موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة2 مارس 2019 16:50
للمشاركة:

قاضٍ إيراني يحكم على متهم بقراءة كتاب لصحفي معارض

جاده إيران- فريق العمل

أصدر القاضي الإيراني محمد جواد رهسبار حكماً بحق أحد شباب مدينة قم، لكن الحكم جاء مفاجئاً للكثير ممن لا يعرفون هذا القاضي، فبرغم أن التهمة كانت تتعلق ببيع أجهزة لاسلكية ممنوعة إلا أن العقاب عليها نص على قراءة كتاب “من صقيع وحر الدهر” للكاتب الإيراني أحمد زيد آبادي.
وهذا الكتاب هو عبارة عن أوراق شخصية في السيرة الذاتية لزيد آبادي مر من خلالها على تجاربه الخاصة وصور فيها معاناته التي أنضجت شخصيته ضمن مراحل عمره المختلفة، والتي انتمى فيها للتيار الإصلاحي في إيران، واعتقل بعد عام أحداث عام 2009 لمدة ست سنوات، ومنع من العمل السياسي قبل أن يشمله العفو العام سنة 2015، كما وأنّ زيد آبادي يمتلك مؤلفات عدّة من بينها “الدين والدولة في إسرائيل” و”ربيع الحياة في شتاء طهران”.
وفي هذا السياق، يُذكر أنّ القاضي جواد رهسبار عُرف عنه سابقاً بأنه يقضي بمثل هذه الاحكام خصوصاً إذا كان المتهم صغيراً في السن كما في حالة هذا الشاب المهندس الذي يبلغ من العمر 25 عاماً. وفي حالة أخرى بشهر أيار من العام الماضي أصدر جواد رهسبار حكماً على شاب أمره فيه بقراءة كتاب “السعادة، الحق المنسي” لمحمد علي دادخواه، وقد أُدين هذا الشاب البالغ من العمر 21 عام حينها بتهمة حيازة مواد قابلة للاشتعال.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: