موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة31 ديسمبر 2018 17:19
للمشاركة:

شبابيك إيرانية / شباك الإثنين: جاكي شان يتسبب بطرد مدير تلفزيون كيش ودعوة لإنقاذ الهور العظيم

الكاتب:

ما الذي جاءت به الصحافة الإيرانية ثقافياً واجتماعياً؟

جاده ايران – ديانا محمود

وكالة “ايسنا” نقلت عن نائب محافظ طهران عبد العظيم رضائي أنّ التجمّعات الطلابية في شارع انقلاب بطهران لك تكن قانونيّة، واصفّا منظمّيها بالاستغلاليين. رضائي اعتبر أنّه من الواضح وجود أيادٍ خفيّة ترغب في زعزعة الاستقرار. وقد فضّت قوات الأمن تجمّعًا لنحو 30 شخصًا من دون اعتقال ايٍّ منهم، وقد تجمّع عشرات الطلاب ضمن سلسلة احتجاجاتٍ أعقبت ما بات يعرف بحادثة الحافلة.

صحيفة “آفتاب يزد” نشرت مقالًا لرامين نخستين أنصاري، ناقش فيه الثقافة العامة في إيران أثناء الازدحام المروريّ في الطرق الرئيسية ولا سيّما في طهران. أنصاري اعتبر أنّ الظروف الاقتصاديّة المضطّربة تسهم على نحوٍ واضح في ارتفاع نسبة المخالفات المروريّة أثناء الازدحام، وقد عدّ الكاتب ذلك مؤشرًا على ما وصفه بـ “الواقع المتعب”.

شبابيك إيرانية / شباك الإثنين:  جاكي شان يتسبب بطرد مدير تلفزيون كيش ودعوة لإنقاذ الهور العظيم 1

مشاكل هور العظيم المحترق

الحرائق الكبيرة التي طالت هور العظيم، وقضت على الحياة في 25 ألف هكتارٍ من أصل 450 ألفًا منه تتوزع بين إيران والعراق، كانت عنوانًا لتقريرٍ نشرته “صداي اصلاحات”. الصحيفة أشارت إلى سيطرة شركات النفط على الهور ما أدّى إلى تراجع منسوب المياه إلى 58 بالمائة عن السابق، ما انعكس سلبًا على السياحة، رغم من استقباله أسراب الطيور المهاجرة.

شبابيك إيرانية / شباك الإثنين:  جاكي شان يتسبب بطرد مدير تلفزيون كيش ودعوة لإنقاذ الهور العظيم 2

مشهد ساخن لجاكي شان ضجة

نقل موقع “عصر ايران” خبر طرد عددّ من الموظّفين في مركز الإذاعة والتلفزيون الإيرانيّ في كيش، بسبب بثّ مشهدٍ ممنوع من أحد الأفلام السينمائيّة من بطولة جاكي شان، الأمر الذي أدّى إلى اعتراض فئةٍ من أهالي جزيرة كيش، وتلاه عزل عددٍ من المسؤولين رغم تقديم قناتهم اعتذارًا رسميًّا. تجدر الإشارة إلى أن التلفزيون الإيراني يعرض عددًا من الأفلام الأجنبيّة بعد حذف المشاهد التي يمنع بثّها وفقًا للقانون.

شبابيك إيرانية / شباك الإثنين:  جاكي شان يتسبب بطرد مدير تلفزيون كيش ودعوة لإنقاذ الهور العظيم 3

“الجمهور عايز كدا”

نشرت صحيفة “ابتكار” مقابلةً مع مؤلّف الأغاني علي رضا آذر أجرتها الصحفية فاطمه أمين الرعايا. آذر اعتبر أن ظروف المخاطب والشاعر والمنتج تسهم مجتمعةً في خلق أغنيةٍ وتحديد مستواها، كما أضاف بأنّ لكلّ أغنيةٍ جمهورها، ولكنّ الجمهور اليوم عمومًا تعجبه الأغنية المسليّة الخفيفة، بعيداً عن الكلمات والصوت. وحول مستقبل الأغنية الإيرانيّة أبدى علي رضا آذر تشاؤمه قائلاً: “الملحّنون والمطربون يريدون منّا كلمات أغانٍ سطحيّة، وبوصلة الأغنية ستكون في هذا الاتجاه”.

شبابيك إيرانية / شباك الإثنين:  جاكي شان يتسبب بطرد مدير تلفزيون كيش ودعوة لإنقاذ الهور العظيم 4

جاده ايران واتساب
للمشاركة: