موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة13 يناير 2019 17:30
للمشاركة:

واشنطن- طهران: بومبيو يدعو للتشدد مع إيران ويتجاهل الابتعاد الأوروبي عن الموقف الأميركي

إيران في الصحافة الأميركية

جاده إيران- رأفت حرب

علّقت صحيفة “نيويورك تايمز” على كلمة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، والتي تناول فيها ملف إيران خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي منذ أيام.
وفي مقال بقلم مايكل شويرتز، أشارت الصحيفة إلى أن بومبيو في تصريحه الأخير الذي دعا فيه إلى موقف أكثر صرامة من إيران، حاول أن يتجاهل شكوك الولايات المتحدة حول صدق دعم أعضاء مجلس الأمن للموقف الأميركي المتشدد تجاه طهران .
ولاحظت الصحيفة أن تعامل مبعوثي مجلس الأمن مع بومبيو كان وديا، على الرغم من أنه ألقى خطاباً قبل أسبوع شكك فيه بقيمة منظمة الأمم المتحدة، ورغم أن السفراء الأوروبيين في المجلس أعادوا التأكيد مجدداً على دعمهم للاتفاق النووي الإيراني رغم ما أبدوه من مخاوف بشأن أنشطة طهران المتعلّقة بالصواريخ البالستية.
وذكّرت “نيويورك تايمز” بموقف خرج الشهر الماضي عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكد أن إيران ما زالت ملتزمة بالاتفاق النووي الذي وقعته مع القوى الكبرى، بما فيها أميركا.

واشنطن- طهران: بومبيو يدعو للتشدد مع إيران ويتجاهل الابتعاد الأوروبي عن الموقف الأميركي 1

بدوره لفت موقع “المونيتور” في تقرير خاص أن خطاب بومبيو على منصة الجامعة الأميركية في القاهرة والذي ألقاه منذ أيام لم ينجح في إحداث ردود فعل في الإعلام الإيراني، كما ذكر أن الوزير الأميركي كرر لفظ اسم إيران 27 مرّة خلال كلمته.
وأشار الموقع الأميركي إلى الانتقاد الذي وجهه بومبيو للإدارة الأميركية السابقة نتيجة عدم دعمها للاحتجاجات التي اندلعت عام 2009 في إيران، مضيفاً أنّ بومبيو أسهب في الحديث عن جهود إدارة الرئيس دونالد ترامب في فرض عقوبات اقتصادية على طهران وتراجع النفوذ الإيراني في المنطقة، مؤكداً أن بلاده وحلفاءها سيعملون من أجل طرد الوجود الإيراني نهائياً من سوريا.
وأورد “المونيتور” تعليقاً جاء على لسان بن رودس، مستشار الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، قال فيه إن بومبيو أعاد في القاهرة خطاباً ألقاه أوباما قبل 10 سنوات، وأن خطاب وزير الخارجية لن يتذكّره أحد الأسبوع المقبل، وفق تعبيره.

واشنطن- طهران: بومبيو يدعو للتشدد مع إيران ويتجاهل الابتعاد الأوروبي عن الموقف الأميركي 2

جاده ايران واتساب
للمشاركة: