موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة19 ديسمبر 2018 16:05
للمشاركة:

شبابيك إيرانية/ شباك الأربعاء: عمارة واحتفالات تبرز فوارق طهران الطبقية

الكاتب:

ما الذي جاءت به الصحافة الإيرانية ثقافياً ومجتمعياً؟

جاده ايران – ديانا محمود

كتبت صحيفة “آفتاب يزد” تقريراً عن تحول المناسبات الاجتماعية في إيران إلى نافذة تكشف عمق الفوارق الطبقية بين أفراد المجتمع، فاحتفال يلدا التقليدي مثلاً يسلّط الضوء على التوزيع غير العادل للثروات وتراكمها في يد طبقة محددة.

ووفقاً لرأي أحد المختصين في علم الاجتماع فإن الاقتصاد الإيراني يحتاج إلى جراحة دقيقة لمعالجة الأمراض الاجتماعية المختلفة التي تسببت بها طبقة المترفين التي يفتقد أغلب المنتمين لها ثقافة الأغنياء الصحيحة.

فيما طرحت صحيفة “ايران” أزمة الفوارق الطبقية من زوايا أخرى، من قبيل طراز العمارة المتباين الذي يمكن مشاهدته وملاحظته في طهران من الشمال إلى الجنوب، فالنسيج العمراني للمدينة والخدمات التي تقدمها البلدية تظهر تطرّفاً في التعامل مع الطبقات الفقيرة وعدم تقديم خدمات لها، مقارنةً بما يقدم في شمال العاصمة لطبقة الأغنياء.

وأجرى التقرير مقارنة بين انعدام العدالة الاجتماعية في كل من طهران وباريس، متسائلاً إن كان من الممكن أن تشهد طهران اعتراضات شبيهة بما يحصل في فرنسا.

حريق يلتهم أربع تلميذات

صحيفة “آرمان امروز” تحدثت عن الحريق الذي شبّ في مدرسة ابتدائية في مدينة زاهدان، وأدى إلى وفاة تلميذتين على الفور، فيما نُقلت اثنتان إلى المستشفى وهما في حالة خطرة.

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن هذه الحادثة هي الثانية من نوعها في السنوات الأخيرة، حيث التهم حريق في مدينة شين آباد عدداً من التلميذات منذ سنتين، والسبب في كلا الحريقين حسب التقرير يعود لاستخدام مواقد التدفئة القديمة التي تعتمد على المازوت، وإهمال المسؤولين لتقديم الخدمات اللازمة للمدارس في المناطق النائية، إلى جانب ضعف الإدارة المدرسية، كما نقل التقرير مطالبة أهالي التلاميذ البرلمان بمعالجة الموضوع.

شبابيك إيرانية/ شباك الأربعاء: عمارة واحتفالات تبرز فوارق طهران الطبقية 1

تجاهل الكنوز الأدبية

بدورها طرحت صحيفة “ابتكار” سؤالاً عن عدم إقامة فعاليات موسيقية في ذكرى ولادة الشعراء الإيرانيين، فقارن التقرير بين المراسم التي تقيمها تركيا في مدينة قونية سنوياً في ذكرى ولادة جلال الدين الرومي وبين عدم استثمار مثل هذه الأيام في إيران، بالرغم من وجود الكثير من الشعراء من ذوي الشهرة العالمية.

ولفت تقرير الصحيفة إلى ما تحققه مثل هذه الفعاليات من مكاسب اقتصادية وثقافية، وحسب رأي أحد المختصين في الشؤون الموسيقية فإن تجاهل هذه الكنوز الأدبية في إيران ناجم عن إهمال المسؤولين وإطلاقهم للشعارات من دون عمل فعلي.

شبابيك إيرانية/ شباك الأربعاء: عمارة واحتفالات تبرز فوارق طهران الطبقية 2

هوية في المسسلات الإيرانية

نقلت وكالة “ايلنا” تعليقات الممثلة الإيرانية مينا وحيد بشأن انتقاد الشارع الإيراني لمسلسل سيدة العمارة التلفزيوني، للمخرج عزيز الله حميد نجاد، والذي تلعب الممثلة فيه أحد الأدوار، فنفت وحيد أن يكون المسلسل نسخة عن حريم السلطان التركي، مبررةً تشابه الأزياء والمكياج بأنَّ المسلسل سيفقد مشاهديه لو تم تقديم الممثلات كنساء العهد القاجاري بالفعل.

شبابيك إيرانية/ شباك الأربعاء: عمارة واحتفالات تبرز فوارق طهران الطبقية 3

جاده ايران واتساب
للمشاركة: