موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة3 فبراير 2019 14:43
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: تشجيع وشكوك حول آلية التعاون مع أوروبا

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

جاده إيران- محمد علي

نصح الدبلوماسي السابق نصرت الله تاجيك في مقاله على صفحات “ستاره صبح” بتحويل فرصة مواجهة أوروبا للولايات المتحدة، وتجاوزات رئيسها دونالد ترامب، إلى شراكة استراتيجية مع هذه القارة من خلال الالتفاف على العقوبات الأميركية، والاحتفاظ بجميع مبيعات النفط أو أي دخل آخر باليورو، وتسديد أية معاملة عبر الآلية التجارية الأوروبية “انيستكس”، فضلًا عن حلّ المشاكل الماليّة والنقديّة والمصرفيّة داخل إيران.
صحيفة “كيهان” رأت أنّ تبادل الغذاء والدواء بالنفط لا يحتاج إلى آلية “إينستكس” أو “إس بي في”، وأضافت أنَّ الأوروبيين جعلوا مسألة شراء النفط في الآلية الجديدة أمراً مستبعداً.
وذكرت الصحيفة أنّ بحث فوائد “إينستكس” وعلاقة هذه الآلية بقضايا مثل مجموعة العمل المالي لغسل الأموال وتمويل الإرهاب (فاتف) وأمن إيران والقدرات الصاروخية والقوة الإقليمية، كل ذلك، يجعل من “أينستكس” تنفيذاً لرغبات ترامب على يد أوروبا.

بين الصفحات الإيرانية: تشجيع وشكوك حول آلية التعاون مع أوروبا 1

وفي سياق آخر، رأى الخبير في شؤون غرب آسيا محمد صادق كوشكي، في حوار مع وكالة “ميزان” نقلته صحيفة “رسالت”، رأى أن الهدف الأميركيّ الرئيس في سوريا هو “تشكيل إقليم شبيه بإقليم كردستان”. ولفت كوشكي إلى أنَّ ترامب كان يعتقد أنّ سحب قوات بلاده من سوريا سيجعل القوات الكردية تواجه مشاكل وعوائق أقلّ، من خلال تحويل منطقة شمال شرق الفرات إلى إقليم كردستان في سوريا.

بين الصفحات الإيرانية: تشجيع وشكوك حول آلية التعاون مع أوروبا 2

أما أستاذ العلوم السياسية صلاح الدين هرسني فقد خلص في مقاله في صحيفة “قانون”، إلى أنّ جهود رئيس البرلمان علي لاريجاني لإقرار CFT (لائحة محاربة تمويل الإرهاب) ومحاولاته لإقرار لوائح فاتف، كانت سبباً في إلغاء كلمته في مدينة كرج بمناسبة ذكرى الثورة في 11 شباط/ فبراير. وأوضح هرسني أنّ إلغاء كلمة لاريجاني تقرّر بعد احتجاج جبهة “جمنا” الأصولية، وما وصف بتغيير لاريجاني لانتمائه السياسي الجديد، بعدما كان ذلك سبباً في خروج السلطة التنفيذية من قبضة الأصوليين، ما أدى إلى تصنيف الأصوليين له كأحد الساكتين عن “الفتنة”، وهو ما يطلق على أحداث الحركة الخضراء عام ٢٠٠٩.

بين الصفحات الإيرانية: تشجيع وشكوك حول آلية التعاون مع أوروبا 3

في سياقٍ منفصل، أكد وزير الدفاع أمير حاتمي في مقال في “إيران” على تعهّد وزارة الدفاع الإيرانية بتجهيز القوات المسلحة بأحدث التكنولوجيات الحربية والمعدات اللازمة، وشدّد على أنَّ هذه القوات هي رمز للوحدة والتضامن والإدارة الجهادية في البلاد، وأنها استطاعت العبور من الأوضاع الصعبة والمفروضة من العدو، بحسب تعبيره.

بين الصفحات الإيرانية: تشجيع وشكوك حول آلية التعاون مع أوروبا 4

وفي الإطار نفسه، أكدّ رئيس الهيئة العامة لأركان القوات المسلحة محمد باقري، في مقالته في صحيفة “خراسان” أنّ قوة الردع والاقتدار الدفاعي لإيران “وصلت إلى نقطة من التقدم يُضرب به المثل”، وأضاف باقري أنّ “الجيش لم يدّخر جهداً طوال عهد الجمهورية الإسلامية في الارتقاء بجهوزيته، وقدرة الرد على تهديدات الأعداء في الداخل ومن يضمرون النوايا السيئة لإيران”.

بين الصفحات الإيرانية: تشجيع وشكوك حول آلية التعاون مع أوروبا 5

جاده ايران واتساب
للمشاركة: