ المشكلة هي وراء المبررات التي تطلق عادة عن سبب حدوث الاضطرابات.

ورأى خوش جهره أنّ سيكولوجية المحادثة وامتلاك مهارات الاتصال توليان اهتمامًا لثلاثة جوانب مهمة: أولا، الفهم الحقيقي والعادل والاعتراف بالمسائل المتنازع عليها. ثانيا؛ توجيه وإدارة الوضع في خدمة تخفيف التوتر. وثالثاً؛ توقّع ما سيكون في حالة الاتفاق أو تعميق الخلافات والتوترات.

وذكر الكاتب إنّ أهمية هذه النقطة تكمن في ضرورة انتباه المسؤولين إلى أهمية كيفية تقييم العناصر الميدانية في الحالات غير المستقرة، من حيث تمتّع هؤلاء بالشرعية والمعرفة اللازمة للتأثير على المشهد الحالي، أم كونهم عاملًا في إثارة التوترات وتفاقمها.

مانشيت إيران: ما هي الخطوات أمام النظام لخفض توترات الشارع؟ 9

وفي سياق متّصل، لفت الناشط السياسي علي محمد نمازي إلى أنه من الممكن تجاوز الوضع الراهن بشرط أن يتعهد رؤساء القوى الثلاث والأشخاص المؤثرون والذين لديهم مكانة بين الناس للمواطنين بمتابعة مطالبهم، داعيًا لتهيئة المجتمع للتعبير عن المطالب لخلق نوع من الحوار بين الشعب والسلطات.

وفي مقال له في صحيفة “ارمان ملي” الإصلاحية، أوضح نمازي إنّ كثيرين لديهم انتقادات عادلة لإدارة الدولة، في حين رفض بعض المسؤولين النزول إلى الشوارع، داعيًا الأخيرين للاستماع إلى أصواتهم المطالبين، حيث يمكن أن يرحّب الشعب بالاجراءات البسيطة، كوضع قواعد تتعلق بالحجاب وشرطة الآداب التي لها جانب إرشادي.

ونصح الكاتب المنظمات السياسية والمدنية بالعمل في هذا الشأن عبر اختيار مجموعة نخب وعقد اجتماعات مع مسؤولي الدولة، كوزير الداخلية ورؤساء السلطات وغيرهم.

وأكد نمازي أنّ الإفراج عن أحد السجناء من مزدوجي الجنسية خطوة إيجابية للعالم لإظهار روح العمل الإنساني في ايران، مشجّعًا الحكومة على إحياء الاتفاق النووي بسرعة أكبر ورفع العقوبات الاقتصادية لزيادة الأمل في المجتمع.

مانشيت إيران: ما هي الخطوات أمام النظام لخفض توترات الشارع؟ 10
جاده ايران واتساب
للمشاركة: