موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة16 ديسمبر 2018 14:00
للمشاركة:

شبابيك إيرانية/ شباك الأحد: تهريب التراب والكتب

ما الذي جاءت به الصحافة الإيرانية ثقافياً واجتماعياً؟

جاده إيران- ديانا محمود

تطرقت صحيفة “بهار” للأزمات الاجتماعية التي تعيشها الأسرة الإيرانية مشيرةً في أحد تقاريرها إلى الطلاق العاطفي الذي يغزو العديد من الأسر بسبب وسائل التواصل الاجتماعي، واعتبرت الصحيفة أن هذا الطلاق يزداد في المجتمع بنسبة تفوق الطلاق الرسمي الذي يُسجل في المحاكم، وأورد التقرير رأياً لمسؤول مكافحة الجرائم في النيابة العامة حسين شعباني، الذي أكد أنّ بعض جوانب التقصير تقع على عاتق الحكومة التي لا تهتم بالمؤسسات المعنية بشؤون الأسرة، مضيفاً أنّ عدم تحمل مسؤوليات الحياة المشتركة أهم سبب للطلاق العاطفي الذي يتعزز مع غزو وسائل التواصل الاجتماعي للعلاقات الانسانية والأسرية، مستبعداً أن يكون ارتفاع أسعار المسكوكات الذهبية سبباً في هذه الظاهرة.

شبابيك إيرانية/ شباك الأحد: تهريب التراب والكتب 1

أما صحيفة “آرمان امروز” فتناولت من جهتها قضية بيع التراب التي تشكل تحدياً جديداً للملف البيئي في إيران، وكشفت في تقرير حمل عنوان “على الأقل لا تصدروا التراب” عن أن تهريب التراب بدأ منذ تسعينيات القرن الماضي في إيران، لكن تصديره إلى الإمارات العربية المتحدة يتم بشكل علني عبر مينائي عسلويه و تشابهار، كما سجلت منظمة حماية البيئة حسب الصحيفة تقاريراً حول تهريب تراب جزيرة هرمز المعروف بألوانه المميزة مما يفقد الجزيرة جاذبيتها السياحية.

شبابيك إيرانية/ شباك الأحد: تهريب التراب والكتب 2

سوق الكتب السوداء
ناقشت وكالة “ايسنا” في تقرير لها تحت عنوان “أرباح تهريب الكتب أعلى من سرقة البنوك” معاناة دور النشر الإيرانية من السرقة اليومية للإنتاج الفكري في البلاد وعدم مواجهته، فبسطات الكتب تصطف أمام دور النشر وتسرق الزبائن أيضا.
وأوضح التقرير أن الأرباح التي يحصل عليها العاملون في تلك السوق عالية، فتجارها يسرقون نسخة واحدة ويعيدون طباعتها بشكل رديء وبسعر أقل، وعرض التقرير آراءا مختلفة لمسؤولين في عدد من دور النشر تحدثوا عن شكاويهم وضرورة تدخل الحكومة لضبط سوق الكتاب.

شبابيك إيرانية/ شباك الأحد: تهريب التراب والكتب 3

انحرافات المسرح
كتبت صحيفة “آفتاب يزد” تقريراً عن الأزمات الجديدة التي يواجهها المسرح في إيران، موضحةً أن النظرة الاستثمارية للمسرح والاهتمام بشباك التذاكر أكثر مما يُعرض على الخشبة أظهر انحرافاً جديداً عن هدف وبوصلة المسرح، وأشار التقرير إلى مسرحية البؤساء التي عُرضت منذ فترة على مسارح طهران منتقداً ازدواجيتها في طرح قضايا الفقراء من جهة، ورفع سعر التذاكر إلى 250 ألف تومان من جهة أخرى، ما يعني اختيار فئة محدودة من المشاهدين، كما تطرق التقرير إلى استخدام المؤثرين والفاعلين في المجتمع ومشاهير السينما في الأعمال المسرحية لترويجها، الأمر الذي تحول إلى طريقة ملتوية للشباب الجدد الراغبين في دخول هذا المجال، ما يعني انحرافا جذريا عن هدف المسرح.

شبابيك إيرانية/ شباك الأحد: تهريب التراب والكتب 4

جاده ايران واتساب
للمشاركة: