موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة3 يوليو 2022 10:34
للمشاركة:

مانشيت إيران: هل يحظى المراهقون في إيران باهتمام كاف من السلطات؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

مانشيت إيران: هل يحظى المراهقون في إيران باهتمام كاف من السلطات؟ 1

“وطن امروز” الأصولية: بايدن بلا خطة

مانشيت إيران: هل يحظى المراهقون في إيران باهتمام كاف من السلطات؟ 2

“إيران” الحكومية في إشارة الى زلزال هرمزغان: طغيان الأرض في منتصف الليل

مانشيت إيران: هل يحظى المراهقون في إيران باهتمام كاف من السلطات؟ 3

“ابتكار” الاصلاحية: زلزال مميت في هرمزغان

مانشيت إيران: هل يحظى المراهقون في إيران باهتمام كاف من السلطات؟ 4

“أبرار اقتصادي” الاقتصادية: اتفاق بين إيران وروسيا لنقل 10 مليون طن من البضائع

مانشيت إيران: هل يحظى المراهقون في إيران باهتمام كاف من السلطات؟ 5

“كيهان” الأصولية نقلاً عن الجمارك: التجارة الخارجية مع دول الجوار تجاوزت 12 مليار دولار في فصل الربيع.

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية الاحد 3 تموز/ يوليو 2022:

رأت الكاتبة والصحافية فريبا خاني أنّ المراهقين في إيران ليسوا متمرّدين او مبتذلين في واقع المجتمع الإيراني، كما تم وصفهم بعد حادثة شارع جمران في شيراز وظهور بعض الفتيات بلا حجاب.

وفي مقال لها في صحيفة “أرمان ملي” الإصلاحية، اعتبرت خاني أنّ سلوك المراهقين في أي مكان في إيران ليس مفاجئاً، وسألت: “ماذا فعلنا للمراهقين في هذه السنوات لنعتقد بأنهم يجب أن يعيشوا بالطريقة التي نريدها”؟

وذكَرت الكانبة بأنه منذ سنوات قبل الثورة كان هناك مركز للتنمية الفكرية للأطفال والمراهقين وكان يمثل خطوة جيدة، مشيرةً إلى أنّ وجود مكتبات متنوعة لعب دوراً مهماً في رعاية جيل من قرّاء الكتب واكتشاف المواهب الفنية وخلق ورش عمل متنوعة بدعم من الفنانين البارزين، بالإضافة إلى إنتاج أعمال ثقافية وفنية خاصة بالمراهقين.

بينما في هذه السنوات، وفق خاني، تم تغيير تخصص مركز شبابي كان موجوداً، علاوةً على موجود مهرجانات متفرّقة لم تقم بأي عمل مؤثر، ومراكز ودروس ثقافية للأطفال والمراهقين وألعاب غير كافية.

وأشارت الكاتبة إلى أنّ مرور عامين ونصف من الحجر الصحي خلال الوباء جعل المراهقين أكثر عزلة ودفعهم إلى الفضاء الافتراضي وألعاب الكمبيوتر والشبكات الاجتماعية، حيث قلّدوا النجوم المشهورين وأنشأوا منصات من أجل شراء الإعجابات.

وسألت: ما هو دور وحجم الحكومة أو السلطات الثقافية في الفضاء السيبراني؟ لماذا لم تصنع لهم طعاماً ثقافياً جيداً وفيلماً جيداً؟

الكاتبة أنهت مقالها مؤكدة أنه يجب النظر إلى المراهقين على أنهم استثمار، كما يجب منع تحويل المدارس إلى آلات لتحفيظ الكتب، كذلك الانتباه إلى مواهبهم وإبداعهم واحتياجاتهم وكشفها ومنحهم الفرص لاستثمارها.

مانشيت إيران: هل يحظى المراهقون في إيران باهتمام كاف من السلطات؟ 6

وفي متابعة لمستجدات المفاوضات النووية، قال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني حسن همتي إنّ موقف إيران بشأن إحياء الاتفاق النووي واضحٌ وثابت لم يتغير أبداً، كونه يستند على أسس قانونية، حيث أنّ البلاد تطالب بإلغاء الحظر وأخذ ضمانات معتبرة.

وفي مقال له في افتتاحية صحيفة “عصر إيرانيان”، اعتبر همتي أنّ المشكلة تكمن في استمرار تذبذب الموقف الأميركي والمماطلات الأميركية، مما يعكس برأيه افتقار إدارة الرئيس جو بايدن للعزم والإرادة السياسية في تحقيق هدف إحياء هذا الاتفاق.

ورأى همتي أنه في حين تتحدث الإدارة الأميركية في العلن عن عزمها على العودة للاتفاق النووي، إلا أنها تضع العقبات بطريق المفاوضات بنفسها، حيث تقول شيئاً للوسطاء ومن ثم تعمد لتغيير أقوالها في المفاوضات، طارحة قضايا وأموراً لا ترتبط بالاتفاق النووي أبداً.

مانشيت إيران: هل يحظى المراهقون في إيران باهتمام كاف من السلطات؟ 7

على صعيد آخر نشرت صحيفة “وطن أمروز” مقالاً في الذكرى ال40 لتأسيس حزب الله اللبناني، مشيرةً إلى أنّ الحزب حقق نجاحات استراتيجية خلال مسيرته وفرض واقعاً سياسياً وعسكرياً وأمنياً جديداً في لبنان والمنطقة، كما فرض معادلات جديدة في حسابات مستقبل إسرائيل ومخططاتها.

وأضافت الصحيفة أنّ حزب الله استطاع الانتقال من واقع عدد محدود من المقاتلين المسلّحين بأسلحة خفيفة ومتوسطة إلى قوة عسكرية استراتيجية في غرب آسيا، ويمكنه في الوقت الراهن إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يومياً نحو إسرائيل في أي حرب مقبلة، إضافة الى قدراته الجديدة في مجال الطائرات المسيّرة والصواريخ الدقيقة وتكنولوجيا الحرب الالكترونية.

“وطن أمرور” لفتت إلى أنّ الحزب طوّر من مؤسساته ليدخل الانتخابات والساحة السياسية بقوة، كما أصبح صاحب كلمة وموقف وحساب في الساحة السياسية اللبنانية واستطاع فرض معادلات جديدة بإنهاء مسألة مطالبة أي طرف داخل لبنان بسحب سلاح المقاومة الذي كان شعاراً للعديد من الأحزاب خلال العقود الماضية.

واختتمت الصحيفة مقالها مشيدةً بموقف حزب الله من مسألة التنقيب الإسرائيلي عن النفط والغاز في المنطقة البحرية المتنازع عليها وتهديده إسرائيل، مؤكدةً أنّ الحزب هو امتداد حقيقي للإسلام الثوري والثورة الإسلامية وعمق أصيل لرؤية الإمام الخميني لمستقبل الإسلام في المنطقة.

مانشيت إيران: هل يحظى المراهقون في إيران باهتمام كاف من السلطات؟ 8
جاده ايران تلغرام
للمشاركة: