موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة30 ديسمبر 2018 12:40
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: فرص إيران بعد الانسحاب الأميركي من سوريا الخميني: رضا الشعب ضمانة بقاء النظام

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية إقليمياً ومحلياً؟

جاده إيران- محمد علي

في افتتاحيّة “دنياي اقتصاد” رأى الدبلوماسيّ السابق حسين موسويان، أنّ الخروج الأميركيّ من سوريا أوجد أوضاعًا جديدةً، تضافُ إلى ما أوجده انسحابُ أميركا من الاتفاق النووي. فبرأي الكاتب يحمل الخروج الأميركي من سوريا فرصًا لإيران أكثر من التهديدات. ومن الممكن لاستراتيجية طهران، بحسب موسويان، خلال عدّة أشهر أو عامٍ أو عامين مقبلين، أن تلعب دورًا مهمًا في مصير استراتيجية ترامب ومستقبل المنطقة. موسويان دعا الاستراتيجيّين في طهران للإجابة على عدة أسئلة، ستؤهلهم للقيام بوظيفتهم التاريخية والحساسة للغاية في هذه المرحلة. فسأل عن الإجراءات التي تؤدّي إلى إضعاف معارضي استراتيجيّة خروج القوات الأميركيّة من المنطقة، وكذلك الخطوات التي تُسرّع وتعزّز هذه الاستراتيجيّة، إضافةً إلى الإجراءات التي تخفّض منسوب الخلافات بين إيران وجوارها العربيّ والإقليميّ.

بين الصفحات الإيرانية: فرص إيران بعد الانسحاب الأميركي من سوريا الخميني: رضا الشعب ضمانة بقاء النظام 1

قدّم صابر غُل عنبري خلال مقالته في “خراسان” العوامل التي أدّت إلى ما أسماه عودة المحور السعوديّ إلى دمشق، والتي كان أبرزها برأيه التقدّم الميداني للجيش السوريّ، والهزائم التي لحقت بـ “المعارضين السوريّين المدعومين من دول عربيّة”، والهوّة غير المسبوقة في الجبهة العربيّة الداعمة لهؤلاء المعارضين إثر الأزمة بين العرب أنفسهم، وكذلك التقدم الملموس في علاقات الدول العربيّة ولا سيّما السعودية مع روسيا.

بين الصفحات الإيرانية: فرص إيران بعد الانسحاب الأميركي من سوريا الخميني: رضا الشعب ضمانة بقاء النظام 2

محليًّا، أكّد حسن الخميني حفيد مؤسّس الجمهوريّة في إيران، عدم وجود أيّ ضمانةٍ لبقاء النظام في إيران، ورحيل الآخرين، مشددًا على ضرورة إشعار الشعب بالرضا بأيِّ شكلٍ كان، إذ إنّ البنية التحتيّة لأيّ مجتمع هي شعور الشعب بالرضا، وفقًا لما نقلته عنه صحيفة “آرمان امروز”.

صحيفة “ستاره صبح” نقلت عن عضو لجنة المجالس المحليّة والشؤون الداخليّة البرلمانيّة عبد الرضا هاشمي زائي، مطالبته باستقالة رئيس هيئة أمناء جامعة “آزاد” علي أكبر ولايتي، وبتقديم اعتذارٍ احترامًا للرأي العام، بعد مقتل وإصابة عددٍ من طلاب جامعة العلوم والأبحاث إثر حادث تعرّضت له حافلتهم.

بين الصفحات الإيرانية: فرص إيران بعد الانسحاب الأميركي من سوريا الخميني: رضا الشعب ضمانة بقاء النظام 3

وفي مقال نشرته “صبح اقتصاد” اعتبر حميد رضا نقاشيان أنّ المظاهرات التي خرجت تأييدًا للحكومة الإيرانيّة في 30 ديسمبر 2009 عقب الانتخابات الرئاسيّة، كانت هزيمةً لما أسماه الانقلاب البريطانيّ الأميركيّ. ووصف أحداث ما بعد الانتخابات الرئاسيّة بالانتقام البريطانيّ من الدستور الإيرانيّ، والتي كانت تجهزه من خلال بعض النفوذيّين أمثال “هاشمي رفسنجاني” و”مير حسين موسوي” للقيام به في الوقت المناسب بحسب تعبير نقاشيان.

بين الصفحات الإيرانية: فرص إيران بعد الانسحاب الأميركي من سوريا الخميني: رضا الشعب ضمانة بقاء النظام 4

وفي ملفٍ آخر، نقلت صحيفة “صداي اصلاحات” توقّع الناشط الإصلاحيّ محسن رهام، التي بأن يكون رئيس القضاء صادق لاريجاني، أكثر الشخصيّات حظًّا لرئاسة مجمع تشخيص مصلحة النظام بعد وفاة محمود هاشمي شاهرودي، ورجّح رهام أن يتولّى إبراهيم رئيسي، في هذه الحالة، منصب رئيس السلطة القضائية خلفًا للاريجاني.

بين الصفحات الإيرانية: فرص إيران بعد الانسحاب الأميركي من سوريا الخميني: رضا الشعب ضمانة بقاء النظام 5

جاده ايران واتساب
للمشاركة: