موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة24 يناير 2019 14:58
للمشاركة:

خمسة من إيران: خمسة مواقع معمارية إيرانية بفوائد استثنائية

خاص- جاده إيران

١- منارة جنبان
يسمى هذا الموقع الأثري الواقع في أصفهان بالمنارة المتحركة أيضا، ويقع في ذات البناء قبر عبد الله كاردلاني، أحد الصالحين المعروفين من القرن الثامن الهجري.
تتوضع على قمة البناء منارتان يمكن الوصول إليهما بصعود سلم طويل، فإذا دخل شخص لإحدى المنارتين وهزّها يدويا، ستهتز الثانية تلقائيا، وهو ما يعني أن المبنى في طرازه المعماري يعتمد على مبدأ “دوبلر” في الفيزياء، لكن الأكثر غرابة هو تحرك كل أجزاء البناء المغطى بنوع خاص من القرميد بهزّ منارة واحدة ودون أن يتأثر.
تقول دراسات حديثة إن طريقة بناء المنارة المتحركة تستطيع أن تشكّل تصميما استثنائيا لتشييد مبانٍ حديثة مضادة للزلازل.

خمسة من إيران: خمسة مواقع معمارية إيرانية بفوائد استثنائية 1

٢- مدينة نوش آباد
أكبر مدينة أثرية مشيدة تحت الأرض في إيران ويزيد عمرها عن 1500 عام، تقع في منطقة نوش آباد في كاشان، وتعد أحد أكثر مواقع البلاد الأثرية غرابة.
في شكلها، هي مدينة مخفية تقع تحت مدينة ظاهرة للعيان وبذات مساحتها، بنيت ليلجأ إليها السكان بحال حاصرهم الأعداء، وقُسّمت في ثلاثة طوابق تحت الأرض، يضم الأول ممرات ضيقة وملتوية لتضليل الغرباء بحال استطاعوا الوصول إليها إلى جانب غرف دفاعية لعرقلة مرورهم، وفي الطابقين الثاني والثالث تحت الأرض، هناك غرف صغيرة للسكن ولتخزين الطعام، وفيها أيضا قنوات للمياه، ويقال إنها بنيت لمواجهة هجوم المغول.

خمسة من إيران: خمسة مواقع معمارية إيرانية بفوائد استثنائية 2

٣- أبراج الحَمَام
مبان اسطوانية أو مكعبة، استخدمت في قرون ولّت لجذب طيور الحمام ولجمع فضلاتها لإنتاج الأسمدة الطبيعية وكان ذلك قبل رواج الأسمدة الصناعية والكيماوية.
تبنى هذه الأبراج التي تشكل بحد ذاتها تحفا معمارية، بالقرب من المزارع، وانتشرت في عدد من مناطق إيران من قبيل يزد وأصفهان والتي تحولت فيها هواية تربية الحمام إلى صناعة مزدهرة، ويقول المؤرخون إن في أصفهان وحدها ثلاثة آلاف برج للحمام يتسع كل منها لدخول ما بين ألف إلى أربعين ألف طائر.

خمسة من إيران: خمسة مواقع معمارية إيرانية بفوائد استثنائية 3

٤- منازل أبراج الرياح في يزد
بتصميم منسجم مع الطبيعة المناخية، بنيت منازل منطقة يزد التاريخية، والمسجلة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، تسمى ببيوت الملاقف، والتي تعني أبراج الرياح، فتسمح فتحات هوائية تعلو تلك المنازل بسحب الهواء البارد نحو الأسفل ليدخل حجرات البيوت الواقعة في منطقة صحراوية.
بنيت منازل يزد القديمة بطريقة تختلف عن الطراز المعماري الموجود في مناطق أخرى من إيران، فقُسّمت لأماكن إقامة صيفية وأخرى شتوية، وجدرانها عالية غالبا، كي تبعد أشعة الشمس الحارقة عن ساحة البيت الداخلية، وتقوم فتحات التهوئة في سقف المنزل بتحريك الرياح وفقا لمبدأ فيزيائي أيضا، فيجلس سكانه في أجواء لطيفة وكأنهم يستخدمون مكيفا للتبريد.

خمسة من إيران: خمسة مواقع معمارية إيرانية بفوائد استثنائية 4

٥- قنوات ومخازن المياه التاريخية
تمتد مناطق واسعة من إيران على إقليم جاف وشبه جاف، لذا حفر الإيرانيون منذ القدم قنوات لتخزين ونقل المياه مازالت موجودة كمواقع أثرية في عدة مناطق، منها ما يتحلى بطراز معماري استثنائي، فسجلت منظمة اليونسكو 11 قناة على قائمة التراث العالمي.
أما المخازن التي كانت المياه تصل إليها عبر نظام حفر القنوات، فكانت موزعة في مدن محاذية للصحارى وفي مراكز البلدات.
ما يميز القنوات والمخازن هو نوع المواد المستخدمة في تشييدها، فضلا عن طلاء الجدران بمواد عازلة، وتزويد القنوات والمخازن التاريخية بنظام يسمح بالتهوئة ويصفي المياه إلى جانب الأخذ بعين الاعتبار مسألة ضغط الماء المتجمع.

خمسة من إيران: خمسة مواقع معمارية إيرانية بفوائد استثنائية 5

جاده ايران واتساب
للمشاركة: