موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة17 أغسطس 2022 10:55
للمشاركة:

مانشيت إيران: هل الولايات المتحدة مجبرة على العودة للاتفاق النووي؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

مانشيت إيران: هل الولايات المتحدة مجبرة على العودة للاتفاق النووي؟ 1

“آرمان ملي” الإصلاحية: صوت أقدام الاتفاق

مانشيت إيران: هل الولايات المتحدة مجبرة على العودة للاتفاق النووي؟ 2

“وطن امروز” الأصولية: أوروبا تغرق في الجفاف والحرب

مانشيت إيران: هل الولايات المتحدة مجبرة على العودة للاتفاق النووي؟ 3

“آفتاب اقتصاد” الاقتصادية: الميزان التجاري للمناطق التجارية الحرة رابح للمرة الأولى منذ 30 عاماً

مانشيت إيران: هل الولايات المتحدة مجبرة على العودة للاتفاق النووي؟ 4

“اقتصاد اينده” الاقتصادية نقلاً عن وزير الزراعة: سيتم تحقيق الاكتفاء الذاتي في إنتاج القمح للمخابز السنة المقبلة

مانشيت إيران: هل الولايات المتحدة مجبرة على العودة للاتفاق النووي؟ 5

“آسيا”: الإصلاحيين تحت ضربات فائزة هاشمي

مانشيت إيران: هل الولايات المتحدة مجبرة على العودة للاتفاق النووي؟ 6

“جمهوري إسلامي” شبه الرسمية: كرة الاتفاق النووي في ملعب أوروبا

مانشيت إيران: هل الولايات المتحدة مجبرة على العودة للاتفاق النووي؟ 7

“جوان” الأصولية: إيران جعلت “قول لا” للولايات المتحدة صعبًا

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية الخميس 11 آب/ اغسطس 2022:

رأى محلل الشؤون الدولية علي أصغر زرجر أنّ إحياء الاتفاق النووي هو الخيار الأفضل للجميع، مضيفاً أنّ جوّ المفاوضات ومواقف الأطراف الأخيرة إيجابية.

وفي مقال له في صحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية، اعتبر زرجر أنّ المفاوضات الجارية حاليًا وفي الأسابيع الأخيرة هي في الغالب مساومة لكلا الطرفين لتقديم للحصول على تنازلات من الطرف الآخر. وتابع: “لقد ردت إيران على مسودة نص الاتحاد الأوروبي والنص الأخير مع سلسلة من التعديلات وتم إرسالها إلى الجانب الأوروبي مساء الاثنين، وبحسب الاتفاق، ستعود إيران إلى تنفيذ التزاماتها خطوة بخطوة، كما سيلغي الأميركيون العقوبات خطوة بخطوة”.

وأكد الكاتب أنّ جميع جوانب القضايا التي تتم مناقشتها في العالم اليوم وقضايا الطاقة وتقليل التوتر في المنطقة تظهر أن الجميع مستعد لقبول اتفاقية إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة، لافتاً إلى أنه حتى الأميركيون سواء أكانوا يريدون أم لا – وبالنظر إلى التحديات التي يواجهونها مع الصين وروسيا وأوروبا وقضايا الطاقة – يبدو أنهم مجبرون على القبول بأنّ تنشيط خطة العمل الشاملة المشتركة هو الخيار الأفضل لهم.

زرجر أنهي مقاله آملاً إحياء الاتفاق النووي خلال الأيام أو الأسابيع المقبلة بعد الإعلان الإيراني عن قبول الأميركيين جزئياً ولفظياً بعض مطالب طهران، داعياً واشنطن للتحلّي بالمرونة وتقديم الضمانات اللازمة.

مانشيت إيران: هل الولايات المتحدة مجبرة على العودة للاتفاق النووي؟ 8

على صعيد آخر شدد الكاتب الإيراني مهدي خالدي على أنّ كافة الخطط الإسرائيلية لموجهة إيران او ردعها فشلت فشلاً ذريعاً.

وفي مقال له في صحيفة “قدس”، قدّر الكاتب أنّ الاستراتيجية الإسرائيلية التي أطلقها رئيس وزراء إسرائيل آنذاك نفتالي بينيت ضد إيران في لقائه مع الرئيس الأميركي جو بايدن العام الماضي – والتي سماها “الموت بألف طعنة سكين”، قد تكون باهظة الثمن.

وتابع خالدي: “اليوم وبعد مرور عام على تنفيذ إسرائيل هذه الاستراتيجية، يبدو واضحاً أن إيران أقوى تماماً وأنّ السكين أدمت اليد الاسرائيلية نفسها”.

وبحسب خالدي، فإنّ إسرائيل تواجه اليوم كوابيس عديدة، من فشل التشكيلات الحكومية إلى اتساع العمليات الفلسطينية لتصل لقلب تل ابيب، فضلاً عن النار الفلسطينية في القدس وجنين ونابلس والهزيمة في غزة وتعثر العمل بالعديد من المشاريع والمؤسسات بسبب هجمات سييرانية مضادة وواسعة النطاق.

مانشيت إيران: هل الولايات المتحدة مجبرة على العودة للاتفاق النووي؟ 9

داخليًا تحدثت صحيفة “شهروند” الصادرة عن الهلال الأحمر الإيراني عن تمكّن الحكومة الثالثة عشرة (حكومة الرئيس إبراهيم رئيسي) من تحقيق وعودها وشعاراتها الشعبية التي أطلقتها خلال حملتها الانتخابية في 2021.

ونقلت الصحيفة عن العديد أنّ الحكومة حققت إنجازات مهمة في العديد من القضايا، مثل تعزيز الدبلوماسية الإقليمية والتطعيم العام ضد كورونا وزيادة وتعميم الإعانات للأسر الفقيرة ورفع نسبة مبيعات النفط.

وأضافت: “يمكن القول إنّ الحكومة الثالثة عشر نجحت وتألّقت في سبع إجراءات واستراتيجيات مهمة في العام الماضي وهي:

1- النمو الاقتصادي، حيث تم تحقيق نمو كبير وصل الى 4.8% في العام الأخير وهو الأعلى منذ 5 سنوات

2- ازدهار الصناعة والإنتاج: تمت إعادة تشغيل 2067 وحدة صناعية غير نشطة عام 2021، وحققت نمواً يتجاوز 41٪ مقارنة بنفس الفترة من العام السابق

3- النجاح في بيع النفط: استطاعت الحكومة الحصول على المزيد من العملات الأجنبية من بيع النفط والغاز الإيراني وحققت نمواً أكثر من ثلاثة أضعاف في العام الماضي مقارنة بعام 2020.

4- زيادة الصادرات والواردات: بلغ إجمال الصادرات والواردات في العام الأول في الحكومة الثالثة عشرة (2021) أكثر من 25.2 مليار دولار بزيادة 3.9 مليار دولار مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

5- قفزة الطاقة: بلغت الطاقة الإجمالية لمحطات الطاقة الحرارية في الدولة 71 ألفاً و359 ميغاواط مقارنة ب 69 ألف ميغاواط في آب 1400.

6- زيادة التجارة الخارجية: حققت التجارة الخارجية الإيرانية منذ أيلول/سبتمبر 2021 وحتى حزيران/يونيو 2022 83 مليارًا و971 مليون دولار، بزيادة 8٪ في الوزن و36٪ في القيمة.

7- زيادة ائتمانيات صندوق المعاشات التقاعدية: بلغت قيمة المعاشات عام 2020 16 ألف مليار تومان، في حين بلغت عام2021 ، 213 مليار تومان، بزيادة قدرها 29٪.

مانشيت إيران: هل الولايات المتحدة مجبرة على العودة للاتفاق النووي؟ 10
جاده ايران واتساب
للمشاركة: