موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة28 يناير 2019 14:25
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: دعواتٌ إلى خططٍ بديلةٍ تجاه تطورات فنزويلا والحوار الوطني ضرورةٌ ملحّةٌ

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

جاده إيران- محمد علي

نصح الدبلوماسيّ الإيرانيّ السابق جلال ساداتيان، عبر مقاله في صحيفة “آفتاب يزد”، نصح حكومة بلاده بتغيير نمط تعاطيها مع أحداث فنزويلا. المقال أشار إلى أنّ طهران اتّخذت موقفها الداعم للرئيس المنتخب نيكولاس مادورو بناءً على القلق الذي يساورها تجاه استثماراتها ومساعداتها هناك، خصوصًا تلك المتعلقة بمجال الإسكان. ساداتيان دعا بلاده إلى التفكير بطريقة جديدة للتعامل مع كاراكاس، تضمن فيها طهران عدم الإخلال بعلاقاتها الآنيّة مع مادورو، لكن من دون إغفال وضع خطّةٍ للتعامل مع التطورات الفنزويليّة إذا ما تغيّرت الحكومة هناك.

بين الصفحات الإيرانية: دعواتٌ إلى خططٍ بديلةٍ تجاه تطورات فنزويلا والحوار الوطني ضرورةٌ ملحّةٌ 1

وفي سياق ثانٍ، كشف السفير الياباني في إيران ميتسيغو سايتو، ضمنَ مقابلةٍ مع صحيفة “إيران”، كشف عن استمرار بلاده بشراء النفط الإيرانيّ رغم العقوبات الأميركيّة على إيران. سايتو أكّد أنّ الشركات اليابانية الكبرى لم تخرج من السوق الإيرانيّة، كما أنّها تولي أهميّةٍ كبيرةٍ للتجارة مع طهران، وشدّد على استحالة تأمين السلم والاستقرار في الشرق الأوسط من دون مشاركة طهران.

بين الصفحات الإيرانية: دعواتٌ إلى خططٍ بديلةٍ تجاه تطورات فنزويلا والحوار الوطني ضرورةٌ ملحّةٌ 2

وخلال مقابلةٍ مع صحيفة “رسالت”، وصف الدبلوماسيّ السابق هادي سيد أفقهي، جميع الوعود الأوروبيّة لإيران بالخدعة “لأنّ الاتحاد الأوروبيّ لم يعمل بأيٍّ من تلك الوعود، ولا يستطيع الوفاء بها، فهو لم يسمح لشركاته بالعودة للسوق الإيرانيّة، ولم يفتح البنوك الأوروبيّة أمام إيران، ولم يفعّل آليّةً بديلةً عن سويفت”. ولفت أفقهي إلى أنّ الغرب يهدف بشكلٍ رئيسيّ إلى علمنة الحكومة في إيران، بالإضافة إلى “شراء الوقت حتى يصل سكّين العقوبات إلى عظام شعب إيران”.

بين الصفحات الإيرانية: دعواتٌ إلى خططٍ بديلةٍ تجاه تطورات فنزويلا والحوار الوطني ضرورةٌ ملحّةٌ 3

محليًّا، انتقد الكاتب الصحفيّ حميد رضا غفاري ديزجي، في مقاله على صفحات “مستقل” غياب رئيس الجمهوريّة حسن روحاني عن المشاركة في اجتماعات مجمع تشخيص مصلحة النظام، رغم حساسيّة الأوضاع التي تعيشها إيران، ومناقشة المجمع للوائح ستؤثر مباشرة على السياسات الداخلية والخارجية للحكومة مع الدول الأخرى.
غفاري ديزجي طالب روحاني بالمشاركة في هذه الاجتماعات، من أجل ضمان مصالح البلاد والحكومة نفسها، ودعاه إلى تجاهل الخلل البنيويّ في لائحة المجمع، والتي تساوي صوت رئيس الجمهورية بأصوات وزراءه وأعضاء المجمع الآخرين.

بين الصفحات الإيرانية: دعواتٌ إلى خططٍ بديلةٍ تجاه تطورات فنزويلا والحوار الوطني ضرورةٌ ملحّةٌ 4

وفي السياق نفسه، شدّد الناشط السياسيّ الإصلاحيّ مرتضى مبلغ، على ضرورة الحوار بين عناصر النظام، معتبرًا خلال مقالٍ له بصحيفة “آرمان امروز” أنّ انعدام الحوار الوطنيّ هو السبب الأساسيّ للخلافات الحاليّة، التي تنعكس آثارها على المجتمع،. وقال مبلغ: “إنّ الجميع يتعيّن عليهم الجلوس حول طاولة واحدة بدون حكم مسبق، لكي يطرحوا الملفات وفقًا لمعايير العقل والمنطق والمصلحة العامة والمصالح الوطنية”.

بين الصفحات الإيرانية: دعواتٌ إلى خططٍ بديلةٍ تجاه تطورات فنزويلا والحوار الوطني ضرورةٌ ملحّةٌ 5

جاده ايران واتساب
للمشاركة: