موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة9 أغسطس 2022 17:39
للمشاركة:

لماذا أطلقت روسيا قمر “خيام” الإيراني إلى الفضاء؟

أُطلق القمر الصناعي الإيراني "خيام" بالتعاون مع روسيا من محطة بايكونور الفضائية في كازاخستان، وذلك بواسطة الصاروخ الروسي "سويوز" في الساعة 10:22 بالتوقيت المحلي لطهران (06:52 بتوقيت غرينتش)، وذلك لأسباب فنية.

وبحسب منظمة الفضاء الإيرانية، فقد تم الانتهاء من المراحل الأولية للإطلاق بنجاح، كما أنّ عملية نقل القمر مع كتلة النقل المداري إلى مداره النهائي – أي مدار 500 كيلومتر – جارية على قدم وساق.

وتكمن الاستفادة من المعطيات الفضائية التي سيرسلها القمر الصناعي “خيام” إلى الأرض برفع مستوى الانتاجية في الزراعة، بالإضافة إلى مسح الدقيق للموارد المائية في البلاد، إدارة الكوارث الطبيعية، مسح ومراقبة عمليات البناء والإنشاء، مراقبة المخاطر البيئية، مسح المناجم والاكتشافات المنجمية، رصد حدود البلادو العديد من المهام الأخرى.

ووفق ما أوردته وكالة “فارس” العام الماضي، فإنّ طهران أطلقت في شهر آذار/ مارس القمر الصناعي “نور 2” الذي يقل وزنه عن 50 كلغ إلى الفضاء بواسطة الصاروخ “قاصد” الحامل للأقمار الصناعية، وتم وضعه في مدار على بعد 500 كيلومتر عن سطح الارض.

أما القمر الجديد، كما ذكرت نفس الوكالة، فيزن أكثر من 500 كغم. وأعلنت منظمة الفضاء الإيرانية إنه نظراً لارتفاع معدل نجاح صاروخ سويوز، فقد تم تكليف روسيا بإطلاق القمر.

وكانت إيران قد خططت لإطلاق أقمار صناعية يصل وزنها لنحو 100 كلغ الى مدار 500 كيلومتر حول الأرض حتى نهاية العام الإيراني الحالي (ينتهي في 20 آذار/ مارس)، على أن تطلق لاحقاً أقماراً يصل وزنها لمئات الكيلوغرامات إلى نفس المدار.

لذلك كله، فإنّ التجربة الإيرانية الناجحة قدمت خطوة جديدة، حيث انتقلت من أقمار تزن أقل من 50 كلغ إلى قمر يزن أكثر من 500 كلغ.

ولفتت منظمة الفضاء الإيرانية إلى أنها راقبت نسبة النجاح الكبيرة لصاروخ “سويوز” الروسي في وضع الأقمار الصناعية في الفضاء، وهو ما شجعها لطلب التعاون مع روسيا. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الأمر شجع دولاً أخرى أيضاً على التحرّك باتجاه موسكو في هذا المجال.

وذكّر موقع “خبر أونلاين” بأنه تم بناء القمر “خيام” في عهد حكومة الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني، كما نوّه رئيس منظمة الفضاء الإيرانية السابق مرتضى براري إلى أنّ القمر “خيام” تم توقيع عقد بنائه مطلع عام 2016 بعد اتفاقية خطة العمل الشاملة المشتركة والمفاوضات مع ثلاث دول بهذا الشأن، وتم الانتهاء من بناء هذا القمر الصناعي عام 1400 الإيراني (2021- 2022).

جاده ايران واتساب
للمشاركة: