موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة14 يناير 2019 13:35
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: ظريف يجدّد الود مع بغداد وانفراجات في الإقامة الجبرية لموسوي وكرّوبي

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

جاده إيران- محمد علي

عدّدت صحيفة “روزان” مجموعة أهدافٍ لزيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى العراق، وأول هذه الأهداف، وفق الصحيفة، مواجهة ترحيب حكومتي بغداد وأربيل بالعقوبات الأميركية على إيران، وذلك عبر سعي طهران إلى لزيادة التعاون الثنائيّ مع العراق على المستويات كافة. الصحيفة لفتت إلى أنّ زيارة ظريف تعزّز المساعي الإيرانيّة لـ “تجديد الودّ مع بغداد وأربيل”. ورأت الصحيفة أنّ خروج القوات الأميركية من سوريا، ومحاولات واشنطن زيادة ضغوطها على طهران، وزيادة التنافس بين القوى الإقليميّة، عوامل تضاعف أهمية زيارة ظريف للعراق.

بين الصفحات الإيرانية: ظريف يجدّد الود مع بغداد وانفراجات في الإقامة الجبرية لموسوي وكرّوبي 1

الكاتب أحمد كاظم زاده دعا في مقالٍ نشرته “وطن امروز”، إلى تأليف اتّحادٍ خماسيٍّ يضمّ إيران وتركيا وروسيا والعراق وسوريا؛ لحفظ استقرار سوريا بعد الانسحاب الأميركي المرتقب من شرق الفرات. کما تناول کاظم زاده مسألة عودة سوريا إلى الجامعة العربية، وشدّد على أنّ فشل مشروع الإطاحة بالنظام السوري هو أهم سببٍ في الحديث عن هذه العودة.

بين الصفحات الإيرانية: ظريف يجدّد الود مع بغداد وانفراجات في الإقامة الجبرية لموسوي وكرّوبي 2

رأى الباحث الإيراني صابر غلعنبري، في مقال نشرته “خراسان”، أن زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الأردن، تهدف إلى دفع عمّان إلى السير في ما يعرف بصفقة القرن الأميركية، إضافة إلى تطبيق خطواتٍ عمليّة في تأليف التحالف العربي ضد إيران. وفيما لفت غلعنبري إلى أنّ زيارة السيسي للأردن تأتي بعد يومين من زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى القاهرة، أشار إلى ما وصفه بالتباين في سياسة مصر الخارحيّة بين عهدي السيسي والرئيس الأسبق حسني مبارك، وردّ ذلك إلى “ارتباط السيسي بالرياض وأبو ظبي، وتحدّيات بقائه في الحكم رغم التحديات الداخلية والخارجية”.

بين الصفحات الإيرانية: ظريف يجدّد الود مع بغداد وانفراجات في الإقامة الجبرية لموسوي وكرّوبي 3

في حوارٍ مع “رسالت” طالب عضو اللجنة المركزية لحزب المؤتلفة الإسلامي حميد رضا ترقي، بانسحاب إيران من الاتفاق النووي. ترقي دعا إلى الاعتماد على الإمكانيّات والقدرات المحليّة باعتبارها السبيل الأفضل لتقدم الدولة في ظل الأوضاع الحالية، التي لا تصب في مصلحة طهران وفق تعبيره. وانتقد ترقي المماطلة الأوروبيّة في تنفيذ الآليّة المالية المشتركة SPV، وردّ ذلك إلى “افتقاد أوروبا القدرة على مقاومة أميركا”.

بين الصفحات الإيرانية: ظريف يجدّد الود مع بغداد وانفراجات في الإقامة الجبرية لموسوي وكرّوبي 4

محلياً، أعلن نجل المرشح الرئاسيّ الأسبق مهدي كروبي عن انفراج في أوضاع الإقامة الجبريّة المفروضة على والده ومير حسين موسوي وزوجته زهرا رهنورد. وكالة “إيلنا” نقلت عن نجل كرّوبي قوله “إنّ السلطات سمحت لكروبي وموسوي ورهنورد بالخروج مرة واحدة أسبوعيًا، للقاء من يرغبون لقاءه، لكن في مكانٍ محدّد وبتنسيقٍ مسبق مع المسؤولين الأمنيّين”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: