موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة26 يناير 2019 11:38
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: استنكار للتدخل الأميركي في فنزويلا ودعوات للمبادرة دوليًا في هذا الشأن

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

جاده إيران- محمد علي

في صحيفة “ايران” رأى الخبير في شؤون أميركا اللاتينية منصور معظمي أنّ أميركا وبعض حلفائها الأوروبيين في صدد استغلال فرصة ضعف الحكومة الفنزويلية. واتّهم معظمي واشنطن وعواصم أوروبيّة بالتدّخل إلى الحدّ الأقصى في الشؤون الداخلية لكراكاس عبر دعم زعيم المعارضة خوان غوايدو، وأنهّم ابتدعوا بذلك سابقةً خطيرة ستسري على دول أخرى، إن لم يرد عليها المجتمع الدولي، بما يعدّ موتًا للديمقراطية في العالم، وفق معظمي.

بين الصفحات الإيرانية: استنكار للتدخل الأميركي في فنزويلا ودعوات للمبادرة دوليًا في هذا الشأن 1

وفي السياق نفسه طالب الكاتب أمير تفرشي في صحيفة “قدس”، الحكومة الإيرانية، بابتكار مبادرات دوليّة بدلاً من المواقف الضعيفة، من أجل منع التدخل الأجنبي في فنزويلا، وإجراء اتصالات مع الحلفاء المشتركين، واستغلال إمكانيات حركة دول عدم الانحياز ومنظمة الـ 77 وحتى منظمة المؤتمر الاسلامي.

وفي موضوعٍ منفصل، أكّد الباحث علي أميدي في صحيفة “آرمان امروز” أنَّ “خلق إجماعٍ دوليٍّ ضدّ إيران، وما يستتبعه من إيجاد شرعية دولية لإجراءات واشنطن في هذا الإطار”، هو أحد أهداف فريق الرئيس الأميركي دونالد ترمب ورئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي محمد بن سلمان من عقد مؤتمر وارسو، وهو ما يخدم هدفهم الرئيسي المتمثل في تغيير نظام هذا البلد. وأضاف أميدي بأنَّ واشنطن تهدف كذلك إلى “إيجاد فجوة بين دول أوروبا عبر عقد هذا المؤتمر في إحدى دولها الشرقية”، وأنها تحاول القول إن هذه الدول حليفة لها.

بين الصفحات الإيرانية: استنكار للتدخل الأميركي في فنزويلا ودعوات للمبادرة دوليًا في هذا الشأن 2

في حواره مع صحيفة “ستاره صبح” رأى السفير الإيراني الأسبق لدى بولندا محمد طاهري، أن مؤتمر السلم والأمن في وارسو المزمع عقده في شباط/ فبراير المقبل، ليس تهديدًا لإيران فقط، وإنما لروسيا والصين والاتحاد الأوروبي أيضًا، لافتًا إلى إمكانية التصدي لمخططات هذا المؤتمر عبر طرح النقاط المشتركة على الصين وروسيا والداعمين الأوربيين لإيران. طاهري لفت إلى مساعي الولايات المتحدة، لطرح صفقة القرن المتعلّقة بالقضية الفلسطينية خلال هذا المؤتمر.

بين الصفحات الإيرانية: استنكار للتدخل الأميركي في فنزويلا ودعوات للمبادرة دوليًا في هذا الشأن 3

ومن حواره مع وكالة إيلنا، نقلت صحيفة “شروع” تصريحاً لرئيس لجنة الزراعة البرلمانية ارسلان قاسمي، إذ “رأى أنّه من الممكن للسوق العمانية أن تكون فرصة لدخول السلع والمنتجات الإيرانية إلى أسواق اليمن وأفريقيا”. قاسمي أشار إلى أنّ الشركات الإيرانية فشلت في المنافسة في الأسواق الخليجية، وفقدت تلك الأسواق. ولفت قاسمي إلى قرب المسافة بين إيران وعمان، وانخفاض أسعار المنتجات الإيرانية، كميزتين لطهران مقارنةً بالدول المنافسة في السوق العمانية.

بين الصفحات الإيرانية: استنكار للتدخل الأميركي في فنزويلا ودعوات للمبادرة دوليًا في هذا الشأن 4صحيفة “عصر ايرانيان” اعتبرت أن انضمام البلاد إلى معاهدة مجموعة العمل المالي لغسل الأموال وتمويل الإرهاب (فاتف) سيكون خيانة تاريخية للبلاد. وفي تقرير موثق، شددت الصحيفة على أن إقرار هذه المعاهدة سيعرقل من جهود الشركات والمؤسسات الإيرانيّة الراغبة في الالتفاف على العقوبات الأميركية، كما سيعرقل إدخال السلع والعملة الأجنبية لاقتصاد البلاد، لأنّها ستتهم آنذاك بغسل الأموال، وسيضرب الاقتصاد.

بين الصفحات الإيرانية: استنكار للتدخل الأميركي في فنزويلا ودعوات للمبادرة دوليًا في هذا الشأن 5

جاده ايران واتساب
للمشاركة: