موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة1 مارس 2019 21:31
للمشاركة:

واشنطن – طهران: هجوم من الإعلام الحكومي على نائب أصولي

إيران في الصحافة الأميركية

جاده إيران- رأفت حرب

تحدث موقع “المونيتور” الأميركي عن هجوم شنّته وكالة “إرنا” الحكومية، بوصفها تعمل تحت إدارة الرئيس حسن روحاني، على عضو أصولي في البرلمان الإيراني هو جواد كريمي قدوسي، حيث اتهمته بالكذب، معتبراً هذا الأمر دليلاً على أن عصر احتكار المحافظين للهجمات الإعلامية القاسية يقترب من نهايته.
وذكر الموقع أن الوكالة الإيرانية عرضت في فيديو مدته دقيقتين اتهامات ساقها كريمي قدوسي بحق روحاني تبيّن لاحقاً أنها غير صحيحة. كما نفى الحرس الثوري الإيراني التصريحات ذاتها التي تتعلق بادّعاء عن تسجيل جهاز استخبارات تابع للحرس مكالمة بين روحاني وجهاز المخابرات البريطانية M16.
وأشار الفيديو الى كذب ما قاله كريمي قدوسي بشأن قبول روحاني لاستقالة وزير الخارجية محمد جواد ظريف هذا الأسبوع، مضيفاً أن النائب الإيراني ادعى أنّ وزير البترول بيجان زانجانيه سيستقيل قريباً.
وبحسب “المونيتور” فإن كريمي قدوسي ليس مجرّد برلماني يسعى إلى الشهرة، بل هو من الأصوليين الأقوياء الذي عملوا بلا كلل من أجل إضعاف حكومة روحاني، مشدداً على أن اختيار “إرنا” الهجوم على هذا النائب بالذات وبنبرة قاسية يمثل نقطة تحوّل في وسائل الإعلام الإيرانية، كما ربط بين هذا الأمر وبين عودة ظريف إلى العمل.

واشنطن - طهران: هجوم من الإعلام الحكومي على نائب أصولي 1

من جهته نقل الكاتب الأميركي توم أوكونور سخرية ظريف من كلام الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد عودته من قمة جمعته مع رئيس كوريا الشمالية، حيث أكد الوزير الإيراني أن الأميركيين لن يحصلوا من الكوريين على اتفاق أفضل من الذي حصلوا عليه من بلاده.
وفي تقرير نشره موقع مجلّة “نيوزويك” الأميركية، أشار الكاتب إلى دعوة ظريف الرئيس الأميركي لأن يدرك أن المهرجانات والصور الفوتوغرافية لا تصنع دبلوماسية جادة. وأضاف ظريف “استغرق الأمر 10 سنوات من إطلاق المواقف، بالإضافة إلى سنتين فيهما آلاف الساعات من المفاوضات لتوضيح كل كلمة من 150 صفحة في خطة العمل المشتركة”.

واشنطن - طهران: هجوم من الإعلام الحكومي على نائب أصولي 2

جاده ايران واتساب
للمشاركة: