موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة24 ديسمبر 2018 11:45
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: إيران تشيد بنتائج الانسحاب الأميركي من سوريا وتواجه العقوبات

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية إقليمياً ومحلياً؟

جاده إيران- محمد علي

عدّد مساعد قائد الحرس الثوري للشؤون السياسية رسول سنائي راد، في مقالته بصحيفة “جوان” نتائج الانسحاب الأميركي من سوريا، فذكر منها انعدام الثقة في الجماعات العرقية وعلى رأسها الأكراد، وإثبات تفوق المقاومة في التطورات الإقليمية، فضلًا عن إثبات انهيار القدرات الأميركية في دفع استراتيجيات وسياسات البيت الأبيض المعلنة إلى الأمام.

بين الصفحات الإيرانية: إيران تشيد بنتائج الانسحاب الأميركي من سوريا وتواجه العقوبات 1

وفي سياق ثانٍ رأى رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية كمال خرازي، أن مفاوضات السويد بين الأطراف اليمنية المتنازعة انتصار لجماعة أنصار الله، إذ أن قبول السعودية بوصفها قائدة التحالف للتفاوض يعتبر انتصارًا لقوى المقاومة اليمنية، مشددًا على أن الرياض اضطرت في نهاية المطاف إلى الجلوس على طاولة المفاوضات، بحسب “رويش ملت”.

بين الصفحات الإيرانية: إيران تشيد بنتائج الانسحاب الأميركي من سوريا وتواجه العقوبات 2

وفي إطار التساؤلات حول إمكانية تكرار أحداث فرنسا الخاصة بالسترات الصفراء في إيران، أوردت صحيفة “اخبار صنعت” ردوداً للناشط السياسي بجمان غرامي، قال فيها إن الانتقادات في الشارع يجب أن تؤدي إلى تكرار احتجاجات السترات الصفراء في أي مكان من العالم، لافتًا أن حديث المسؤولين عن تحسن الأوضاع وعدم الشعور بها في الوقت الراهن أمر غير إيجابي، خصوصاً وأن الشعب لازال يعيش مشكلات معيشية عديدة.

بين الصفحات الإيرانية: إيران تشيد بنتائج الانسحاب الأميركي من سوريا وتواجه العقوبات 3

فيما اعتبر الكاتب حميد رضا نقاشيان أن الاتفاق النووي قبل أن يمنح الإيرانيين المصالح، جعل الدول الأخرى تفكر في الاحتياطيات من العملات الناتجة عن بيع النفط الإيراني، وذكر أن الجميع سواء في الشرق أو الغرب كانوا ينتظرون فتح أجواء التجارة مع إيران كي يؤمنوا مصالحهم، مشيراً إلى أن الإعلام الأوروبي أبدى قلقه من فتح الطريق أمام الصين لتعزيز تواجدها في السوق الإيرانية، إذا ما انسحبت الشركات الأوروبية منها بسبب العقوبات الأميركية، وفقًا لـ “صبح اقتصاد”.

بين الصفحات الإيرانية: إيران تشيد بنتائج الانسحاب الأميركي من سوريا وتواجه العقوبات 4

من جهته، بيّن الخبير الاقتصادي مرتضى أسدي، في مقالته على “ايران” العوامل المهمة التي ساهمت في تثبيت الأوضاع الاقتصادية في البلاد، مرجعاً السبب في ذلك للتركيبة الاقتصادية الجديدة في الحكومة ودخول أفراد لديهم قدرة أفضل على إدارة الأزمة، مما أدى برأيه إلى الاستقرار والسيطرة على تقلبات سوق العملة والحد من التضخم، واعتبر أسدي هذا الاستقرار انتصارا نسبيا في فترة العقوبات.

بين الصفحات الإيرانية: إيران تشيد بنتائج الانسحاب الأميركي من سوريا وتواجه العقوبات 5

جاده ايران واتساب
للمشاركة: