موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة29 يناير 2019 14:23
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: أميركا تغطي على صواريخ السعودية بسبب إيران ومعارضو “فاتف” يخشون الشعب

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

جاده إيران- محمد علي

ألمح القانوني نعمت أحمدي خلال مقاله في “اعتماد” إلى علم الولايات المتحدة بالأنشطة الصاروخية السعودية، معتبرا أن ذلك طبيعي مع وجود كل الأنظمة الدفاعية والأمنية المزودة بها حاملات طائراتها المتواجدة في المنطقة، إضافة إلى قواعدها العسكرية في السعودية والبحرين.
وتساءل أحمدي عن أقرب الاحتمالات إلى الدقة؛ فإما أن تكون جميع الأنشطة السعودية الصاروخية سرّية ومخفية عن الغرب، ولا علم لإسرائيل بها، وهو ما يعني إلقاء اللوم في ملف تطوير البرنامج الصاروخي السعودي على الصين أو باكستان، أو أن الحكومة الأميركية هي من خططت لرسم المواقع الصاروخية السعودية، ودشّنت قاعدة على أراضي المملكة نظرًا لعدم قدرتها على إيقاف البرنامج الصاروخي الإيراني.

بين الصفحات الإيرانية: أميركا تغطي على صواريخ السعودية بسبب إيران ومعارضو "فاتف" يخشون الشعب 1في جانب آخر، حمّل مدير برنامج إيران في مجموعة الأزمات الدولية علي واعظ الاتحاد الأوروبي مسؤولية تأخر إطلاق الآلية المالية (SPV)، ورأى أن نجاح تلك الآلية يعتمد على ترحيب القطاع الخاص الإيراني والأوروبي بها، وذكر واعظ في مقالٍ له بصحيفة “اخبار صنعت”، أنّ هذه الآلية ستكون شفافة للغاية، متوقعاً استهدافها من قبل الولايات المتحدة الأميركية، من خلال فرض عقوبات على الدول والبنوك المركزية والأشخاص الذين سيعملون في إطار الآلية الأوروبية المرتقبة.

بين الصفحات الإيرانية: أميركا تغطي على صواريخ السعودية بسبب إيران ومعارضو "فاتف" يخشون الشعب 2

محلياً، رأى الناشط السياسي الإصلاحي صادق زيبا كلام، أنّ معارضي انضمام إيران لمقررات مجموعة العمل المالي لمكافحة تمويل الإرهاب وغسل الأموال (فاتف) لا يرغبون في إظهار أنفسهم أمام الشعب كي لا يبدو أنهم يعطون أولوية لمصالحهم الحزبية على حساب المصالح الوطنية.
زيبا كلام لفت في مقاله بصحيفة “آرمان أمروز” إلى أن أولئك المعارضين لن يسمحوا بطرح هذا الموضوع على المستوى العام من خلال استفتاء أو حتى استطلاع رأي، كي لا تنكشف الأعداد الحقيقية لمؤيدي ومعارضي الانضمام لاتفاقيات تلك المجموعة الدولية.

بين الصفحات الإيرانية: أميركا تغطي على صواريخ السعودية بسبب إيران ومعارضو "فاتف" يخشون الشعب 3من جهته، ذكر الناشط السياسي الأصولي ناصر إيماني، خلال حواره مع صحيفة “ايران” أن أولويات الشعب تختلف تمامًا عن أولويات التيارات السياسية في البلاد وهو ما يخلق مسافة بين الشارع والتيارات، وأكد إيماني أن الشعب يدرك أوضاع البلاد، لذلك لا يتحرك على الأرض، لكن إيماني بدا متخوفاً من انعكاس تلك التطورات على المشاركة السياسية للشارع ما يعني احتمال تراجعها لأدنى مستوى.

بين الصفحات الإيرانية: أميركا تغطي على صواريخ السعودية بسبب إيران ومعارضو "فاتف" يخشون الشعب 4

جاده ايران واتساب
للمشاركة: