موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة17 فبراير 2019 15:15
للمشاركة:

واشنطن – طهران: الاقتصاد الإيراني يتدهور لكنّ الانهيار بعيد المنال

إيران في الصحافة الأميركية

جاده إيران- رأفت حرب

رصد الكاتب كيث جونسون في تقرير نشرته مجلّة “فورين بوليسي” الأميركية، تدهورًا كبيرًا يشهده الاقتصاد الإيراني، جرّاء العقوبات الاقتصادية التي أعادت أميركا فرضها منذ أشهر. لكنّ جونسون خلص في الوقت نفسه، إلى أنّ انهيار الاقتصاد الإيرانيّ مازال بعيد المنال، وربط ذلك باستمرار الصين والهند ودول أخرى بشراء النفط الإيراني.
وأوضح الكاتب وجهة نظره حيث أشار إلى قدرة واشنطن مثلاً على شلّ تصدير النفط الفنزويلي، ما يؤدي إلى قطع شبه كامل للدخل الحكومي بالنسبة لكاراكاس، بينّما الأمر مختلف بالنسبة لتصدير النفط الإيرانيّ.
وينقل الكاتب عن محلّل الشؤون الإيرانية في مجموعة يوراسي هنري روم قوله “إنّ الاقتصاد الإيراني أكثر مرونة من بعض الصقور في البيت الأبيض. العقوبات الأحادية الجانب تسبب ألماً حقيقياً للاقتصاد الإيراني، أكثر بكثير مما توقعه كثيرون، لكننا اليوم لا نقترب من الانهيار الاقتصادي الكامل أو التهديد الحقيقي لبقاء النظام”.

واشنطن - طهران: الاقتصاد الإيراني يتدهور لكنّ الانهيار بعيد المنال 1

وفي السياق نفسه، يذكر الرئيس التنفيذي لمؤسسة “إيران الجديدة” البحثيّة ومقرّها واشنطن، أنّ صناعة السيارات الإيرانية التي كانت مدعاة للفخر، هي اليوم على وشك الانهيار، ولفت إلى أنّ نجاح البنك المركزي الإيراني في تثبيت سعر الصرف جاء على حساب استنزاف الاحتياطات الأجنبية.
من جهته أضاء الكاتب سعيد جعفري في تقرير نشره موقع “المونيتور” الأميركيّ على مسألة فتح الملاعب التي تُجرى فيها مباريات للرجال بشكل تدريجي أمام النساء الإيرانيّات.
وفيما أشار جعفري إلى تصريحات سابقة للرئيس الإيراني حسن روحاني، بيّن خلالها أنّ هذا التحوّل سيحتاج إلى بعض الوقت.
وأوضح جعفري أنّ الخرق الأوّل في هذا المجال حصل في 20 حزيران/ يونيو الماضي، عندما سمحت السلطات الإيرانيّة للنساء بحضور المباريات في ملعب أزادي الشهير الذي استضاف عرضاً على شاشة عملاقة، لمباراة بين إيران وإسبانيا ضمن كأس العالم. وقد أرجعت الصحافية الإيرانية آرامي اتمادي هذا التقدّم إلى سنوات من الحملات الانتخابية، والعمل من قبل نشاط المجتمع المدني في إيران، وفق ما ينقل جعفري في تقريره.

واشنطن - طهران: الاقتصاد الإيراني يتدهور لكنّ الانهيار بعيد المنال 2

جاده ايران واتساب
للمشاركة: