موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة6 يناير 2019 14:31
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: طهران ترفض دعم طالبان عسكريًا ونقاش تحويل النظام الرئاسي لبرلماني

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

جاده إيران- محمد علي

تطرقت صحيفة “ايران” لزيارة مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي، إلى العاصمة الأفغانية كابل، واضعةً الزيارة في إطار المفاوضات التي أعلن أمين مجلس الأمن القومي الأعلى علي شمخاني عن انطلاقها مؤخراً بين إيران وحركة طالبان، فاستعرضت الصحيفة تاريخ تطور العلاقات بين طهران وطالبان منذ بداية التواصل حتى التفاوض.
وأحالت “ايران” بداية المفاوضات إلى اللقاءات التي جمعت المسؤولين الإيرانيين بزعيم طالبان الملا أختر منصور أثناء زيارة هذا الأخير لإيران عام 2016، فكان الموضوع الأهم على طاولة المفاوضات مرتبطا بمنع انضمام عناصر طالبان إلى داعش، والحفاظ على هوية الحركة أمام التنظيم، بالإضافة لبحث التعاون المتبادل من أجل مكافحة تهريب المخدرات.
وكشفت صحيفة “ايران” نقلاً عن مصادرها المطّلعة أن المسؤولين الإيرانيين عن المفاوضات مع ممثلي طالبان قالوا صراحة إنهم لن يقدّموا أي مساعدة عسكرية لهؤلاء في مواجهة داعش، فضلا عن تأكيدهم على أن الأفغان من المدافعين عن الحرم في لواء “فاطميون” لن ينتقلوا من سوريا إلى أفغانستان أيضًا.

بين الصفحات الإيرانية: طهران ترفض دعم طالبان عسكريًا ونقاش تحويل النظام الرئاسي لبرلماني 1

في سياق ثانٍ، بحث الخبير في الشؤون الدولية وحيد سلوكي في مقالته على صفحات “مستقل” مصير ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في عهد رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب.
وذكر سلوكي أنه طالما بقي ترامب وسياسة أميركا الخارجية في حاجة إلى ابن سلمان، فسيظلون داعمين له، مشيراً إلى أن نقل آرامكو وتمرير صفقة القرن مهمتان تنتظر الولايات المتحدة تنفيذهما من قبل ولي العهد السعودي، ومن ثم ستنتهي صلاحية استخدامه، وستتم تنحيته.

بين الصفحات الإيرانية: طهران ترفض دعم طالبان عسكريًا ونقاش تحويل النظام الرئاسي لبرلماني 2

على الصعيد المحلي، ناقشت صحيفة “صداي اصلاحات” في عددها الصادر اليوم الأحد إمكانية تحوّل إيران من النظام الرئاسي إلى البرلماني، وكشفت الصحيفة أن ذلك مطروح منذ مدّة في المحافل السياسية، لافتةً أن جذور فكرة التحوّل من النظام الرئاسي إلى ذاك البرلماني تعود للعام ٢٠١١ حين تحدث المرشد الأعلى علي خامنئي عن هذا الأمر لأول مرة أثناء زيارته لكرمانشاه.
وأضافت الصحيفة أن هذا المقترح لا يزال حاضرا في الأوساط السياسية الإيرانية بعد سبع سنوات من طرحه وعقب مرور عام ونصف على الدورة الرئاسية الحالية لحسن روحاني.
وختمت الصحيفة حديثها بالتساؤل عن احتمال أن تكون حكومة روحاني سبّاقة لتغيير النموذج من رئاسي إلى برلماني.
وفي سياق متصل، أبرزت “فرهيختغان” ما أسمته بالتغييرات الكبرى في الانتخابات التشريعية، وذكرت أن مشروع تعديل قانون الانتخابات سيصل قريبًا إلى البرلمان، وأوردت الصحيفة كذلك بعض التفاصيل والتداعيات التي سيتركها مشروع القانون المقترح، متوقعة أن يزيد من وزن أصوات مراكز المحافظات، وأن يوسّع الفجوات القومية، إلى جانب إضعاف دور الأحزاب لصالح الثروة والشهرة. كما سيخصص مشروع القانون حصةً للسيدات من بين المرشحين النهائيين في أي دائرة انتخابية بنسبة ٢٥ إلى ٣٠ %.

بين الصفحات الإيرانية: طهران ترفض دعم طالبان عسكريًا ونقاش تحويل النظام الرئاسي لبرلماني 3

جاده ايران واتساب
للمشاركة: