موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة31 أغسطس 2022 11:06
للمشاركة:

مانشيت إيران: هل يخضع النفوذ الإيراني في العراق لواقع الوجود الأجنبي المعطل؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: هل يخضع النفوذ الإيراني في العراق لواقع الوجود الأجنبي المعطل؟ 1

“ابتكار” الإصلاحية: تراجع الصدر وهدوء نسبي

مانشيت إيران: هل يخضع النفوذ الإيراني في العراق لواقع الوجود الأجنبي المعطل؟ 2

“اطلاعات” شبه الرسمية نقلًا عن خامنئي: لا يزال الاقتصاد على رأس اهتمامات البلاد

مانشيت إيران: هل يخضع النفوذ الإيراني في العراق لواقع الوجود الأجنبي المعطل؟ 3

“آرمان امروز” الإصلاحية عن الإحصاءات التي قدمها رئيسي: مفارقات واضحة في الإحصاءات

مانشيت إيران: هل يخضع النفوذ الإيراني في العراق لواقع الوجود الأجنبي المعطل؟ 4

“آرمان ملي” الإصلاحية: الأصوليون في طريق الإصلاح

مانشيت إيران: هل يخضع النفوذ الإيراني في العراق لواقع الوجود الأجنبي المعطل؟ 5

“آسيا” الاقتصادية: الجيران الصغار يفرشون السجاد الأحمر للكفاءات الإيرانية

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية اليوم الأربعاء 31 آب/ أغسطس 2022:

رأت صحيفة “هم ميهن” الإصلاحية أنّ وجود قوى أجنبية في العراق يجعل مسارات التفاهم الوطني أكثر صعوبة بسبب اختلال التوازن الداخلي.

وأضافت الصحيفة في افتتاحيتها أنّ الوضع في العراق ووجود إيران السياسي هناك يخضعان في نهاية المطاف لواقع وجود القوى الأجنبية.

وتابعت: “في مثل هذا الوضع، يمكن لأية قوة سياسية أن تتهم إيران بسهولة بالتسبب بالمشاكل وتتحدث ضد إيران وتستهدفها”، داعيةً لإعادة النظر في السياسات الإيرانية إذا لزم الأمر.

مانشيت إيران: هل يخضع النفوذ الإيراني في العراق لواقع الوجود الأجنبي المعطل؟ 6

وفي السياق نفسه اعتبر رئيس تحرير القسم الدولي في صحيفة “جام جم” الأصولية حنيف غفاري أنّ “عودة مقتدى الصدر” أفشلت تكرار سيناريو خطير في بغداد.

وبحسب غفاري، فإنّ المدة التي كانت مفترضة للأزمة الأخيرة في العراق كانت أقصر بكثير مما توقعته الولايات المتحدة والسعودية وإسرائيل.

وأضاف: “كانت واشنطن والرياض قد فتحتا حسابًا خاصا لتأسيس عراق فاقد للاستقرار … وكان الشرط المسبق لذلك هو استمرار الأزمة لمدة ستة أشهر على الأقل”.

ورأى غفاري أنّ خطاب الصدر بلغ ذروته بإعلان تبرئته من المشاركة المسلّحة لجماعة “سرايا السلام” في النزاعات الأخيرة، مما سمح له بالإفلات من الخطر الذي أعدّه وراء الكواليس أعداء العراق، من خلال”النقد الذاتي الشجاع”، وفق تعبير الكاتب.

مانشيت إيران: هل يخضع النفوذ الإيراني في العراق لواقع الوجود الأجنبي المعطل؟ 7

وفي سياق آخر ذكّر خبير العلاقات الدولية حشمت الله فلاحت بيشه بأنّ السعودية لطالما نظّمت علاقتها مع إيران بما يتماشى مع الولايات المتحدة.

وعلى هذا الأساس، أوضح في مقاله بصحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية، أنّ هناك نوعاً من الانتظار في السعودية يتعلق بخطة العمل الشاملة المشتركة، وما إذا كانت المحادثات ستؤتي ثمارها؛ لأنه عند ذلك ستتوسع الحسابات الإقليمية للطرفين، وفق رأيه.

وتابع: “حاليًا، بعد أن توصّلت الرياض لإدراك أنّ التحديات الأمنية في المنطقة لن يتم حلها من دون التعاون مع طهران، فقد تبنّت مواقف أفضل تجاه إيران”، منوها إلى رغبة الأخيرة بإزالة المسافات مع السعودية.

مانشيت إيران: هل يخضع النفوذ الإيراني في العراق لواقع الوجود الأجنبي المعطل؟ 8
جاده ايران واتساب
للمشاركة: