موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة14 فبراير 2019 16:51
للمشاركة:

شبابيك إيرانية / شباك الخميس: سوق مستعملة لعيد الحب وفيلم عن أحداث عام 2009

ما الذي جاءت به الصحافة الإيرانية ثقافياً واجتماعياً؟

جاده إيران- ديانا محمود

الفلانتين تراث إيراني أصيل
لم تتوقف أبحاث الإيراني فريدون جنيدي عن نسب كل الأشياء الجميلة للشعب الإيرانيّ وحضارته. فبحسب تقرير نشرته “آفتاب يزد” نسب جنيدي عيد الحب Valentine لتقويم الحضارة الفارسية حيث كان يحتفل قدماء الفرس في نفس هذا التاريخ بعيد “اسفندارمذ” المخصص لتكريم المرأة الزوجة والأم. جنيدي قال إنّ الغرب اقتبس عن الشرق وإيران بالتحديد هذا الاحتفال، في حين أن الأجيال الجديدة ابتعدت عن تراثها الأصيل لتستورد المناسبات الغربية بأسماء غريبة عن الثقافة الفارسية. لا يتوقف هذا الرأي على باحث إيراني واحد، بل يتبناه كثيرون من مؤيّدي نظرية إعادة الأشياء لجذورها الإيرانية، ولاسيما فيما يتعلق بالمناسبات الغربية.

شبابيك إيرانية / شباك الخميس: سوق مستعملة لعيد الحب وفيلم عن أحداث عام 2009 1

هدايا مستعملة لعيد الحب
إيضاً في عيد الحب Valentine يظهر دور ارتفاع سعر الدولار في أسعار هدايا الدمى الصينية والشوكولا الأجنبية. وفق تقرير سهيلا روزبان في صحيفة “شهروند” فإنّ الحال الاقتصادية السيئة التي تمر بها البلاد جعلت من الدمى المستعملة سابقاً هدايا لهذا العام، فتطبيقات التسوق المشهورة في إيران تشهد حالياً سوقاً ساخنة لإعلانات بيع الدمى الحمراء المستعملة من جهة، وبيع الورود وغيرها من بضائع عيد الحب من جهة أخرى. واعتبر التقرير أن الفئة الأكبر المستهدفة من هذه الإعلانات هي الشباب المراهقين وذوي الدخل المحدود.

شبابيك إيرانية / شباك الخميس: سوق مستعملة لعيد الحب وفيلم عن أحداث عام 2009 2

الخطاب والخطاب المضاد في مهرجان فجر المسرحي
نشرت صحيفة “ابتكار” تقريراً لحسين رسولي حول مهرجان فجر المسرحي بنسخته السابعة والثلاثين، قال فيه “إن معضلة هذه المناسبة السنوية تكمن في غياب الخطاب المسرحي الواضح، فالجميع يعلق آماله على الجائزة ويعمل لأشهر طويلة ليحصل عليها لكن دون خطط واضحة في العمل، فالفوضى تعتري المهرجان”. رسولي أشار إلى ان لبعض يرى في المسرح فنًا خالصًا يجب أن يتبعد عن القضايا السياسية، فيما يرى آخرون أن المسرح الملتزم هو ما يحتاجه المشاهد، بينما يبحث بعض المخرجين في إيران عن المسرح الحيّ المباشر الذي يمكن أن يلامس الهموم اليومية للمشاهد ويحافظ على عراقة هذا الفن. ووفق التقرير فإنّ هذه الفوضى في المسرح الإيراني المعاصر جعلت المهرجان يبتعد عن مهرجانات مماثلة في الدول الأخرى.

شبابيك إيرانية / شباك الخميس: سوق مستعملة لعيد الحب وفيلم عن أحداث عام 2009 3

بعد 8 سنوات من التوقيف عرض فيلم عن أحداث ال 2009
سمحت الرقابة في إيران أخيراً بعرض فيلم “القمامة الجميلة” الذي أُنتجه المخرج الإيراني محسن امير يوسفي في عام 2011، والذي تدور أحداثه عن انتخابات عام 2009 والأحداث التي شهدتها البلاد ذلك العام. وقد أثار الفيلم ضجة في إيران بسبب تصنيفه مع سبعة أفلام أخرى عام 2013 بأعمال مرتبطة بالفتنة، ما دقع العاملين على الفيلم ومن بينهم الممثل شهاب حسيني، إلى رفض المشاركة في مهرجان فجر عام 2011. اليوم، وبعد هذه الضجة تم عرض الفيلم لأول مرة منذ أيام، وشهد شباك التذاكر إقبالاً واسعاً على البيع.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: