موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة15 ديسمبر 2018 10:26
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: أوروبا لن تلبي احتياجات إيران وروحاني سينتصر أمام أحمدي نجاد

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية إقليمياً ومحلياً؟

جاده إيران- محمد علي

شدد عضو الهيئة العلمية لجامعة خوارزمي في طهران وحيد شقاقي شهري، على أن الأوربيين لن يلبوا كافة التطلعات الإيرانية، وإنما سيسعون إلى القيام بحركة وسطية، بما يلبي الرغبات الأميركية ويستجيب إلى الحد الأدنى من الاحتياجات الإيرانية، لذا ستسعى أوروبا إلى فتح قنواتها المالية لأجل الحد الأدنى من الاستهلاك الإيراني، أي أنها لن تتمكن من تلبية كافة الاحتياجات، وفقا لتصريحاته في صحيفة “سياست روز”.

بين الصفحات الإيرانية: أوروبا لن تلبي احتياجات إيران وروحاني سينتصر أمام أحمدي نجاد 1

في سياق آخر واكبت الصحف الإيرانية الصادرة صباح اليوم السبت، الزيارات الخارجية لبعض المسؤولين الإيرانيين، إذ أشارت صحيفة “ايران” إلى سفر وزير الاستخبارات محمود علوي، إلى العاصمة باكو ولقائه بالرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، كما أشارت “اطلاعات” إلى زيارة مدير مكتب رئيس الجمهورية الإيرانية محمود واعظي، إلى تركيا واجتماعه بعدد من المسؤولين في أنقرة وعلى رأسهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وعنونت بأن إيران تولي أهمية استراتيجية لتطوير العلاقات والتعاون مع دول الجوار.

بين الصفحات الإيرانية: أوروبا لن تلبي احتياجات إيران وروحاني سينتصر أمام أحمدي نجاد 2

كما اعتبر الكاتب كورش شرفشاهي، خلال مقالته في “تجارت” أن اليمن تنتظر محاكمة مفتعلي الحرب، وذلك تعليقاً على اتفاق وقف إطلاق النار الموقّع بين أنصار الله والحكومة اليمنية.
وتساءل شرفشاهي، عن المنتصر في تلك الحرب وما المكاسب التي جنتها السعودية والدول التي اشترت الأسلحة الأميركية، وأراقت دماء اليمنيين.
في حين أكد مساعد رئيس البرلمان للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان، أن التاريخ لن ينسى مطلقًا أن الولايات المتحدة والسعودية مسؤولتان عن ارتكاب جرائم ضد النساء والأطفال وضد البشرية في اليمن طوال أربع سنوات، طبقًا لتصريحاته التي نقلتها “وطن امروز”.

بين الصفحات الإيرانية: أوروبا لن تلبي احتياجات إيران وروحاني سينتصر أمام أحمدي نجاد 3

أما صحيفة “ستاره صبح” فنقلت في تغطيتها المحلية، رد فعل المرشح الرئاسي السابق مصطفى هاشمي طبا، على دعوة الرئيس الأسبق محمود أحمدي نجاد التي وجهها للرئيس الحالي حسن روحاني، للدخول ضده في مناظرة، وقال هاشمي طبا إن أحمدي نجاد يتصور أن مكانته مرتفعة للغاية في المجتمع، مؤكدًا انعدام أثر تصريحات الرئيس السابق على الشعب، معتبرًا أن روحاني سينتصر في مثل تلك المناظرة إذا ما كان المنطق أساسًا لها.

بين الصفحات الإيرانية: أوروبا لن تلبي احتياجات إيران وروحاني سينتصر أمام أحمدي نجاد 4

وعلى صعيد آخر، أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف، أثناء حضوره المؤتمر العام الرابع لحزب “نداي ايرانيان” على أن مراعاة حقوق الإنسان ليست تكليفا قانونيا أو أمرا أخلاقيا لإيران، ولا حتى وظيفة إسلامية، وإنما تعد أعلى من ذلك، فهي ضرورة لاستمرار الحياة، مضيفًا في جزء آخر من حديثه أن ميزانية طهران الدفاعية أقل من أي كيان في منطقة الشرق الأوسط، مشددًا على أن الشعب هو من جعل إيران أقوى دولة في المنطقة، وذلك بحسب صحيفة “روزغار ما”.

بين الصفحات الإيرانية: أوروبا لن تلبي احتياجات إيران وروحاني سينتصر أمام أحمدي نجاد 5

جاده ايران واتساب
للمشاركة: