موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة29 سبتمبر 2022 09:40
للمشاركة:

إيران تطلق مرحلة عسكرية جديدة ضد إقليم كردستان العراق والإدانات تتوالى

لليوم الخامس على التوالي يتجدد القصف الإيراني على مناطق متفرّقة من إقليم كردستان، مستهدفًا مواقع ومقارّ للمعارضة الإيرانية في الإقليم.

وقصفت المدفعية الإيرانية صباح الأربعاء 28 أيلول/ سبتمبر مواقع تابعة لمسلحي “بيجاك” في قرى عدة على حدود برادوست، ثم عاودت القصف مرة أخرى بطائرات مسيّرة على مقارّ هؤلاء المسلّحين في قضاء كويسجنق التابع لمحافظة أربيل.

بعد ذلك تجدد القصف الإيراني بطائرات مسيّرة وصواريخ استهدفت مقر حزب “كوملة” الإيراني المعارض في منطقة زركويز في محافظة السليمانية، موقعًا 13 قتيلًا و58 جريحًا.

من جهته أعلن الحرس الثوري الإيراني في بيان له بدء مرحلة جديدة من عمليّاته العسكرية ضد ما وصفه بمراكز التنظيمات الإرهابية في إقليم كردستان العراق، مشيرًا إلى أنه استخدم صواريخ دقيقة وطائرات مسيّرة.

وأكد الحرس استمرار ضرباته حتى إيفاء حكومة إقليم كردستان بتعهّداتها بإغلاق مقار التنظيمات المعارضة الإيرانية.

إدانات للقصف الإيراني

اعتبر المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف أنّ القصف الإيراني تجاوزٌ سافرٌ بحق سيادة العراق، مشددًا في الوقت نفسه على ضرورة وضع حدٍ لما أسماه الاستهدافات بالأساليب الدبلوماسية. واستدعت الخارجية العراقية السفير الإيراني في بغداد للاحتجاج على القصف.

من جهتها استنكرت حكومة إقليم كردستان العملية العسكرية الإيرانية، ورأت أنها عمل غير صحيح ويمثّل حرفًا لمسار الأحداث.

بدوره أدان الاتحاد الوطني الكردستاني في بيان له القصف الإيراني الذي وصفه بالسابقة الخطير التي تمسّ أمن وسيادة العراق وكردستان.

وأصدرت بعثة الأمم المتحدة العاملة في العراق “يونامي” بيانًا تحدث عن رفض العراق للتعامل معه كفناء خلفي في المنطقة، واصفةً القصف الإيراني بالعمل الطائش.

أما الخارجية الأميركية فقد عبّرت عن إدانتها لاستخدام إيران الصواريخ الباليستية والمسيّرات في شن هجماتها، كما قالت السفارة البريطانية في بغداد في تغريدة لها إنّ الهجوم الإيراني انتهاك غير مبرر للسيادة العراقية.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: