موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة27 ديسمبر 2018 16:00
للمشاركة:

خمسة من إيران: خمس إيرانيّات من أُوّلِ النساء بمناصب سياسية في الجمهورية الإسلامية

خمسة أشياء تتميز بها إيران

خاص- جاده إيران

١- معصومه ابتكار
أول امرأة إيرانيّة تدخل الحكومة في عهد الجمهورية الإسلامية الإيرانية. كان ذلك في زمن الرئيس الإصلاحي الأسبق محمد خاتمي، الذي عينها في دورته الرئاسية الأولى، التي بدأت عام ١٩٩٧، كمستشارة ورئيسة لمؤسسة البيئة، فكان أن بقيت في منصبها لثمانية أعوام.
لابتكار دور أساسي في محطات مفصليّة من تاريخ الجمهورية الإسلاميّة. كانت المتحدثة باسم الطلاب الذين اقتحموا السفارة الأميركيّة بعد انتصار الثورة الإسلاميّة في ١٩٧٩، وأطلقوا أزمة الرهائن التي أدت إلى قطع العلاقات مع أميركا حتى يومنا هذا، الذي تشغل فيه ابتكار منصب مستشارة الرئيس حسن روحاني لشؤون المرأة.

خمسة من إيران: خمس إيرانيّات من أُوّلِ النساء بمناصب سياسية في الجمهورية الإسلامية 1

٢- مرضيه افخم
أوّل امرأة إيرانيّة تشغل منصب المتحدثة باسم الخارجية، وأوّل سفيرة لإيران. فقد عيّنها وزير الخارجية محمد جواد ظريف في سبتمبر/أيلول ٢٠١٣ كمتحدثة باسم وزارته التي عملت فيها لثلاثة عقود تقريبًا، وظلّت في هذا المنصب حتى نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٥، وتؤدي مهمّتها اليوم: السفيرة الإيرانية لدى ماليزيا.

خمسة من إيران: خمس إيرانيّات من أُوّلِ النساء بمناصب سياسية في الجمهورية الإسلامية 2

٣- مرضيه وحيد دستجردي
أول وزيرة في تاريخ الجمهورية الإسلامية، اختارها الرئيس المحافظ السابق محمود أحمدي نجاد، من بين ثلاث نساءٍ رشّحهنّ لتولي حقائب وزارية في دورته الرئاسية الثانية، فنالت دستجردي ثقة البرلمان كوزيرة للصحّة في عام ٢٠٠٩، وهي التي كانت في السابق نائبة في البرلمان لدورتين، كما أنها اليوم مستشارة لرئيس السلطة القضائية.

خمسة من إيران: خمس إيرانيّات من أُوّلِ النساء بمناصب سياسية في الجمهورية الإسلامية 3

٤- منيره غرجي
الأولى والوحيدة التي استطاعت الجلوس بين من يسمّون بالخبراء، فقد نجحت باقتراع شعبي ودخلت مجلس خبراء الدستور، الذي شُكّل مباشرة عقب انتصار الثورة الإسلامية في ١٩٧٩، لتدوين دستور البلاد الجديد، فجلست على مقعدها في مجلس يضمّ حقوقيين ورجال دين رغم اعتراض كثيرين لكونها امرأة. نالت غرجي درجة الاجتهاد في العلوم الدينية، وألّفت سابقًا مجموعة من الناشطات من بينهنّ معصومه ابتكار، وطالبت مؤسس الجمهورية الإسلامية روح الله الخميني بإعطاء دور أكبر للمرأة في إيران ما بعد الثورة، فقد كانت من البارزات في النضال ضد حكم الشاه محمد رضا بهلوي.

خمسة من إيران: خمس إيرانيّات من أُوّلِ النساء بمناصب سياسية في الجمهورية الإسلامية 4

٥- اعظم طالقاني
من أُوَل نائبات إيران في البرلمان بعد انتصار الثورة الإسلامية. كانت واحدة من بين أربعٍ وصلنَ إلى مقاعد برلمانية بلغ عددها في الدورة الأولى ٣٢٧ مقعدًا.
هي أوّل امرأة تترشح لمنصب رئيس الجمهورية في انتخابات ١٩٩٧، من دون أن تحظى بموافقة لجنة صيانة الدستور لإكمال السباق. مازالت تصرّ على الترشّح في كلّ استحقاق، لتوصل رسالة ترتبط بضرورة تفسير القانون الذي لا يمنع بشكل صريح ترشّح المرأة لرئاسة الجمهورية الإسلامية.
هي ابنة رجل الدين المعروف آية الله محمود طالقاني، وتعد ناشطةً إصلاحيّة وفاعلة في مجال حقوق المرأة.

خمسة من إيران: خمس إيرانيّات من أُوّلِ النساء بمناصب سياسية في الجمهورية الإسلامية 5

جاده ايران واتساب
للمشاركة: